بعد مرور 18 عاماً على مقتلها .. آخر كلمات قالها زوج الفنانة “ذكرى” قبل انتحاره!

صحيفة المرصد : كشف الموسيقار المصري، هاني مهنا، تفاصيل جديدة وصادمة عن حادثة مقتل الفنانة التونسية ذكرى على يد زوجها المصري أيمن السويدي عام 2003.

وقال “مهنا” في لقاء مع برنامج “في الفن” المصري، أنه كان رافضا لزواج ذكرى من “أيمن السويدي”، مضيفا أن ” ذكرى كانت تريد التخلص من الضغوط العائلية التي تأتيها من إخوتها، لأنها كانت تعيش وحدها مع أختها، مضيفاً قالت له : ” عندما أتزوج سوف ينسوني قليلا”.

كان زوجها يحبها كثيراً

وأضاف “مهنا” أن زوجها “أيمن” شعر أن ذكرى غير النساء اللواتي تزوجهن، وكن يشترطن في عقد الزواج مليون جنيه مؤخر، فهي لم تفعل ذلك”.وأشار إلى أنه أحبها كثيرا لأنها مختلفة.

لكنه لفت إلى أن المطربة الراحلة ذهبت في أحد الأيام إلى الطبيب لأنها كانت تريد الانجاب، فأخبرها أن صحتها ممتازة، إلاانه طلب بعض التحاليل الخاصة بزوجها. فأخبرت ذكرى زوجها بضرورة القيام بالتحاليل، فقال لها “إن شاء الله” بطريقة غير جدية، رافضا إجراءها، مؤكدا أنه لا يريد أطفالا.

طلبت الطلاق فأصابتها الرصاصة

ورفضت “ذكرى” ذلك وطلبت الطلاق، فقال لها “لا تستطيعين”، وحاول إخافتها “وأطلق طلقة في الهواء” لكنها أصابت صدرها.

وتابع “مهنا” أن أيمن أصيب لحالة مشابهة للصرع بعد الحادثة جراء الصدمة، فقتل بعدها الجميع. وختم قائلا:” لقد فكر في لحظتها أنه قتل اثنين، وسيعدم،، وبينما كانت ذكرى لا تزال تتنفس، اقدم على اطلاق رصاصة أخرى وقتلها، ثم خرج ليدخن سيجارة على الشرفة ، قائلا في نفسه “سأعدم” ثم انتحر!