الشرطة تداهم عيد ميلاد ممثلة تركية مشهورة والفوضى تعم المكان

الشرطة تداهم عيد ميلاد ممثلة تركية مشهورة والفوضى تعم المكان

داهمت الشرطة التركية أمس حفل عيد ميلاد أوزغي أوزبيرينشجي الخامس والثلاثين. والذي كانت تحتفل به في منزل مؤلف من ثلاث طوابق في منطقة يني كوي.

وبعد انتهاء الحفل الذي كان يضم العديد من المشاهير أبدت بيرراك توزوناتاش غضبها من الصحفيين.

الممثلة التركية احتفلت بعيد ميلادها الـ 35 في مكان في بيبك كوي. وانضم إلى الحفل العديد من المشاهير مثل: حبيبها بوراك يامانتورك، باشاك ديزار، كيفانش تاتليتوغ، بيرراك توزوناتاش، أوزار كايغلار أوغلو ومراد دالكيتش.

وبعد الحفل انتقل الثنائي أوزغي أوزبيرينشجي وحبيبها بوراك يامانتورك مع أصدقائهم إلى منزل مستقل مؤلف من ثلاث طوابق في يني كوي. وقام الممثلين بتشغيل الأغاني والتسلية في حديقة الفيلا الفخمة.

وبحسب ترجمة تركيا الان، اشتكى عدد من الجيران الفنانة التركية للشرطة بسبب الاصوات العالية الاتية من المنزل، وعند قدوم فرق الامن كان في استقبالهم الممثل بوراك يامان تورك، الذي رفض السماح لهم بدخول المنزل لعدم احضارهم تصريح اذن دخول.

ومن جانب اخر اظهر بوراك يامان تورك ردة فعل غير مفهومة باتجاه الصحفيين المتواجدين في المكان موجها اليهم الشتائم.

الشرطة غادرت المنزل من دون أن تأخذ منهم غرامة

كما دخل أحد عناصر الشرطة إلى منزل الممثلة. و ذلك بهذف معاينة اجراءات السلامة المتخدة ضد انتشار فيروس كورونا. كما أكدت الشرطة أن قواعد التباعد الاجتماعي خاصة كوفيد-19 كانت مراعاة. وغادرت الشرطة منزل الممثلة من دون تغريمها.