أزمة جديدة في سد النهضة بعد رفض إثيوبيا الاتفاقات التاريخية لمياه النيل

جدول المحتويات

يتابع العديد من المواطنين في الدول العربية أزمة ملء سد النهضة، التي تم تصعديها عالمياً من اجل الوصول إلى اتفاق بين الدول الثلاث خلال الفترة القادمة، حيث أكدت وزارة الخارجية الإثيوبية رفضها جميع الاتفاقيات التاريخية لمياه النيل والتي تتمسك بها جمهورية مصر العربية والسودان وهما دولتان المصب، وزعمت الخارجية الإثيوبية أن دولتي المصب لا تريدان نجاح وساطة الاتحاد الأفريقي في تلك الأزمة بحسب ما نقلته قناة العربية.

تصعيد جديد في أزمة سد النهضة

وأوضحت الحكومة الإثيوبية أنه تعول على استئناف مفاوضات السد تحت رعاية الاتحاد الإفريقي خلال الفترة القادمة، مؤكدة أنها تتفاوض خلال الفترة الراهنة بشان عملية ملء السد فقط وليس غير هذا في تحدي كامل للإرادة المصرية والسودانية والتي قد يضر بصحة مصر والسودان في مياه نهر النيل خلال المرحلة القادمة.

أزمة جديدة في سد النهضة بعد رفض إثيوبيا الاتفاقات التاريخية لمياه النيل
أزمة جديدة في سد النهضة بعد رفض إثيوبيا الاتفاقات التاريخية لمياه النيل

جولة سودانية في الخارج

ومن جانبها أكدت وزارة الخارجية السودانية على تطورات ملف سد النهضة، وأن وزيرة الخارجية ” مريم المهدي” سوف تقوم بجولة خارجية من أجل توضيح موقف ورؤية الخرطوم حول ذلك الخلاف القائم بسبب تعنت الدولة الإثيوبية في حل الخلاف والوصول إلى حل مناسب يُرضي الأطراف الثلاثة.

كما أكدت الحكومة المصرية أنها لن تفرط في نصيبها من ميه النيل، وأن كل الحلول ممكنه من اجل المحافظة على المياه التي تصل إلى الدولة المصرية، وحرصت الحكومة المصرية على تقديم العديد من الحلول خلال المفاوضات الماضية وسط تعنت من الحكومة الإثيوبية.

اقرأ أيضاً من أخبار السعودية:-
في أكبر جائزة للقرآن في العالم .. سوريا وأمريكا والسودان يحصدون المراكز الأولى
بعد الحظر السعودي للمنتجات اللبنانية.. الرئيس اللبناني يدعو للتشديد في مكافحة التهريب

حقوق النشر والتأليف © 2019 لموقع

حقوق النشر والتأليف © 2019 لموقع