برنامج شريك وأبرز مكاسب الشركات الكبرى منه في المملكة

برنامج شريك وأبرز مكاسب الشركات الكبرى منه في المملكة

جدول المحتويات

أطلق ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، برنامج شريك الذي ستكون مشاركة الشركات الكبرى فيه إختيارية وذلك وفقاً لوجود  معايير تقييم تحدد بوضوح المشروعات المؤهلة، ويهدف هذا البرنامج إلى إطلاق ما يصل إلى 5 تريليونات ريال من استثمارات القطاع الخاص حتى عام 2030 وهذه رؤية المملكة وجرى تصميم البرنامج لتقديم الدعم عبر عدد من الركائز تشمل التعاون المالي والنقدي والتشغيلي والتنظيمي واستثمار الأصول.

مزايا برنامج شريك للشركات الكبرى

ستتم إدارة برنامج شريك وفقًا للتوجيهات ذات الصلة المعتمدة من قبل منظمة التجارة العالمية واللوائح والسياسات المحلية والدولية الأخرى ذات الصلة لتحقيق عددت فوائد حيث ستعمل الشركات الكبرى المشاركة في الخطة مع الوزارات المعنية لتطوير خطة استثمارية مخصصة توفر الدعم اللازم لتسريع تحويل هذه الخطط إلى واقع. تتميز الخطة بإطار عمل وإرشادات واضحة تقدم الدعم للشركات الكبرى ومن المتوقع أن تزيد الخطة من الأهداف الاستثمارية للشركات الكبيرة بأكثر من 50٪ من خططها الحالية.

أبرز مكاسب الشركات الكبرى في المملكة من برنامج شريك
أبرز مكاسب الشركات الكبرى في المملكة من برنامج شريك

برنامج شريك

سيتم توفير الدعم المالي المباشر للشركات الكبرى ضمن برنامج شريك حسب الحاجة، ويمكن الحصول على القروض والمنح بناءً على المفاوضات بين الأطراف المعنية لاحقًا. ستعمل الخطة على زيادة المرونة والقدرة التنافسية للشركات السعودية الكبرى على المستوى الإقليمي والعالمي، وتحفيزها ومساعدتها على التعافي من آثار جائحة (كوفيد 19).

كما يوفر برنامج شريك الدعم من خلال الاستحواذ على الأصول والعمليات والتنظيم ودعم التعاون، لأنه مقارنة بالخطة الحالية، فهذه الأشكال هي أهم مجالات الدعم التي تمكن المشروع من البدء في مرحلة مبكرة. كما توفر الخطة آلية للمساعدة في تسريع وتيرة الاستثمار ومرنة للغاية لتلبية متطلبات الشركات الخاصة الكبيرة في مختلف القطاعات الاقتصادية التي تعمل فيها.

إقرأ أيضاً من أخبار السعودية:-
وزارة التجارة تحظر استخدام كلمة خادم أو خادمة في إعلانات استقدام العمالة الوافدة
وثيقة التأمين ضد هروب العمالة المنزلية قريبًا بالتنسيق مع المركزي