القبس | تسريع وتيرة التطعيم يخفِّض أرقام العناية

على وقع تسريع وتيرة التطعيمات والتزام الاشتراطات الوقائية، كشفت مصادر مطلعة في وزارة الصحة عن استمرار تحسن المؤشرات الإيجابية على صعيد مواجهة الوباء. ودللت المصادر على هذا التحسن، بالانخفاض النسبي في أرقام دخول العناية المركزة لمرضى «كورونا» في بعض المستشفيات العامة، حيث تراجع العدد الى 216 مريضا أول من امس، مقارنة بـ 251 حالة في 28 مارس الماضي. وبلغ عدد مرضى العناية في 28 ديسمبر 2020 إلى 42 حالة، مقارنة بـ 77 مريضا في نوفمبر 2020، مقابل 107 في نهاية اكتوبر الماضي، لافتة الى ان انخفاض المعدلات يشير الى شفاء اعداد كبيرة منها، ووفاة أعداد اقل فيها، حيث ان الوضع الوبائي لايزال في مرحلة عدم استقرار حتى الان، وهو الامر الذي يتطلب مواصلة اتباع الاشتراطات الصحية، وعدم التهاون بها. ونوهت المصادر الى انه وبعد 4 أشهر من حملة التطعيم فقد أظهرت المؤشرات انخفاض معدلات دخول الأجنحة والعناية المركزة لدى فئة اصحاب الامراض المزمنة وكبار السن تحديدا، وزيادتها لدى شرائح واسعة، مشيرة الى وجود اعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين لم يبادروا للتسجيل في منصة تلقي التطعيم المضاد للفيروس حتى الان، حيث ان سرعة انتشار المرض تتطلب مزيدا من الاجراءات الوقائية، كالمبادرة بالتطعيم والابتعاد عن التجمعات والمخالطات. من جانب اخر، أصدر وكيل وزارة الصحة د.مصطفى رضا تعميما يقضي بإعادة العمل باللجان الطبية التخصصية في المستشفيات العامة والمراكز التخصصية وفق الضوابط المقررة بشأنها، والمحدة بالقرار الوزاري رقم 169 لسنة 2019 بخصوص لائحة العلاج بالخارج.

مـصـري مـقـيـم فـي الـكـويـت .. إضغـط هـنـا

إقرأ أيضاً