أردوغان يواصل مساعيه الدبلوماسية من أجل القدس

واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساعيه الدبلوماسية من أجل مدينة القدس المحتلة، وذلك باتصال مع أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة التركية، الإثنين، أن الرئيس أردوغان وأمير الكويت بحثا الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين والمسجد الأقصى.

وأوضح البيان أن أردوغان والشيخ الصباح، تناولا خلال الاتصال الهاتفي الاعتداءات الاسرائيلية الهمجية ضد الفلسطينيين، وسبل حشد موقف دولي لوقف هذه الهجمات.

وسبق لأردوغان أن أجرى مكالمات هاتفية مع كل من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وملك الأردن عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وصباح الإثنين، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب مخلفة أكثر من 305 إصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون وصحفيون، وفق “الهلال الأحمر” الفلسطيني.

وكان المئات من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى فجرًا، لمنع أي اقتحام إسرائيلي للمسجد.

ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن تنفيذ “اقتحام كبير” للأقصى يوم 28 رمضان (اليوم)، بمناسبة ما يسمى بـ”يوم القدس” العبري الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية عام 1967.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح” ومحيط المسجد الأقصى.