أسباب زيادة الوزن بعد التكميم

أسباب زيادة الوزن بعد التكميم

تكميم المعدة

تكميم المعدة ويدعى أيضا استئصال المعدة، هي عملية جراحية يتم إجراؤها عن طريق المنظار لإنزال الوزن الزائد وأيضًا يكون خلال عملية إدخال أدوات صغيرة عبر فتحة في الجزء العلوي من البطن، عند استئصال المعدة يتم قص ما تصل نسبته ل80% من المعدة، ويكون شكل المعدة بعد العملية يشبه الموزة[١]، إنّ تكميم المعدة يؤثر على كميات الطعام التي يتناولها الشخص ويزيد من الهرمونات التي تعمل على إنزال الوزن، كما أنّ هذه التغيرات في مستويات الهرمونات تساعد على خفض الإصابة بالأمراض المرتبطة بزيادة الوزن كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، وفي هذا المقال سيتحدّث عن أسباب زيادة الوزن بعد التكميم[٢].

أسباب زيادة الوزن بعد التكميم

إنّ تكميم المعدة يعمل على فقدان الوزن لفترات طويلة، إنّ مقدار الوزن الذي يخسره المريض يعتمد على مدى التزامه بنمط الحياة والتغييرات في نظامه الغذائي، حيث بالإمكان أن يفقد إلى ما تصل نسبته 60% من الوزن قبل العملية وذلك خلال عامين، فإن عملية تكميم المعدة تساعد في فقدان الوزن وتحسّن الأمراض المتعلّقة بزيادة الوزن، مثل؛ مرض القلب، ضغط الدم، السكري، كما أنّها تحسّن القدرة الروتينية اليومية ونوعية الحياة، إن أحد مضاعفات تكميم المعدة التي تقلق المرضى هو زيادة الوزن بعد الجراحة وعادةً ما يكون في السنة الثالثة بعد الجراحة، ومن أهم أسباب زيادة الوزن بعد التكميم:[٢]

  • عدم اتباع النصائح والتغييرات في نمط الحياة التي أوصى بها الطبيب المختص أو أخصائي التغذية.
  • تناول الوجبات الخفيفة التي تشعر بالشبع والتي تكون مليئة بالسعرات الحرارية وبشكلٍ متكرّر، فذلك يؤدي إلى زيادة الوزن.

نصائح بعد عملية التكميم

في أغلب الحالات يتم إرسال المريض في اليوم الذي يلي الجراحة، في الأسبوع الأول بعد الجراحة سوف يقتصر النظام الغذائي على السوائل وممكن أن يمتد للأسبوع الثاني، سيتم تحديد النظام الغذائي من قبل الجراح وأخصائي التغذية، في الأسابيع التالية سيتم إدخال السوائل مع الأطعمة المهروسة وبعدها الأطعمة الخفيفة ثم الطعام الاعتيادي، وينصح باتباع بعض التعليمات للحصول على راحة أكبر بعد العملية؛

  • يجب أن تكون كمية الوجبات صغيرة جدًا، والتأكد من تناول الوجبة بشكلٍ بطيء والتأكد من مضغه بشكلٍ كامل.
  • يجب أيضًا التأكد من عدم التسرّع بالانتقال للطعام العادي، لأنه قد يؤدي إلى الألم والاستفراغ.
  • يجب الرجوع إلى الطبيب عند أيّ تغير في العادات الغذائية.
  • إنّ الخضوع لعملية تكميم المعدة يؤدي إلى حصول على مشكلة في امتصاص الفيتامينات والمعادن، ذلك لأنّ كميات الطعام أقل، ولهذا يجب على المريض تناول الفيتامينات بشكلٍ يومي، ومكمّلات الكالسيوم وفيتامين D كما تحتاج إلى المعادن كالحديد وفيتامين b12.
  • إذا شعر المريض بحرقة في المعدة، يجب إخبار الطبيب غالًبا أنه يحتاج لدواء يقلّل من حمض المعدة، يحتاج مرض التكميم إلى إجراء اختبارات دم بشكلٍ منتظم كل عدة شهور للتأكد من أنّ صحة المريض بخير[٣].