الاتحادي الأصل يعدد مظاهر الإحتقان في الساحة السياسية السودانية

تقرير والي الخرطوم

وثق الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصلي التوترات في الساحة السياسية السودانية ، وأجملها إغلاق شرق السودان ، مقر الحزب الجمهوري ، وعملية 21 أكتوبر / تشرين الأول.

ودعت الجماعة في بيان لها إلى ضرورة مواكبة التطورات التالية وانتهاء المفاوضات مع الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال قيادة الحلو.

ويؤكد على أهمية أفعال الحكمة والمعرفة والانضباط التي يدعمها السلام والثقافة البشرية ، لفقدان الاهتمام بمعارضي الدم.

IMG 20211019 WA0095