أين تقع الهفوف

أين تقع الهفوف

الهفوف هي مدينة سعودية تقع المنطقة الشرقية من المملكة تعرف في شبه الجزيرة بأسواقها وقصورها وتمورها، ويبلغ عدد سكانها 150 ألف نسمة، وحوالي 858 ألف نسمة في المنطقة الحضرية، وفيما نتعرف أكثر المكان أين تقع مدينة الهفوف.

أين تقع الهفوف

تقع مدينة الهفوف في أقصى غرب قارة آسيا في المملكة العربية السعودية، في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية، بالقرب من البحر الأحمر، على بعد 55 كم فقط من الساحل.
الهفوف مدينة شبه حدودية تقع بالقرب من الحدود مع قطر والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، وهي أقرب إلى هذه الدول من العاصمة السعودية الرياض.
تبعد الهفوف عن مملكة البحرين بـ 103 كم، وعن قطر بنحو 113 كم، وعن الإمارات العربية بـ 241 كم، بينما تبعد عن العاصمة بنحو 311 كم.

يمكن الوصول إلى المدينة بالطائرة عبر مطار فهد الدولي الواقع على بعد 160 كم في الدمام، وعبر خط السكة الحديدية التي تربط الهفوف بالعاصمة من الغرب والدمام من الشمال.
اقرأ أيضا: معلومات عن الهفوف في المنطقة الشرقية
أهمية الهفوف

تتمتع مدينة الهفوف بأهمية كبيرة من جميع النواحي، فمن الناحية الاقتصادية، تعد الهفوف أقرب المدن إلى حقل الغوار النفطي، وهو أكبر حقول النفط في المملكة، وتعتبر من أكبر منتجي التمور في العالم.
تاريخيا، كانت الهفوف أحد المدن التي زارتها ملكة سبأ خلال رحلتها من اليمن، والمكان حيث دفنت ليلى وقيس وفقا للاسطورة، وهي واحدة من أشهر قصص الحب في العالم العربي والإسلامي.
المناخ في الهفوف
المناخ في الهفوف صحراوي وحار، حيث يكون فصل الصيف حار وطويل بدرجات حرارة قد تبلغ 50 درجة مئوية، وشتاء معتدل وقصير بدرجات حرارة قد تنخفض إلى أقل من صفر درجة.
متوسط درجات الحرارة في فصل الصيف تتراوح من 30 الى 38 درجة مئوية، في حين تتراوح درجات الحرارة في الشتاء من 8 الى 20 درجة مئوية.
تستقبل المدينة 83.3 ملم من التساقطات المطرية كل سنة، ومعظم هذه التساقطات تحدث في أشهر الشتاء، بينما تكاد لا تكون هناك أي تساقطات في الصيف.
اقرأ أيضا: معلومات عن قصر إبراهيم في الهفوف
السياحة في الهفوف

أشهر الوجهات السياحية في الهفوف هي واحة الأحساء، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو في المملكة، وقد تم إضافتها الى القائمة في سنة 2018، وادرجت ضمن المواقع ذات الطابع الثقافي.
كهوف جبل القارة تعتبر أهم معالم هذه الواحة، وهي كهوف تقع في قرية القرة على بعد 25 دقيقة بالسيارة شرق الهفوف، وترتفع قمتها إلى 75 مترا فوق مستوى سطح البحر، ويمكن للسياح بسهولة الوصول الى هذه القمة.
يقصد الزوار قمة الجبل للاستمتاع بالمناظر البانورامية على الأحساء ومزارع النخيل، وأيضا استكشاف الكهوف والوديان الضيقة وبعض المرافق الاخرى مثل متحف”ارض الحضارات” الذي يعرف تاريخ المنطقة بالتفصيل.
اقرأ أيضا: أبرز المعلومات الجغرافية عن المملكة
بشكل عام، تضم الواحدة سلسلة من الحدائق والينابيع والآبار والمباني التاريخية وبعض المواقع والبقايا الأثرية، وهذه الاخيرة تمثل التاريخ القديم والمستمر للبشر في الخليج منذ العصر الحجري الحديث حتى اليوم.
تضم الواحدة أكثر من 2.5 مليون نخلة، مما يجعلها أكبر واحة في العالم، واضافة الى المواقع التاريخية الموجودة هناك، فإن الواحة تخلق مزيجا فريدا من المناظر الطبيعية والثقافية التي رشحتها لتكون ضمن مواقع اليونسكو.
المراجع
المصدر 1، المصدر 2، المصدر 3