الفارس: بلاغ ضد المتسببين في قطع كيبلات الإنترنت

آخر تحديث: 29 مارس 2021

– «الاتصالات»: إصلاح جميع قطوعات الكيبلات الدولية واستعادة حركة الانترنت على جميع الأنظمة

أعلنت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الكويتية الدكتورة رنا الفارس التقدم ببلاغ عاجل إلى النيابة العامة ضد المتسببين في قطع الكابلات المغذية لشبكة الإنترنت – في وقت سابق من اليوم السبت – وإلحاق الضرر بها. وقالت الفارس في تصريح صحافي إنه تم التقدم بالبلاغ المشار إليه آنفا وفقا لنص المادة (68) من القانون رقم (37) لسنة 2014 وتحميل المتسببين كافة الأضرار الناجمة والآثار القانونية المترتبة على ذلك فضلا عن تطبيق الجزاءات الواردة في عقد المقاول. وأضافت أن تحريك البلاغ جاء «بعد تحرير محاضر إتلاف ضد الشركات المتسببة في قطع الكابلات ما أثر على خدمات شبكة الإنترنت في البلاد بشكل ألحق الضرر على مستويات عدة ما استوجب اتخاذ الإجراءات القانونية على وجه السرعة». وقالت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات إن فرق الطوارئ من إدارة الوصلات الدولية بالهيئة متواجدة في الموقع الذي تعرض لقطع وتوقف الكوابل الدولية وعطلت قرابة 60 في المئة من خدمات الإنترنت في البلاد نتيجة أعمال الطرق، فيما كشف مصدر في قطاع «الاتصالات» أن إصلاح أعطال الكيبلات المقطوعة وعودة خدمات الإنترنت إلى طبيعتها خلال ساعتين تقريباً.

وأعلنت الهيئة الانتهاء من إصلاح جميع القطوعات التي أصابت الكابلات المغذية لشبكة الإنترنت محليا في وقت سابق من اليوم السبت واستعادة الخدمة على جميع الأنظمة العاملة في البلاد.

وكان مدير إدارة الوصلات الدولية بالهيئة جمال صادق أوضح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، اليوم السبت، أن هناك تنسيقا مشتركا بين فرق الطوارئ التابعة للادارة مع وزارة الخدمات والمقاولين المعتمدين لإصلاح تلك الكابلات خلال الساعات القادمة بأسرع وقت. وأضاف صادق أن أعمال قطع الكابلات جاءت في عدة إتجاهات الأول بين مقسم (أم الهيمان) ومركز حدود (نويصيب) والثاني بين مقسم (أم الهيمان) ومقسم (الزور) والثالث بين مقسم (الجهراء) ومركز حدود (السالمي) ما أدى إلى توقف ثلاث أنظمة كوابل دولية بالكامل. من جهته أكد رئيس قطاع الاتصالات في الهيئة فهد الفهد في تصريح مماثل لـ (كونا) سعي الهيئة على إصلاح شبكة الإنترنت حتى تعود بالنفع على المشتركين من أفراد وجهات عامة وخاصة والمحافظة على مصالحهم وتوفيرها بأسرع وقت ممكن. وأشار إلى خطوة الهيئة خلال الفترة المقبلة لإنشاء منظومة كوابل محلية جديدة في البلاد لتفادي القطوعات في المستقبل ومستقلة عن الكوابل الدولية تسعى أيضا لتخفيف من ضغط الشبكات (الإنترنت) في ساعات الذروة. وكانت «الراي»، قد نشرت الخبر في وقت سابق، إذ عانى مستخدمو الانترنت في الكويت، منذ صباح اليوم السبت، مشاكل في الاتصال بالشبكة أدى إلى انقطاع الخدمة عن البعض وبطئها عند البعض الآخر. وأعلنت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات «تعرض عدد من الكوابل الدولية الى انقطاعات في عدة اتجاهات بسبب اعمال تطوير الطرقات، الأول بين مقسم أم الهيمان ومركز حدود النويصيب، والثاني بين مقسم ام الهيمان ومقسم الزور، والثالث بين مقسم الجهراء ومركز حدود السالمي». التعويض وقال مصدر مسؤول في «الاتصالات» يمكن مطالبة المتسبب بقطع الكوابل بتعويض يناسب حجم الضرر عن وقف خدمات الإنترنت. أسباب الانقطاع

وقالت مصادر مطلعة في الهيئة العامة للطرق والنقل البري ان الخلل الذي أثر على خدمة الانترنت منذ صباح اليوم نتج عن تعرض احد كيبلات الاتصالات على طول طريق النويصيب للاتلاف بسبب أعمال الانشاءات الخاصة بمشروع تطوير طريق النويصيب.

واشارت المصادر إلى تعرض كيبل اخر تابع للاتصالات للإتلاف في حدود مشروع السالمي بالقرب من الكيلو 21 ويجري حاليا اصلاح الاتلاف لاعادة الخدمة للعمل بالتنسيق مع وزارة المواصلات. وأوضحت المصادر «انه يجري حاليا التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث» مبينة انه سيتم تطبيق الاجراءات التعاقدية والغرامات طبقا لشروط العقد الواردة بهذا الشأن تجاه المقاولين المتسببين في تأثر خدمة الاتصالات على المواطنين والمقيمين في البلاد. واشارت المصادر إلى قيام الجهات المعنية باصلاح الكيبلات التي تعرضت للاتلاف واعادة الخدمة.

11 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *