إفلاس أكبر شركات الإنشاءات بتركيا

أعلنت شركة «Aker» التي تعد عملاق قطاع الإنشاءات بتركيا، تقدمها بطلب أمام المحكمة المختصة، لإعادة جدولة مديونياتها، وذلك بعد تعرضها لأزمة مالية كبيرة.

ومنحت المحكمة الشركة مهلة 3 أشهر من أجل إعادة توفيق أوضاعها، وعينت عليها مراقبًا ماليًا وإداريًا؛ لكن بعد انتهاء المدة طلبت الشركة مهلة إضافية جديدة من أجل إعادة جدولة جديدة للمديونية، إلا أن المحكمة رفضت طلبها.

وأعلنت المحكمة أنها ستبلغ على الفور مديرية التنفيذ بأنقرة بقرار إعلان إفلاس الشركة، دون الحكم بإلغاء التدابير الاحترازية المفروضة على الشركة.

وتتوالى أخبار عن أزمات اقتصادية تضرب الشركات والمصانع الكبرى في تركيا واحدة تلو الأخرى، متأثرة بضعف الليرة أمام العملات الأجنبية، حيث وصل إجمالي الشركات التي طلبت تسوية إفلاس من المحاكم التجارية إلى 2880 شركة.