التهاب الجيوب الأنفية..عندما تشعر بثقل الرأس!

هل تعاني من الصداع المستمر؟ هل تشعر بثقل الرأس؟ هل كنت مصابًا بنزلة برد قبل نشوء هذه الأعراض؟ ربما هذا هو التهاب الجيوب الأنفية الذي يتحدثون عنه دائمًا.

يتناول خمسة طب في هذا المقال أبرز أعراض التهاب الجيوب الأنفية، وكيفية علاجها، وهل هناك طرق للوقاية من هذا المرض أم لا؟ وماهو تأثير التهاب الجيوب الأنفية على الجسم؟

ما هي الجيوب الأنفية؟

هي تجاويف مملوءة بالهواء توجد في الجمجمة وتتصل بالمجرى الهوائي الأنفي عن طريق ثقب ضيق في العظم، وعادة ما تكون الجيوب الأنفية مفتوحة للسماح بمرور الهواء.

يوجد لدينا أربعة أزواج من الجيوب الأنفية وهي:

  • الجيوب الأنفية الجبهية
  • الجيوب الأنفية الفكية (خلف الخدين)
  • الجيوب الأنفية الغربالية (بين العينين)
  • الجيوب الأنفية الوتدية

توصف الأزواج الأربعة كوحدة واحدة تطلق عليها “الجيوب الأنفية”.

تشمل وظائف الجيوب الأنفية ما يلي:

  • ترطيب الهواء وتدفئته
  • زيادة صدى الصوت
  • عزل الأنسجة المحيطة مثل: العيون، والأعصاب
  • تخفيف وزن الجمجمة

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

تختلف المدة الزمنية لاستمرار أعراض التهاب الجيوب الأنفية حسب نوع الالتهاب كما يأتي:

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد: مؤقت ويحدث عادة مع الحساسية الموسمية أو نزلات البرد، وتختفي الأعراض في غضون 7 – 10 أيام، وقد تستمر في بعض الأحيان إلى 4 أسابيع.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: تستمر الأعراض أكثر من 8 – 12 أسبوعًا، أو تتكرر ثلاث مرات في السنة الواحدة.
  • يعاني 50% من الأشخاص المصابين بالربو – المتوسط إلى الشديد – من التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

التهاب الجيوب الأنفية الحاد

عبارة عن التهاب في الأغشية المبطنة للأنف والجيوب الأنفية المحيطة بها، مما يؤثر على قدرة الجسم على تصريف المخاط من الجيوب الأنفية.

يحدث التهاب الجيوب الأنفية الحاد عادة بسبب الإصابة بنزلة برد أدت إلى عدوى فيروسية، أو لأسباب أخرى نذكرها لاحقًا.

وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة، فإن التهاب الجيوب الأنفية الحاد شائع، حيث يصاب واحد من كل 8 أشخاص بالغين سنويًا.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

قبل الحديث عن أعراض التهاب الجيوب الأنفية، لا بد من ذكر الأسباب أولًا:

  • عدوى الجهاز التنفسي (عادة نزلات البرد)
  • الحساسية مثل: حمى القش
  • الزوائد الأنفية
  • انحراف الحاجز الأنفي
  • اللحمية
  • تليف كيسي، وهو مرض جيني يسبب تراكم المخاط داخل أنسجة الجسم
  • إصابة الأسنان بعدوى قد تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية الحاد

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية؟

الأشخاص الذين يعانون من بعض المشكلات الصحية الآتية هم الأكثر عرضة لظهور أعراض التهاب الجيوب الأنفية:

  • الحساسية داخل الأنف
  • تشوهات الممرات الأنفية مثل: انحراف الحاجز الأنفي، أو الزوائد الأنفية
  • التدخين أو تنفس بعض المواد الملوثة
  • تضخم اللحمية أو إصابتها بعدوى
  • إجراء بعض النشاطات المصاحبة بتغيرات في الضغط مثل: الطيران، والغوص
  • ضعف جهاز المناعة
  • التليف الكيسي

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • احتقان الأنف
  • نزول مخاط من الأنف
  • احتقان الحلق
  • الكحة والتي قد تسوء بالليل
  • تصريف المخاط في نهاية الحلق
  • الصداع
  • الشعور بألم أو ضغط خلف العينين، والأنف، والخدين، او الجبهة
  • آلام الأذن
  • آلام الأسنان
  • ضعف حاسة الشم
  • ضعف حاسة التذوق
  • رائحة الفم الكريهة
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • التعب والإجهاد

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية

إذا تم تجاهل أعراض التهاب الجيوب الانفية الحاد، فقد ينقلب التهاب الجيوب الأنفية إلى مرض مزمن أو شبه حاد.

قد تستمر أعراض التهاب الجيوب الأنفية شبه الحاد  4 – 8 أسابيع، أما المزمن فقد يتجاوز 8 أسابيع.

قد تؤدي إصابة الجيوب الأنفية بعدوى إلى انتقالها إلى العين، او العظام، وربما تسبب التهاب السحايا، لذا ينبغي استشارة الطبيب في حال ظهرت لديك الأعراض الآتية:

  • صداع شديد لا يستجيب للعلاج
  • ارتفاع حاد في درجة الحرارة
  • اضطرابات الرؤية

تأثير التهاب الجيوب الأنفية على الجسم

عادة لا يؤثر التهاب الجيوب الأنفية على الجسم باستثناء الأعراض المذكورة مثل: الصداع، والكحة، وضعف حاسة الشم، وغيرها، لكن في حال حدوث مضاعفات قد تؤدي إلى أعراض أخرى تظهر على الجسم مثل:

  • التهابات العظام
  • التهاب السحايا
  • التهاب الحلق والحنجرة
  • التهاب الشعب الهوائية
  • التهابات الأذن الوسطى
  • التهاب العصب البصري

كل هذه المضاعفات قد تنشأ من ترك العلاج، وانتشار العدوى المتسببة في التهاب الجيوب الأنفية إلى مناطق أخرى بالجسم.

تأثير الجيوب الأنفية على الدماغ

تعمل الجيوب الأنفية على تقليل وزن الجمجمة، حيث تحتوي على الهواء الذي يخفف الوزن، لذا في حالة التهاب الجيوب الأنفية يثقل حجم الجمجمة بسبب امتلاء الجيوب الأنفية بالمخاط بدلًا من الهواء.

بالإضافة إلى أن المريض يشعر بضغط أو ألم في المناطق القريبة من الجيوب الأنفية مثل: خلف العينين، الخد، أو الجبهة.

التهاب الجيوب الأنفية والصداع

عادة ما يكون التهاب الجيوب الأنفية مصحوبًا بالصداع كأحد أشهر أعراض التهاب الجيوب الأنفية، وقد يزداد الصداع مع الكحة، أو ميل الجسم إلى الأمام، وعادة ما يكون الصداع مزعجًا في الصباح الباكر.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب في حال لم تتحسن أعراض التهاب الجيوب الأنفية:

  • استمرار الأعراض أكثر من عشرة أيام دون تحسن.
  • ظهور أعراض شديدة لا تختفي مع تناول الأدوية.
  • تغيرات في الرؤية
  • تورم حول العينين.
  • سوء الحالة بعد تحسنها قبل ذلك.
  • ارتفاع درجة الحرارة لمدة 3 – 4 أيام.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

1- الراحة وشرب السوائل الدافئة.

2- تناول مضاد حيوي لمدة 10 – 14 يوم.

3- استعمال المسكنات مثل: الباراسيتامول، أو إيبوبروفين.

4- تناول أدوية مذيبة للبلغم.

5- نقط الأنف لعلاج الاحتقان مثل: اوتريفين.

6- استنشاق البخار الدافئ.

7- عمل كمادات دافئة على الجيوب الأنفية الملتهبة.

الوقاية من أعراض التهاب الجيوب الأنفية

  • تناول الأطعمة الصحية التي تحسن جهاز المناعة وتقويه.
  • تجنب التدخين والملوثات الهوائية.
  • تقليل التعامل مع الأشخاص المصابين بنزلات البرد أو عدوى الجهاز التنفسي.
  • غسل اليدين جيدًا قبل وبعد الأكل.
  • الحصول على لقاح الأنفلونزا السنوي.
  • علاج الحساسية التي تعاني منها.
  • تناول دواء مضاد للاحتقان إذا كنت تعاني من احتقان الأنف.

حقوق النشر والتأليف © 2019 لموقع

حقوق النشر والتأليف © 2019 لموقع