أطلق من لبنان.. مراسل إسرائيلي “يأسف” لسقوط صاروخٍ في بلدة عربية “لم يقتل الكثيرين”

أعرب مراسل بقناة إسرائيلية، عن أسفه، لأن صاروخاً أطلق من لبنان تجاه بلدة عربية في الجليل، لم يسفر عن عدد كبير من القتلى.

جاء ذلك في تصريحات لـ “كوبي فينكلر”، كبير المراسلين العسكريين والمعلق العسكري في القناة 20” الخاصة التي تستهدف الجمهور الصهيوني في إسرائيل.

و أفادت به القناة (12)، صباح الخميس، أن “فينكلر” (68 عاماً)، ذكر خلال تعليقه على سقوط صاروخ أطلق من لبنان، الأربعاء، في ملعب لكرة القدم ببلدة شفاعمرو العربية: “نأسف بشدة لأنه لم يسفر عن مقتل الكثيرين هناك”.

ولاحقا اعتذر الصحفي الإسرائيلي عن تصريحاته، مبرراً إياها بقوله “بعد 10 أيام من البث، رأيت عرباً يصفقون لإطلاق الصواريخ من لبنان ثم تحدثت بشكل غير صحيح، بدلاً من القول إن ذلك (إطلاق الصاروخ) كان يمكن للأسف أن يسفر عن الكثير من القتلى هناك”.

اقرأ أيضا: محكمة “جنايات باريس” تقضي بسجن ستة متهمين بالسطو على موكب أمير سعودي

لكن القناة “12” قالت إن “فينكلر” قال أيضاً خلال تقريره بشكل لا لبس فيه “اليوم رأينا 4 صواريخ كاتيوشا أخرى سقط إثنان منهما في البحر وواحد في ملعب كرة قدم في مدينة عربية (..)من المؤسف أنه لم يكن هناك الكثير من المشجعين، كان من الممكن أن ينتهي الأمر بشكل مختلف”.

من جانبه، أدان النائب العربي بالكنيست (البرلمان) “أحمد الطيبي” ما ورد على لسان الصحفي الإسرائيلي.

وتساءل “الطيبي” في تغريدة على تويتر عما كان سيحدث حال ورد كلاما مشابها (عن اليهود) على لسان صحفيين من فلسطيني 48 يعلمون بقنوات تلفزة إسرائيلية.

بدوره، طالب عضو الكنيست “موسى راز” (ميرتس)، القناة “20” بإقالة “فينكلر” الذي وصفه بـ “داعم الإرهاب”، متعهدا بعدم الظهور على القناة طالما لم تتم إقالته.

في سياق متصل، اعتذرت القناة “20” عن الواقعة، معتبرة أنها وقعت “عن طريق الخطأ”.

وفي وقتٍ سابق الأربعاء، أعلن الجيش الإسرائيلي، رصد 4 صواريخ أطلقت من لبنان على إسرائيل.

وهذه المرة الثالثة، التي يتم إطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل، منذ بدء العدوان الاسرائيلي على مدينة غزة قبل 10 أيام.

المصدر: الأناضول