“بايدن” يكشف عن أصعب أزمة ورثها منذ قرن .. و يدعو الأثرياء إلى دفع نصيبهم العادل من الضرائب

صحيفة المرصد- وكالات : أفصح الرئيس الأميركي جو بايدن، عن أصعب الأزمات التي تواجهها إدارته منذ توليه حكم بلاده ، قائلًا :”ورثت أسوأ أزمة صحية منذ قرن وأسوأ أزمة اقتصادية منذ الكساد الكبير”.
وخاطب “بايدن”، خلال كلمته بمناسبة 100 يوم على توليه السلطة،الجلسة المشتركة لمجلسي الكونغرس النواب والشيوخ وملايين الأميركيين الذين يتابعونه على شاشات التلفزيون ،قائلًا”أميركا مستعدة للإقلاع”.

وأضاف،: “الآن وبعد 100 يوم فقط، يمكنني أن أقول للأمة، :”أميركا تتحرك مجددًا، محولة الخطر إلى إمكانية والأزمة إلى فرصة والانتكاسة إلى قوة”.

ونوه ،بأن حزمة الإنفاق والائتمان الضريبي الجديدة، بلغت نحو 4 تريليونات دولار، استثمار حيوي لمستقبل الولايات المتحدة ، معقبًا: “أتيت الليلة لأتحدث عن أزمة وفرصة،عن إعادة بناء وطننا والظفر بالمستقبل لأميركا، مردفًا :” نجحنا في توفير 1.3 مليون وظيفة في 100 يوم”.

وأكد “بايدن”، حرصه على دعم الطبقة الوسطى، قائلا:” هذه الطبقة بنت البلاد ، مستكملًا :” يتوجب على الشركات الأميركية والأثرياء أن يدفعوا نصيبهم العادل من الضرائب”.

وبشأن جائحة كورونا، وصف بايدن ،بلاده بأنها واحدة من “أعظم الإنجازات اللوجستية” ضد معركة كورونا، معقبًا:”تمكنا من تسليم 200 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا”.
وعن تطورات العلاقة بين بلاده و دولة الصين، أوضح بايدن، أمام الكونغرس، أن الولايات المتحدة “لا تريد نزاعًا” مع الصين، لكنّه عبّر في الوقت نفسه عن “الاستعداد للدّفاع عن المصالح الأميركية في المجالات كافة”.