أعراض متلازمة داون أثناء الحمل

هل تظهر أعراض متلازمة داون أثناء الحمل؟ ما هي متلازمة داون؟ هل يمكن أن يصاب طفلي بمتلازمة داون؟ أسئلة كثيرة لدى الأمهات حول صحة أطفالهن بشأن متلازمة داون.

يتناول خمسة طب في هذا المقال ما تحتاجينه من معلومات حول متلازمة داون، وهل تظهر أعراض متلازمة داون أثناء الحمل أم لا؟

ما هي متلازمة داون؟

حالة مرضية يولد بها الطفل بسبب خلل جيني ينشأ نتيجة وجود نسخة إضافية من الكروموسوم الحادي والعشرين، مما يؤدي إلى تأخر في النمو الجسدي والعقلي.

كيف تنشأ متلازمة داون؟

قبل الحديث عن أعراض متلازمة داون أثناء الحمل، كيف تحدث متلازمة داون؟

أثناء عملية التكاثر، تنتقل جينات الأبوين إلى أطفالهم، هذه الجينات محمولة على الكروموسومات، لذا فعندما تنمو خلايا الطفل، من المفترض أن تتلقى كل خلية 23 زوجًا من الكروموسومات.

يصل الإجمالي إلى 46 كروموسوم، نصفها من الأم، ونصفها من الأب.

في الأطفال المصابين بمتلازمة داون، لا ينفصل أحد الكروموسومات بشكل صحيح، فيكون لدى الطفل ثلاث نسخة، أو نسخة إضافية من الكروموسوم الحادي والعشرين بدلًا من نسختين.

يسبب هذا الكروموسوم الإضافي مشاكل في النمو العقلي والجسدي للطفل.

هل يمكن أن يصاب طفلك بمتلازمة داون؟

لدى العديد من الآباء فرص عالية لظهور متلازمة داون في أطفالهم، حيث أن الأمهات الأكبر من 35 سنة لديهن فرص عالية للحصول على طفل مصاب بمتلازمة داون أكثر من الأمهات الأصغر سنًا.

أشارت دراسة أُجريت عام 2003 أن الآباء الأكبر من 40 سنة تزداد فرص الحصول على طفل مصاب بمتلازمة داون لديهم للضعف.

لا تشير هذه المعلومات أنه من المؤكد الحصول على طفل مصاب بمتلازمة داون، لكن هي مجرد إحصاءات أُجريت على مجموعات من البشر، ومن ثم تختلف الفرص من فرد لآخر.

هل تظهر أعراض متلازمة داون أثناء الحمل؟

لا توجد أعراض خاصة بمتلازمة داون أثناء الحمل، لكن قد تظهر الفحوصات الطبية مؤشرات تنذر بالإصابة بمتلازمة داون، وتشمل أعراض متلازمة داون ما يلي:

  • عيون مائلة، وبقع بيضاء على القزحية
  • عنق قصير وقامة قصيرة
  • الوجه المسطح
  • الرأس الصغيرة
  • أنف مسطح
  • عضلات ضعيفة
  • مساحة كبيرة بين اصبع القدم الكبير والثاني

تأخرات النمو

يعاني الأطفال المصابون بمتلازمة داون من تأخرات عقلية، لكنها تختلف بدرجات كبيرة من طفل لآخر.

لذا فإن الطفل الذي يعاني من متلازمة داون قد يتأخر في المشي أو الكلام عن بقية أقرانه، وفي المتوسط:

  • يستطيع الطفل الجلوس في الشهر الحادي عشر.
  • يبدأ الزحف في الشهر السابع عشر.
  • يتمكن من المشي في الشهر السادس والعشرين.

قد يوجد مشاكل لدى الطفل كذلك في الوعي والانتباه، وسلوك اندفاعي، لكن على الرغم من ذلك فيمكن للطفل المصاب بمتلازمة داون الذهاب إلى المدرسة والنشاط كذلك.

المشاكل الصحية المتعلقة بمتلازمة داون

بعد أن تعرفت على أعراض متلازمة داون أثناء الحمل، هناك مشاكل صحية عديدة قد تنشأ بسبب متلازمة داون، فعلى سبيل المثال يعاني نصف المصابين بمتلازمة داون من عيب خلقي في القلب.

هذا غير المشكلات الأخرى التي قد تحدث مثل:

  • ضعف السمع
  • مشاكل التنفس
  • ضعف الرؤية
  • إعتام عدسة العين
  • اللوكيميا
  • الإمساك المزمن
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • السمنة
  • مرض ألزهايمر
  • ضعف وظائف الغدة الدرقية
  • الصرع
  • تأخر نمو الأسنان، ومن ثم مشاكل المضغ

أيضًا الأطفال المصابون بمتلازمة داون هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى، حيث يعاني الجسم في التعامل مع عدوى الجهاز التنفس، أو الجلد، أو الجهاز البولي.

علاج متلازمة داون

لا يوجد علاج محدد للتعامل مع أعراض متلازمة داون أثناء الحمل، لكن هناك طرق عديدة لدعم الطفل من خلال البرامج التعليمية، حيث يمكنها أن تساعد المرضى، وكذلك العائلات الخاصة بهم.

يمكن عرض طفلك على المعالجين المختصين بهذه الحالات، حيث يساعدون الطفل على تحسين مهاراته:

  • المهارات الحسية
  • التواصل الاجتماعي
  • مهارات المساعدة الذاتية
  • القدرات الحركية
  • القدرات المعرفية واللغوية

حمض الفوليك ومتلازمة داون

حمض الفوليك له فوائد عديدة للحفاظ على صحة الجنين خلال فترة الحمل، حيث يقي الجنين من العديد من التشوهات الخلقية التي قد تحدث للطفل.

يتميز كذلك حمض الفوليك بأنه يساعد في الوقاية من الإصابة بمتلازمة داون.

الخلاصة

  • تنشأ متلازمة داون نتيجة وجود خلل جيني في الكروموسومات الخاصة بالطفل.
  • تزداد فرص الإصابة بمتلازمة داون مع تقدم الأم في السن.
  • لا تظهر أعراض متلازمة داون أثناء الحمل على الأم، ولكن تحدث نتيجة وجود كروموسوم إضافي لدى الجنين.
  • حمض الفوليك يساعد في الوقاية من الإصابة بمتلازمة داون.