«الأشغال» تسجل رقماً قياسياً بفرش أكثر من مليوني متر مربع من الإسفلت خلال الحظر الجزئي وستصل إلى 3 ملايين بحلول «الفطر»

عاطف رمضان

سجلت وزارة الأشغال من خلال فرق عمل قطاع هندسة الصيانة رقما قياسيا في كميات فرش الإسفلت عبر تمكنها من فرش أكثر من مليوني متر مربع من الإسفلت خلال الحظر الجزئي الحالي، متوقعة الانتهاء من فرش 3 ملايين متر مربع بحلول عيد الفطر المبارك، خاصة أن العمل مستمر على مدار 24 ساعة ومتابعة من قبل الكوادر الكويتية لكافة الأعمال التي تقوم بها.
وقد أعرب الناطق الرسمي باسم وزارة الأشغال والهيئة العامة للطرق والنقل البري م.عبدالله العكشان العجمي عن السعادة الغامرة بتحقيق توجيهات وزيرة الأشغال ووزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.رنا الفارس إلى فرق قطاع هندسة الصيانة بالوزارة بقيادة الوكيل المساعد م.عبدالعزيز الصباح التي تمكنت من تحقيق أهدافها بنجاح ضمن خطة تطوير وإصلاح الطرق الرئيسية والشوارع في مختلف المحافظات خلال فترة الحظر الجزئي الحالية.
وكشف العجمي أنه قد تم فرش كمية تجاوزت مليوني متر مربع من الإسفلت بما يعادل 284 كيلومترا طوليا في الطرق الرئيسية والداخلية في محافظات الكويت، مضيفا في تصريح صحافي خلال عمليات فرش الإسفلت على الشريط الساحلي أن خطة تطوير ومعالجة الطرق الرئيسية والداخلية في محافظات الكـــويت وبتوجـــيهات مباشرة من الوزير الفارس تم إنجازها بكفاءة وجودة وسرعة في التنفيذ من قبل فرق قطاع هندسة الصيانة في المحافظات الست وذلك بعد اعتماد الخلطة الإسفلتية الجديدة المحسنة في أبريل من عام 2019، ولم يتم رصد أي ملاحظات في أي من المناطق والطرق التي تم رصفها باستخدام الخلطة المحسنة بها.
وأشار إلى أن فترات الحظر التي طبقت في البلاد منذ عام 2020 بسبب قرارات السلطات الصحية بسبب ظروف جائحة كورونا، تم الاستفادة منها من قبل الوزارة بشكل يومي وعلى مدار الساعة حيث تم تنفيذ أعمال إصلاح الطرق والشوارع على عقود الصيانة الجارية.
وبين العجمي أن فرق قطاع هندسة الصيانة ماضية في جهودها علاوة على أن الوزارة تحرص بشكل كبير ومتفاعل على الاستجابة الفورية لكافة شكاوى المواطنين والمقيمين على مدار الساعة من خلال البلاغات الهاتفية مباشرة على الخط الساخن (150) أو عبر رقم الواتساب الخاص بطوارئ الأشـــــغال (93333150)، وأنها بمجرد تلقي الشكوى أو البلاغ التي تقع ضمن اختصاصات الوزارة، يتم القيام بفتح ملفات في النظام الآلي الإلكتروني لمتابعة الشكاوى والبلاغات وتحويلها بشكل فوري إلى فرق الطوارئ التي تقوم بدورها بالتعامل مع هذه الشكاوى والبلاغات داخل قطاعات الوزارة المعنية في كل المناطق بالمحافظات إلى أن يتم إنجازها.
فرش الإسفلت
من جانبه، قال مدير إدارة صيانة الطرق والشبكات في محافظة الأحمدي في وزارة الأشغال العامة م.عماش الرشيدي انه بتوجيهات من قبل وزيرة الأشغال د.رنا الفارس والوكيل المساعد لقطاع الصيانة م.عبدالعزيز الصباح في تفعيل خطة طوارئ خلال فترة الحظر الجزئي والاستفادة من إنجاز جميع الطرق الرئيسية في محافظات الكويت فقد تم فرش هذه الكمية الكبيرة من الإسفلت.
وأضاف الرشيدي انه تمت الاستفادة من فترة الحظر من خلال العمل لفترة 12 ساعة متواصلة طوال أيام الأسبوع دون توقف، وذلك بفضل سواعد مهندسين ومهندسات الوزارة وهم كوادر كويتية كاملة في قطاع هندسة الصيانة.
وأشار إلى أن الوزارة لديها إدارة مختصة وهي المركز الحكومي للمختبرات والتي تقوم بعمل الفحوصات اللازمة وتعديل خلطة الأسفلت بما يتناسب مع جو الكويت والطرق فيها، موضحا انه في الخلطة الجديدة تم إزالة الرمل وإضافة مادة البوليمر لتحسين وجودة الخلطة.
وقال: نحن في قطاع الصيانة نتسلم الخلطة بعد إجراء التجارب اللازمة واعتمادها، مشيرا إلى وجود خطة مستقبلية لصيانة الطرق الداخلية وأن سرعة إنجازها مرهون بتوفر العقود وإقرار الميزانيات المالية اللازمة.
ولفت إلى انه منذ 7 مارس الماضي وحتى الآن تم فرش مليوني متر مربع، متوقعا أن يتم إنجاز 3 ملايين متر مربع بعد عيد الفطر المبارك.
ولفت إلى أن الكويت تحوي من 6 إلى 7 ملايين كيلومتر من الطرق في المناطق الداخلية وأن إنجاز ذلك يحتاج إلى سنوات.
احتفال في موقع العمل
احتفل قطاع هندسة صيانة الطرق في وزارة الأشغال في موقع العمل في الشريط الساحلي في منطقة الفحيحيل مساء أمس الأول بحضور الوكيل المساعد لهندسة الصيانة الشيخ م.عبدالعزيز الصباح، وعدد من المديرين والمسؤولين في القطاع، وقد قام وكيل القطاع بقطع الكيكة، وتم التقاط صورة تذكارية جمعته مع الكوادر البشرية في الوزارة.