البطولة الإحترافية 1: الشباب مر بمحاداة الهزيمة والفتح أضاع العلامة

شهد الشوط الأول من مباراة شباب المحمدية والفتح الرباطي، برسم الدورة 15 من البطولة الإحترافية الأولى إنوي، والتي جرت بملعب البشير، مستوى مقبولا من الطرفين، إذ تحرك خطي هجومهما بشكل ملحوظ، بحثا عن التسجيل، وضاعت فرصا حقيقية من المهاجمين كان وراءها الباسل والزرهوني من جانب الفتح، ومورابيط من جانب الفريق الفضالي.
واستمر البحث من طرف مهاجمي الفريقين، لكن انعدام التركيز كان من أسباب عد استقبال مرميي حارسيهما اهدافا، لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي.
في ابَلشوط الثاني ظهر فيه الفريق الرباطي أفضل وأكثر إصرارا للوصول إلى مرمي الحارس مطيع، وكاد في الدقيقة 68 لاعب الفتح رضا جعدي من هز الشباك عبر تسديدة مركزة صدها العمود الأفقي لمرمى الشباب.
وفي الدقيقة 75 قام شباب المحمدية بهجوم خاطف، ختمه المترجي بتمريرة ملمترية مرت بقليل امام رأسية اللاعب ايشران، وكانت أخطر فرصة للفريق المحلي في هذا الشوط.
وفي الدقيقة 82، تمريرة في العمق نحو البديل موهوب الذي توغل داخل منطقة الشباب، وسقط داخلها بعد احتكاك عفوي مع المدافع عسال، ليعلن الحكن برقية عن ضربة جزاء، ثم عاد ليرفضها بعد استعانته بتقنية “الفار”.
وكاد الفتح أن يصيب الهدف في الدقيقة 90 + 1، عبر البديل بنعريف، لولا التدخل الناجح للمدافع عسال الذي شتت الكرة قبل أن تدخل المرمى. 
ولم يشهد الوقت بدل الضائع، أي جديد لينهي الحكم المباراة بالأصفار. 
واضاف شباب المحمدية نقطة لرصيده ليصبح 17 نقطة في الرتبة 12، كما اصبح للفتحزفي رصيده 18 نقطة في الرتبة العاشرة.