أنجلينا جولي تنشر رسالة الفتاة الأفغانية

تصدرت الفنانة الأمريكية أنجلينا جولي مواقع التواصل الاجتماعي مرة أخرى، ولكنها هذه المرة تظهر بشكل مختلف عن المرات السابقة، حيث تعرف عموما أنها من أصحاب الأعمال الخيرية، بالإضافة إلى أنها تساهم في تحقيق هدف المساواة الاجتماعية، حول العالم لـ الدفاع عن الحقوق الإنسانية، حيث ظهرت الفنانة للمرة الأولى على موقع التواصل الانستغرام، حيث نشرت خطاب لفتاة أفغانية تعاني من الاضطهاد والخوف، ومنذ ذلك الحين بدأت عمليات البحث لمعرفة قصة الفتاة، وكيف تواصلت من جولي، كل هذا وأكثر سنوافيكم به خلال السطور بالتفصيل.

أنجلينا جولي تنشر رسالة الفتاة الأفغانية

خلال الساعات القليلة الماضية ظهرت الفنانة جولي على أحد مواقع التواصل الاجتماعي لأول مرة، حيث أنها لا تشارك عادة في أي موقع تواصل، وقد تحدثت عن فتاة أفغانية، قامت بإرسال خطاب لها مكتوب باليد، تشرح فيه مدى الاضطهاد والظلم التي تعاني منه، وكذلك العديد من الفتيات والمواطنين داخل دولة أفغانستان، وكان ذلك بسبب حكم طالبان حيث قالت الفتاة أنها تشعر بالسجن و الظلم والاضطهاد داخل الدولة، وأنها كانت قبل حكم طالبان لها أهداف وأحلام، ولكن اليوم لم تعد هذه الاحلام موجودة، وقررت انجلينا بالتعامل مع هذه القضية، وذلك بالتعاون مع منظمة حقوق الإنسان الدولية، ووكالة الأمم المتحدة للاجئين التي هي بالفعل عضوا بها. [1]

تعامل جولي مع رسالة الفتاة

قامت جولي، والتي تعد المبعوثة الخاصة لوكالة الأمم المتحدة لـ اللاجئين، بكتابة تعليق لها وهي تعمل على التخطيط للمشاركة في استقبال قصص المواطنين في جميع دول العالم “الذين يعانون ويقومون من أجل الحقوق الإنسانية الأساسية”، حيث قالت “هذه الرسالة تلقيتها من فتاة أفغانية مراهقة، ومنها نتأكد أن شعب أفغانستان بالفعل شبه محبوس ليس له القدرة للتواصل على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا يستطيع التعبير عن نفسه بحرية”، وقد صرحت أيضاً عن كيفية تلقي هذه الرسالة، حيث قالت “كنت على حدود أفغانستان من أسبوعين، وقد قابلت العديد من اللاجئين الأفغان الذين هربوا من بلادهم بسبب حكم طالبان، وعلينا أن نجد حلاً لهذه القضية، حيث نرى الأفغان يشردون مرة أخرى بسبب طالبان.

أنجلينا جولي، دائما ما تعمل على تقديم العديد من المساعدات الإنسانية، وهذه المرة مع الفتاة الأفغانية، قدمنا لكم تعامل الفنانة مع هذه الفتاة، ورأيها في الأحداث في أفغانستان.

المراجع