بالفيديو.. هل ممكن للمستثمرين السعوديين في العملات الرقمية إدخال الأموال للمملكة؟ ..تقني يجيب

صحيفة المرصد: كشف شاب “تقني” عن مشكلة تواجه الكثير من الشباب والمستثمرين في الوقت الحالي بشأن العملات الرقمية، في ظل معاصرة “البيتكوين” والاستثمار فيه، وسط تساؤلات عن موقف البنك المركزي منها.

وبحث الـ”تقني” خلال برنامج “الراصد” على قناة “الإخبارية” عن إجابة لتساؤلاته حول العملات الرقمية من البنك المركزي، لتحديد موقفه من إدخال أمواله إلى المملكة والاستفادة منها أم يبقى بها بالخارج لاستفادته الشخصية.

إدخال العملات الرقمية

وفي تساؤل عن ما إذا كان يستطيع أن يكون يُدخل عملات رقمية إلى المملكة وفق النظام الحالي في المملكة، أكد التقني أن ما أحد أعطاه إجابة إلى الآن في هذا الشأن.

وأشار إلى أنه يملك الآن نحو 10 أو 20 دولار قديمة تساوي الآن ما يبلغ قيمته 10 آلاف دولار ولكن لا يعرف ماذا يفعل بها، وأضاف أنه مضطر أن ينتظر لشراء قطع كمبيوتر عن طريق الأونلاين أو غيرها أو إنه يجمعها حتى تصير كثيرة معه.

وزارة التجارة من النشاط

وأوضح التقني أن هذا النشاط موجود في وزارة التجارة، وأشار إلى أنه حاول فتح سجل تقني ووجد تحت الأقسام التقنية “سلاسل كتل البلوك تشين” وهي القائمة عليها “البتكوين”، وتساءل هل يمكنه أن يصنع عملة ولكن ما تلقى جواب واضح بهذا الشأن.

وطالب التقني المسؤولين خاصة وأن النشاط موجود، بتأهيل الكوادر السعودية لهذه التقنية، جامعيًا واعتماد بعض الشهادات والأقسام التقنية اللازمة لذلك.

وبشأن وجود صرافات حول العالم تصرف البيتكوين، أجاب التقني أنها موجودة، وهناك طريقتين أما عن طريق إرسال “الأبليكيشن” يتم إرسالها كاش، أو عن طريق بطاقات الفيزا.

مصدر دخل كبير

وأكد أن هذه تقنية العملات الرقمية قد تُدخل إلى المملكة مليارات الدولارات، مشيرًا إلى أن أنه اطلع على بعض الناس لديهم محافظ بالملايين، وتم تطبيق التجربة الآن في البحرين.

وأعرب عن تمنياته أن تواكب المملكة هذه التقنية، ونصح الشباب بضرورة الاطلاع على سوق العملات الرقمية، كأي سوق مال في العالم مثل الأسهم، حتى تكون هناك كوادر جاهزة للتطبيق فور اعتمادها بالمملكة.