الأنباء | إغلاق قضية لقيطة «تعاونية حولي» والأم ترفض تسلمها

محمد الجلاهمة

أبلغ مصدر أمني «الأنباء» ان أجهزة وزارة الداخلية أغلقت قضية لقيطة احدى الجمعيات التعاونية في محافظة حولي، حيث تم تحديد هوية والدة الطفلة وجرى التواصل معها وقالت انها في خلاف مع زوجها ورفضت تسلم الرضيعة، قائلة: «ما أبيها، خلو أبوها ياخذها»، ورجح المصدر أن تسجل قضية إهمال في رعاية قاصر، لافتا الى ان الطفلة وحتى يوم امس لاتزال في مستشفى مبارك الكبير وهناك تواصل مع الأب لتسلم الطفلة او تسليمها الى خالتها التي أبدت استعدادا لرعاية الطفلة لحين عودة المياه الى مجاريها بين شقيقتها (أم الطفلة) وزوجها.

وبحسب مصدر أمني، فإنه وفور العثور على طفلة تبلغ من العمر نحو 10 أشهر في محيط جمعية تعاونية جرى عمل التحريات والتي خلصت إلى تحديد هوية السيدة وأنها متزوجة وأن الطفلة أُنجبت بموجب عقد رسمي.

وأضاف المصدر: توصل رجال الأمن الى مسكن أسرة السيدة وذكرت شقيقة الأم ان خلافا دب بينها وبين زوجها وأنها تأثرت جراء هذا الخلاف ولا تعرف عنوانها في الوقت الحالي، وزودت رجال الأمن برقم الأم وتم الاتصال فأجابت بأنها ترغب في أن يقوم زوجها بتسلم الطفلة ورعايتها، وأكد المصدر ان الطفلة لاتزال حتى داخل مستشفى مبارك تتلقى الرعاية لحين البت في هوية من يتسلم الطفلة بالتنسيق مع النيابة العامة.

إقرأ أيضاً