السكتيوي يرفض إجراء الفحص الطبي "المضاد" ويمتنع عن فك ارتباطه بأولمبيك أسفي بالتراضي

السكتيوي يرفض إجراء الفحص الطبي "المضاد" ويمتنع عن فك ارتباطه بأولمبيك أسفي بالتراضي

بعد غيابه عن تدريب فريق أولمبيك آسفي لأزيد من 3أشهر بداعي المرض ، مدد المدرب “عبد الهادي السكتيوي” من جديد فترة راحته بموجب شهادة طبية مدتها 40 يوما بعثها لإدارة النادي العبدي مما حدا بهذه الأخيرة إلى استدعاءه للخضوع لفحص طبي مضاد بإحدى المصحات الخاصة بمدينة آسفي يوم الإثنين الماضي إلا أن ” عبد الهادي السكتيوي” تخلف عن الحضور وفق ما حدده المكتب المسير لنادي أولمبيك أسفي مبررا رفضه بعدم قدرته على السفر إلى آسفي ومفضلا الخضوع إلى الفحص الطبي المضاد بمدينة أكادير حيث يقيم منذ مغادرته لآسفي بداعي المرض..
..ومنذ غياب “عبد الهادي السكتيوي” ،أوكل المكتب المسير للقرش المسفيوي مهمة تدريب الفريق للمدير التقني “أمين الكرمة” لما يزيد عن 3 أشهر حيث دخل المكتب مع السكتيوي في مفاوضات ، بالنظر إلى طول غيابه عن تدريب النادي ، وللوصول معه إلى اتفاق ودي يقضي بفك الارتباط بالتراضي، الشيء الذي رفضه المعني بالأمر متشبتا بعقده مع النادي إلى نهايته، وإلا فعلى مكتب النادي إن هو أراد فسخ العقد قبل نهايته أداء ما تبقى من قيمة العقد المالية حسب رغبة السكتيوي والتي جاءت ضمن رده على مسؤولي النادي ..