الانزلاق الغضروفي

نصائح لمرضى الانزلاق الغضروفي

هناك مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تساعد في التقليل من الألم والأعراض المرافقة للإصابة بمرض الديسك. تشمل أبرز النصائح لمرضى الديسك ما يأتي:

1. استخدام الكمادات الساخنة أو الباردة

من الممكن أن يساعد استخدام الكمادات البادرة أو الساخنة في التقليل من الألم الناتج عن الإصابة بالديسك.

ينصح باستخدام الكمادات الباردة لعلاج الألم والالتهاب، مع الاستبدال إلى الكمادات الساخنة بعد عدة أيام.

2. تجنب الراحة بالفراش لساعات طويلة

عادة ما يميل المصابين بمرض الديسك إلى الاستلقاء في الفراش لفترات طويلة، إلا أنه يجب تجنب القيام بذلك.

الجدير بالذكر أن الاستلقاء بالفراش لفترات طويلة من شأنه أن يسبب تشنج المفاصل وضعف العضلات، مما يفاقم من الإصابة ويبطئ من عملية الشفاء.

ينصح المرضى بالاستلقاء لمدة 30 دقيقة من ثم المشي لبعض الوقت.

3. العودة بشكل تدريجي لنشاطاتك

لا تقم بالعودة إلى نشاطاتك المعتادة بشكل سريع، حيث يجب القيام بذلك بشكل تدريجي.

اترك الألم يقودك في هذا الخصوص، ففي حال شعرت بالألم، قم بالتقليل من أي نشاط.

ملاحظة: يجب عليك القيام بأي حركة بشكل بطيئ وخاصة عند الانحناء وحمل الأشياء.

4. لا تقسو على نفسك

على الرغم من أنه لا يجب أن تقوم بالاستلقاء لساعات طويلة، لكن هذا لا يعني ألا تقوم بالراحة.

من المهم أن تقوم بأخذ قسط كاف من الراحة وخاصة في حال كنت تشعر بالألم.

 

علاج الانزلاق الغضروفي

طبيًا:

هناك بعض العلاجات الطبية التي من الممكن الخضوع لها من أجل التخلص من مشكلة الديسك، وهي على النحو الاتي:

1. حقن العمود الفقري

حيث يتم حقن المنطقة بمادة مشابهة للكورتيزون والتي تعمل على التقليل من التورم والالتهاب لجذر العصب، مما يزيد من القدرة على الحركة.

2. جراحة

قد يحتاج بعض المصابين بالديسك إلى الخضوع للجراحة في حال عدم استجابتهم لأي علاج اخر.

من أكثر أنواع الجراحات هذه شيوعًا نذكر ما يأتي:

  • عملية اٍنفتاق القرص: حيث يتم إزالة فتات الديسك الموجود في المنطقة المصابة.
  • استئصال الصفيحة الفقرية: خلال هذه الجراحة يتم إزالة القرص المصاب بشكل كامل، وتكون تحت التخدير الكامل.

العلاجات البديلة للانزلاق الغضروفي:

هناك بعض العلاجات البديلة التي يلجأ إليها المصابين بمشكلة الديسك، ونذكر من بينها ما يأتي:

1. الأدوية

هناك مجموعة من الأدوية التي من الممكن الاستعانة بها في هذه الحالة، بعضها لا يحتاج إلى وصفة طبيب مثل مسكنات الألم، في حين أن بعضها بحاجة إلى استشارة الطبيب مثل الحقن.

البعض قد يلجأ إلى استخدام الأدوية التي تعمل على إرخاء العضلات أو تلك التي تحتوي على المواد الافيونية – Opioids، لكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام كثل هذه الأدوية.

2. المعالجة اليدوية (Chiropractic)

هذا النوع من العلاج يعمل على التلاعب في العمود الفقري من أجل التقليل من الألم الذي يرافق الإصابة .

قبل الخضوع لهذا العلاج من المهم أن تقوم باستشارة طبيبك.

3. العلاج بالإبر الصينية (Acupuncture)

حيث وجد أن الخضوع لهذا العلاج من شأنه أن يقلل من الألم في منطقة الظهر والرقبة.

من الضروري أن تقوم باستشارة طبيبك قبل الخضوع لهذا العلاج وأن يتم من قبل مختص.

4. التدليك والمساج

يساعد التدليك والمساج في التقليل من الألم الذي يشعر به المصاب بشكل مؤقت.

اقرأ أيضاً: هشاشة العظام

الانزلاق الغضروفي والجماع للرجل

قد يسبب بعض الآلام وبعض المشاكل خلال عملية الجماع ونزول المني

حيث أن الانزلاق الغضروفي و الجماع يسبب صعوبة أثناء ممارسة الجماع نتيجة ازدياد الضغط على الغضاريف في منطقة الانزلاق الغضروفي.

ويمكن التغلب على مشاكل الانزلاق الغضروفي والجماع للرجل من خلال اتباع النصائح التالية:

  • محاولة الاستلقاء على الظهر أثناء الجماع أو تجربة وضعيات مختلفة بحيث تقلل من مشاكل الانزلاق الغضروفي القطني والجماع.
  • أخذ حمام ماء ساخن قبل ممارسة الجماع.
  • تدليك منطقة الانزلاق الغضروفي برفق قبل ممارسة الجماع.
  • تطبيق كمادات ساخنة أو ثلج منطقة الانزلاق الغضروفي قبل ممارسة الجماع.
  • الالتزام بالعلاج المحدد من قبل الطبيب المختص.
  • في حال القدرة على ثني العمود الفقري قليلاً بدون ألم فيجب التركيز على تحريك الحوض مع ترك الظهر مستقيم.
  • طلب المساعدة من الشريك الجنسي للمحافظة على العمود الفقري الخاص بك ثابتاً خلال الجماع

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائياً؟

تتكون الأقراض الغضروفية من غلاف خارجي صلب ومركز هلامي طري، قد تؤدي عوامل متعددة إلى حدوث شقوق صغيرة في الغلاف الخارجي، مما يؤدي إلى خروج المادة الهلامية الداخلية وهذا ما يسمى بالانزلاق الغضروفي.

ولبحث جواب هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟ فإن الإجابة تكون نعم، يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي لكن في الغالبية العظمى من المرضى تتحسن الأعراض بشكل تدريجي خلال عدة أسابيع إلى عدة أشهر، وقد تصل إلى 3 أو 4 شهور.

وقد تصبح الأعراض خلال فترة التحسن هذه شديدة بشكل لا يحتمل وقد تؤثر بشكل بالغ على أنشطة الحياة اليومية.

يعتقد الكثير من الناس بأن الانزلاق الغضروفي مشكلة صحية مزمنة لا يمكن الشفاء منها.

ولكنه يعد اعتلال مؤقت يمكن التخفيف من أضراره طويلة الأمد باللجوء إلى العلاج الجراحي في وقت مبكر، واتباع نظام الحياة الصحي والحركي المناسب والسليم.

اقرأ أيضاً: معلومات عن الانزلاق الغضروفي القطني