اعراض تهيج القولون العصبي

اعراض تهيج القولون العصبي القولون العصبي او ما يطلق عليه متلازمة الأمعاء الهيوجة هو عبارة عن اضطراب وظيفي يحدث فى الجهاز الهضمى يتسبب فى حدوث خلل في الأمعاء وهذا الخلل يتسبب فى حدوث أعراض للشخص قد تكون طويلة الأمد بل وقد تستمر هذه الاعراض مدى الحياة ولكن هذه النوبات تكون غير مستمرة أي أنها تظهر فى بعض الاوقات وقد تختفى لفترة لتعاود الظهور من جديد وكما اشرنا سابقا ان هذه الأعراض قد تستمر مدى الحياة هذا ونشير الى أن القولون العصبي أو متلازمة الأمعاء التهيجية هى حالة مرضية تستلزم العلاج وليست خلل هيكلي فى الجسم وهي لا ترتبط بالاضطرابات النفسية والجسدية و ليس كما هو شائع أن القلق والتوتر يتسببان فى اعراض القولون العصبى فهذه المعلومات خالية تماما من الصحة فالقلق والتوتر لا يتسببان في حدوث اى مشكلات الجهاز الهضمي وبالتحديد للقولون العصبى وان حدث ذلك يكون من باب الصدف فقط لا غير القولون العصبي يحدث نتيجة خلل وظيفي ويرتبط هذا الخلل بالأعصاب والعضلات التى تؤثر فى الإحساس وحركة الأمعاء نستخلص من هذا الموضوع ان القولون العصبي حالة طبية تحتاج إلى علاج وليست حالة نفسية هذا وتجدر الاشارة الى ان القولون العصبي ليس بالمرض الخطير الذي يهدد الحياة بل يمكن تجنب مشكلاته بسهولة وباتباع العلاج المناسب.

القولون

  • يتكوَّن الجهاز الهضمي في جسم الإنسان من مجموعة من الأعضاء التي تعمل على إدخال الطعام إلى الجسم، وتزويده بالطاقة، ويُمثِّل القولون أو الأمعاء الغليظة أحد هذه الأعضاء،
  • حيث يلعب دور هام في عمليّة الهضم من خلال البكتيريا الموجودة في القولون والتي تعمل على هدم المواد المتبقيه من عمليّة الهضم وتمتصُّ الماء من هذه المواد، ويتكون البُراز.

مما يتكون القولون

وينقسم القولون إلى:

  • الأعور: وهو أول جزء من القولون، ويرتبط بالجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة الذي يسمى اللفائفي.
  • القولون الصاعد: الذي يسير على طول الجزء الأيمن من منطقة البطن.
  • القولون المُستعرِض: الذي يمر عبر منطقة البطن.
  • القولون النازل: وهو الجزء الذي يمتد للأسفل على يسار منطقة البطن.

أمراض القولون

  • القولون التقرحي: أو قرحة القولون وهو من الأمراض المزمنة وطويلة الفترة والتي تؤدي إلى ظهور التقرحات على بطانة الداخليّة القولون حيث تبدأ بالانتشار هذه التقرحات في المستقيم ثمَ تنتشر إلى القولون كامل وعلى الرغم من عدم معرفة السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى الإصابة بالقولون التقرُّحي إلا أن العامل الجيني، والبيئي وبالإضافة إلى زيادة نشاط الجهاز المناعي في الأمعاء دوراً رئيسيا في الإصابة بالمرض ويعتبر الإسهال المخلوط بالدم أو القيح وتهيج منطقة البطن من أكثر الأعراض الناتجة عنه.
  • سلائل القولون: وهي نمو غير طبيعي يوجد في أنسجة بطانة أحد أجزاء القولون، وتقدر نسبة إصابة الأشخاص الذين يتعدي أعمارهم الخمسين سنة بسائل القولون لا يقلُّ عن 30%، وتعتبر الإصابة بـ السلائل غير ضارَّة وبالرغم من إمكانيّة تحوُّلها إلى ورمٍ خبيث حيث أنها تحتاج إلى وقت طويل لكي تتحوَّل وهناك أكثر من نوع السائل القولون.
  • سرطان الأمعاء: حيث يعرف سرطان الأمعاء بسرطان القولون والمستقيم، وذلك بسبب التشابه الكبير في الخصائص المشتركة بين نوعي الورم مثل أورام اللحمة المعدية المعوية حيث يبدأ الورم من مجموعة معينة من الخلايا الموجودة على جدار القولون ويُمكن أن تكون الأورام حميدة ، الأورام السرطانية وهي الأورام التي تنتج من خلايا تصنيع الهرمونات المتخصصة في الأمعاء.
  • القولون العصب: هو حالة صحية مزمنة وكثيرة الحدوث حيث تصيب الأمعاء الغليظة (القولون)، مما تؤدي الي حدوث تقلصات وانتفاخات في البطن بالإضافة إلى تغير في حركة التجويف المعوي، ويمكن أن يؤثر في أي شخص في أي عمر. كما تختلف أعراضها بين المصابين بها، وتصنف ضمن اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية. وهو أحد الأمراض الشائعة التي تُصيب القولون ويتمثل القولون العصبي المعروف أيضًا بمتلازمة الأمعاء الهيوجة والتهاب القولون المخاطي والقولون التشنجي بحدوث اضطراب وظيفي في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى حدوث خلل في الأمعاء، ممّا يتسبّب بالشعور بآلام أعراض طويلة الأمد والتي تستمر طوال فترة الحياة وفي العادة تظهر هذه الأعراض على شكل نوبات غير مستمرة بمعنى أنّ الأعراض قد تأتي وتذهب مع مرور الوقت. حيث إن متلازمة القولون العصبي تبدأ بالتطوّر غالبا في سنّ البلوغ، وتعتبر متلازمة القولون العصبي أكثر شيوعًا عند النّساء مُقارنة بالرجال بمقدار الضعفين وغالبًا تزداد شدّة الأعراض إثناء فترة الدورة الشهرية.

انواع القولون العصبي

وتنقسم الإصابة بالقولون العصبي إلى ثلاثة أنواع بالاعتماد على الأعراض الظاهرة وذلك حتى يتم تحديد الخطَّة العلاجيّة اللازمة للمرض وهي:

  • القولون العصبي المُصاحب الإمساك، والقولون العصبي المُصاحب للإسهال، أو القولون العصبي الذي يجمع بين النوعين السابق ذكرهما، ولا يوجد فحص تشخيصي لتأكيد الإصابة بالقولون العصبي. والمعروف أن معظم المُصابين بالقولون العصبي يعانون من ظهور الأعراض حيث تختفي الأعراض في بعض الأوقات وتزداد سوءاً في الأخرى فيما تُعاني نسبة صغيرة من مُصابي القولون العصبي من أعراض حادَّة مع المرض.

اعراض تهيج القولون العصبي

وينتج عن هذه المتلازمة ظهور بعض  الأعراض ومنها :

  • ألم البطن وهو أكثر الأعراض شيوعاً، ويُعدّ سبب أساسي لتشخيص الإصابة بمتلازمة القولون العصبي المتهيج ويحدث ألم البطن عادةً أسفل البطن أو قد يحدث في البطن بأكمله.
  • تتسبب متلازمة القولون العصبي بالإسهال أو الإمساك أو التبادل بين الاثنين، ويؤثر الإسهال في حوالي ثلث المرضى الذين يعانون من القولون العصبي المتهيج، بعض المرضى من الإمساك والإسهال المختلطين أو المتناوبين حيث يؤثر الإمساك والإسهال المتناوبان فيما يقارب 20٪ من مجموع المصابين بالقولون المتهيج.
  • إنتاج المزيد من الغاز في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى معاناة المصاب من الانتفاخ حيث يعتبر الانتفاخ أكثر شيوعاً لدى النساء ومرضى القولون العصبي الذين يعانون من الإمساك.
  • التعب وصعوبة النوم ، يعاني أكثر من نصف مرضى القولون العصبي من الإرهاق والقلق والاكتئاب.
  • مشاكل في التبول مثل الشعور بالتبول مفاجأة التبول باستمرار ، رائحة كريهة للفم .
  • يوجد بعض العلامات والأعراض التي قد تأتي مع هذه الحالة يجب التدخل الطبي حيث أن هذه الأعراض لا تكون نتيجة من الإصابة بمتلازمة القولون العصبي حيث ترتبط ببعض المشاكل الأخرى الأكثر خطورة والتي لابد من التدخل الطبي الفوري ومن هذه الأعراض: فقدان الوزن غير المُبرر، ظهور دم في البراز الحمى، انتفاخ المعدة، التقيؤ والألم المُستمر، السلس البولي .
  • ويعاني ايضا مريض القولون العصبي من أعراض غير مرتبطة بالقناة الهضمية ومنها ارتعاش اليدَين وبرودتها ورطوبتها ، وخفقان القلب واضطرابات النوم ، آلام في الظهر الغثيان، صداع الرأس، ألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية لدى النّساء.

مضاعفات القولون العصبي على الجسم

  • يوجد الكثير من المشاكل الصحِّية التي تحدث نتيجة الإصابة بالقولون العصبي ومنها المُعاناة من سوء التغذية، انحشار البُراز في القولون.
  • عدم تحمل الطعام والإصابة بالبواسير ، الإصابة بالجفاف.

عوامل الإصابة بالقولون العصبي

  • الطعام حيث يعتبر الطّعام من أهمّ أسباب أعراض القولون العصبي حيث إن طبيعة الطعام تؤثر علي القولون وهناك بعض المنتجات والمشروبات المعروفة التي تسبب الشعور بالغازات والانتفاخ ومنها الفاصوليا والملفوف والعنب والزبيب والتمر والكافيين القهوة والكحوليات .
  • والتوتر والضغط النفسي حيث يلعب الضغط العصبي والتوتر دور في تحفيز تطور أعراض القولون العصبي ، وايضا تلعب التغيرات الهرمونية دورا في تحفيز القولون العصبي .

علاج القولون العصبي

  • لا يمكن الشفاء بشكل تام من متلازمة القولون العصبي المتهيج حيث أنّ استخدام الأدوية وتعديل النظام الغذائي وتحديد محفزات المرض لدى المصاب قد يساعد على التقليل من تهيج القولون وظهور الأعراض.
  • هناك بعض النصائح لتجنب المرض ومنها : زيادة كمية الألياف الغذائية بشكل معتدل إضافة إلى شرب الكثير من السوائل ، والتقليل من تناول منتجات الألبان أو تجنبها، تقليل أو التقليل من الأطعمة المنتجة للغاز مثل الفول والملفوف .
  • استخدام الأدوية المضادة للإسهال والإمساك وخاصة لدى المرضى الذين يعانون من ذلك ، وممارسة النشاط البدني بانتظام لتنظيم نشاط الأمعاء وكذلك لتخفيف التوتر النفسي.
  • هناك أيضا العلاج بالطب البديل مثل الأعشاب ومنها :اليانسون حيث يساهم اليانسون في تهدئة الأعصاب والمزاج و يعد مصدراً هاماً للتخفيف من اعراض القولون على عكس القهوة و الشاي و المشروبات الغازية التي لا تفيد مريض القولون العصبي ، والكراويا حيث تستخدم  ﻛﻣﺿﺎد ﻟﻺﻧﺗﻔﺎخ و ﺑذﻟك تساھم ﻓﻲ اﻟﺗﺧﻔﯾف ﻣن إحدى و أھم أعراض اﻟﻘوﻟون وتعمل  الكراوية أيضاً على مكافحة الغازات ،والزنجبيل حيث  ﯾﺣﺗوي اﻟزﻧﺟﺑﯾل ﻋﻠﻰ اﻟﻛﺛﯾر ﻣن اﻟﻌﻧﺎﺻر اﻟﺗﻲ ﻟﮭﺎ ﺗﺄﺛﯾر قوي ﻋﻠﻰ اﻟﺣرﻛﺔ اﻟﻌﺻﺑﯾﺔ اﻟﻘوﻟون ؛ حيث يحتوي على الزيوت الطيارة التي تعمل على تطهير الجهاز الهضمي و التي تحمي من الغثيان وتعمل أيضا على طرد الغازات من القولون و توقف الإسهال ويساعد في علاج التشنج في المعدة.

فى هذا المقال تناولنا اعراض تهيج القولون العصبي ومضاعفاته وقدمنا الشرح الكافى القولون وأنواع القولون العصبي علاج القولون العصبي ومضاعفاته القولون العصبي على الجسم أعراض تهيج القولون العصبي.