أصغر طلاب «أكاديمية الراجحي لتعليم القرآن»: القرآن علمني القراءة والكتابة وقرأت 50 كتاباً

تواصل – فريق التحرير:

الطفل مبارك محمد أحمد آل مبارك ابن المنطقة الشرقية والبالغ من العمر ٨ سنوات، لا يعد أصغر طلاب أكاديمية الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي لتعليم القرآن الكريم عن بعد وحسب ، بل إنه نجح من خلال البرنامج التابع لجمعية خيركم بجدة أن يتمكن من القراء والكتابة بل ويدخل مسابقة على مستوى الوطن العربي يستطيع من خلالها قراءة 50 كتاب.

وعن قصته يقول والده محمد آل مبارك: “تعرف مبارك على أكاديمية الراجحي عن طريق مشرف حلقة التعليم عن بعد الأستاذ حسين محمد آل إبراهيم في العام الماضي فانضم لحلقة المعلم محمد علي حسن أحمد وانطلق في الحفظ ليتم ١٠ أجزاء بحمد الله ، فالأكاديمية تعد الأفضل لتعليم القرآن بالمملكة بل وتخدم العديد من الحفظة من خارج المملكة ، وقد رأيت في ولدي حبه للقرآن ، وتعلقه به فسجلته في هذا الخير العظيم ونسأل المولى جل وعلا ان يتوج ذلك بحفظ كتاب الله كاملاً.

وعن أثر القرآن عليه يقول الطفل مبارك: للقرآن الكريم أثر كبير علي فقد تمكنت من القراءة وأنا في الصف الأول ابتدائي ودخلت مسابقة تحدي القراءة العربي وتمكنت من قراءة ٥٠ كتاب، وهذا ببركة القرآن الكريم ثم تعلمه على يد معلمي في المدرسة الأستاذ سلمان بن علي آل داؤود. وكذلك تفوقي في الدراسة، وتحقيق جزء من أمنياتي بزيارتي لمطبعة الملك فهد للقرآن الكريم بالمدينة المنورة وحصولي على نسخة من كتاب الله.

وعن خطوته القادمة قال إن الخطوة القادمة بدأت، حيث أني أتعلم الآن في دورات مكثفة في التجويد ومخارج الحروف ، وإن شاء الله لاحقًا تدبر القرآن الكريم، وطموحي أن أصبح معلماً لكتاب الله حتى أكون من أهل الخيرية في قوله عليه الصلاة والسلام : ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه) ، ولا أنسى تقديم الشكر بعد شكر الخالق سبحانه ، للأستاذ محمد علي حسن معلم الحلقة، والأستاذ حسين آل إبراهيم مشرف الحلقة عن بعد ، وجمعية خيركم وجميع منسوبيها.