الكويت |توسّع شامل في التطعيم… بعد العيد

الراي – عمر العلاس فيما تتسارع وتيرة حملة التطعيم خلال الفترة الحالية مع تسجيل معدلات قياسية يومياً، كشفت مصادر صحية لـ«الراي» عن توسع كبير ستشهده الحملة خلال الفترة المقبلة، بعد العيد، مع تدشين العمل في مراكز جديدة، في ظل توالي التجهيزات والاستعدادات فيها لتقديم مزيد من اليسر والتسهيل على المواطنين والمقيمين، مع استمرار مؤشرات التفاؤل الصحية والتي ألمح إليها رئيس اللجنة الاستشارية العليا لـ«كورونا» الدكتور خالد الجارالله بإشارته أمس إلى تفعيل حملة التطعيم في إجازة العيد حسب المواعيد، والانفراجة والانفتاح الحذر وفق الاشتراطات الصحية واستراتيجية التمنيع، وصلاة العيد في المساجد مع الاحترازات. وأوضحت المصادر أبرز ملامح خطة العمل، التي تتضمن تدشين 5 مراكز لتقديم التطعيم للمواطنين عبر منصة لقاح «فايزر»، فيما يجري العمل على قدم وساق لتجهيز مركز تطعيم الجزيرة الجنوبية لجسر جابر الأحمد لخدمة السيارات، والذي سيخصص للمواطنين ويعد من أكبر مراكز التطعيم في الكويت، حيث تبلغ مساحته التقريبية 30 ألف متر مربع، ويتسع لاستقبال من 4 إلى 5 آلاف شخص يومياً، بحسب عدد ساعات العمل التي سيتم اعتمادها. وفي إطار بروتوكول التعاون بين الحرس الوطني ووزارة الصحة، سيتم خلال الفترة القليلة المقبلة تقديم خدمة التطعيم عبر مركز تطعيم الحرس الوطني، وفقاً للمصادر، التي كشفت أنه «في إطار تواصل التوسع، فإن مركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض في منطقة مشرف سيتولى تقديم الخدمة للمقيمين، فضلاً عن طلب استخدام مدرسة إعداد رجال الإطفاء في منطقة كبد كمركز لتطعيم عمالة الشركات، حيث سيقوم فريق فني بمعاينة الموقع الأسبوع الجاري». ولفتت المصادر إلى أن «بقية مراكز الرعاية الأولية التي كان قد بدأ العمل فيها خلال الفترة الماضية لتقديم التطعيم عبر منصة لقاح أكسفورد، ستواصل عملها أيضاً فور توافره لتقديم خدماتها للمواطنين والمقيمين خلال الفترة المسائية». وأمس، أعلنت وزارة الصحة عن تدشين المرحلة الثانية من وحدات التطعيم الميدانية المتنقلة، والتي بدأت بتقديم اللقاح لنحو 10 آلاف شخص من العاملين في مجمع «الأفنيوز»، فيما أوضحت المصادر أن الحملة تستخدم حالياً منصة «فايزر»، وأن من المتوقع الانتهاء من تطعيم كل العاملين في المجمعات التجارية قبل إجازة عيد الفطر.