بالفيديو: عبدالله العثيم‬⁩ يروي قصة خلافه مع والده بعدما أغضب والدته وانتقامه منه بإغلاق أحد المحلات

بالفيديو: عبدالله العثيم‬⁩ يروي قصة خلافه مع والده بعدما أغضب والدته وانتقامه منه بإغلاق أحد المحلات

صحيفة المرصد: كشف رجال الأعمال عبد الله العثيم، تفاصيل حكاية أكبر أزمة بينه وبين والده بسبب نقاش مع والدته وقع قبل 26 عامًا.

وقال العثيم خلال لقائه مع عبدالله المديفر ببرنامج “الليوان” على قناة “روتانا خليجية”: “جاءني اتصال من الوالدة – رحمها الله- في عام 1995، بعد نقاش حاد بينها وبين الوالد، وأغلقت المحل حينها وذهبت إلى البيت، وعند عودة الوالد إلى المحل وجد المحل مُغلق والموظفين بالخارج”.

رفض الرد على الوالد

وأضاف عبدالله أنه رفض الرد على الوالد على الهاتف في ذلك الوقت، ولكن والده طلب من أخيه “عبدالعزيز” أن يأتي به إلى قهوة في الرياض بطريق خليص كيلو 5، وذهبا للقائه وهو على استحياء من الخطأ الذي ارتكبه بحق الوالد.

وتابع: “أنه رفض العودة للعمل، وكان طموحه في ذلك اليوم أن يعيش فقط، وطلب منه أن يعطي له شقة وتاكسي ويبدأ حياته وحده”، مشيرًا إلى أن الوالد رفض طلبه خاصة وأنه تعلم العمل واجتهد فيه، فخيَّره الوالد إما أن يعود للعمل أو أن يأخذ منه 200 ألف ريال ويشتري محل منفصل وينافسه.

خجل ورجاء 

وخجل عبد الله من رد فعل الوالد، فقبل أن يعود للعمل معه، لكن كان له رجاء قبل العودة، وهو أنه إذا حدث نقاش بينه وبين الوالدة في أي وقت لا يُجادل ويخرج من المنزل، ومنذ ذلك الحين لم تحدث مشكلة في البيت.