تجربتي في التخلص من ألم الأسنان

تجربتي في التخلص من ألم الأسنان أسردها لكم من خلال ذكر بعض العلاجات التي قمت باستخدامها للتخلص من ذلك الألم، حيث إنَّ ألم الأسنان لا يستطيع البعض منا التعامل معه بصبر وهو مؤلم للغاية، وعادةً ما يستمر الألم لمدة يوم أو يومين، ولكن في بعض الأيام يمكن أن يصبح الألم غير محتمل للغاية ويجب عليك زيارة طبيب الأسنان لفحصه، ومن خلال موقعنا سنتناول تجربتي في التخلص من ألم الأسنان.

تجربتي في التخلص من ألم الأسنان

إذا كنت قد عانيت من أي وقت مضى من ألم في الأسنان، فستعرف مدى عدم الارتياح الذي يمكن أن يشعر به من يعاني من هذا النوع من الآلام، فهناك العديد من الأسباب التي تجعل أسنانك تسبب الألم، بدءً من الحساسية الخفيفة وحتى مشاكل الأسنان الأكثر خطورة.

فقد عانيت كثيرً من ألم في أسناني مما أدى إلى تفاقم حالتي وتحول الالتهابات إلى خراج، ونصحتني صديقتي بالذهاب إلى طبيب ممتاز، وقد ذهبت بالفعل ووصف لي بعض الأدوية، ولكن لم ينتهي الألم بشكل نهائي بعد تصريف الخراج، إلى أن توصلت إلى طريقة لتخفيف الألم كانت بمثابة سحر فعال بالنسبة لي بعد الكثير من البحث والتعمق.

قد تمكنت من جمع الكثير من المعلومات حول ألم الأسنان وأسبابه وطرق علاجه خلال تلك التجربة، ووضعت قائمة بأفضل الوصفات التي سوف أعرضها لكم وعلى رأسها الطريقة الأفضل والتي قمت بتطبيقها بشكل فعلي وهي وصفة الماء المالح.

لكن قبل الغوص في أفضل علاجات الأسنان المتاحة، فمن المهم ملاحظة أن وجع الأسنان عادةً ما يكون علامة على وجود مشكلة أكبر، ففي حين أن هناك طرقًا يمكنك من خلالها علاج وجع الأسنان في المنزل، فيرجى ملاحظة أن الراحة تعتبر مؤقتة ويجب عليك تحديد موعد مع طبيب الأسنان الخاص بك بأسرع ما يمكن لتلقي العلاج؛ لذلك فمن خلال تجربتي في التخلص من ألم الأسنان أقدم لكم أكثر الطرق فعالية لعلاج الأسنان بالمنزل.

استخدام الماء المالح للتخلص من ألم الأسنان

قد قمت بالغرغرة بالماء المالح للتخلص من ذلك الألم المزعج، وبعد ذلك شعرت بالراحة بشكل تدريجي بعد استخدام وصفة الماء المالح، وهكذا أصبحت في حالة أفضل وقررت أن أشارك تلك التجربة معكم لكي يستفيد منها كل من يمر بنفس الحالة السيئة التي مررت بها.

تعد الغرغرة بالماء المالح خطوة ممتازة للبدء بالعلاج، إذا كنت تعاني من ألم في الأسنان، فعليك فقط بخلط بعض الملح في كوب من الماء الدافئ وضعيه في فمك لمدة تصل إلى دقيقة واحدة، كما يمكن أن يساعد شطف الماء المالح حول فمك أيضًا على طرد أي طعام عالق يسبب عدم الراحة.

فعندما يكون هناك ألم لاذع في أسنانك، اشطف فمك بالماء المالح أو يمكنك أيضًا فرك بعض الملح في الجزء الذي يؤلمك فيه، وسيعطيك هذا العلاج الراحة على الفور لأنه يساعد على تفكيك الحطام الموجود في التجاويف.

منذ فترة طويلة ومعروف أن الملح والماء الساخن يوفران الراحة لآلام الأسنان، ومن خلال تجربتي في التخلص من ألم الأسنان أنصح باستخدام هذا المحلول، حيث يسحب هذا المحلول السوائل من اللثة التي تسبب التهيج، ويقلل الضغط إذا كان لديك خراج ويساعد على تخفيف الإحساس بالألم.

فبسبب وجود أنواع مختلفة من السكريات التي تترك في الفم، تتطور البكتيريا إلى عدوى وتنتج حمض اللاكتيك، ثم يبدأ الحمض في التآكل في الأسنان مما يسبب ألمًا شديدًا؛ لذلك فيساعد الماء المالح في التغلب على الألم وتحييد حمض اللاكتيك.

الكمادات الباردة للتخفيف من ألم الأسنان

إذا كان التورم يسبب ألم أسنانك، فقد تجد بعض الراحة مع الضغط البارد على الجزء الخارجي من خدك، وافعل ذلك لمدة 20 دقيقة تقريبًا، ثم خذ قسطًا من الراحة واستخدمه مرة أخرى، حيث يساعد الماء البارد على تخدير الأعصاب، ويمكن أن يساعد مثل هذا الضغط على التخلص من ألم الأسنان.

فنشير إلى أن أكياس الثلج طريقة موثوقة للعلاج من عدة إصابات، حيث إنه يقلل من الالتهاب، فيُمكن لف بعضًا من الثلج في قطعة قماش، ومن ثمًّ يتم وضعها برفق على الخد لمدة 15 دقيقة على التقريب في المرة الواحدة.

التخلص من ألم الأسنان باستخدام زيت القرنفل

إن القرنفل هو الطريقة التقليدية لمكافحة وجع الأسنان والتهابات اللثة، فالمركب الأساسي الموجود في القرنفل، يساعد على تخدير الأعصاب، وبالتالي يعمل على التخلص من آلام الأسنان.

حيث يحتوي زيت القرنفل على الأوجينول، وهو مخدر طبيعي يمكن أن يساعد في تقليل أي إحساس بعدم الراحة المرتبط بألم الأسنان، لتكون الطريقة ببساطة هي غمس قطعة من الصوف القطني في بعض زيت القرنفل ثم وضعه على الأسنان واللثة الملتهبة، وقد ترغب أيضًا في خلط قطرة من زيت القرنفل مع بعض الماء، ومن ثم فيمكنك استخدامها كغسول للفم عدة مرات في اليوم.

يمكنك وضع بضع فصوص قرنفل كاملة في فمك، وترطيبها حتى تلين، وتثبيتها على أسنانك التي تشعر فيها بالألم، وسوف تلاحظ النتيجة بعد فترة قليلة من الوقت.

استخدام الصبار للقضاء على ألم الأسنان

حول الحديث عن تجربتي في التخلص من ألم الأسنان، فمن المعروف أن هذا النبات السحري له فوائد متعددة إلى جانب الجروح والحروق العلاجية، وبالتالي فيمكن استخدام هلام نبات الصبار لتنظيف وتهدئة اللثة وللتخلص من الألم.

أعشاب البابونج لتهدئة آلام الأسنان 

المعروف عن أعشاب البابونج أنها تعمل على هدوء الأعصاب بشكل عام، ونشير أيضًا إلى أنه يحتوي على بعض العناصر التي تحد من الالتهابات والبكتيريا، وبناءً عليه فمن الممكن استبدال غسول الفم بمسحوق البابونج مع بعض الماء الدافئ، الأمر الذي يساعد على التخلص من ألم الأسنان.

الثوم لتسكين ألم الأسنان

واحد من ضمن أهم العلاجات المنزلية لألم الأسنان هو استخدام الثوم، كونه مضادًا حيويًا، حيث يوفر الثوم راحة هائلة من آلام الأسنان، ونشير إلى أنَّ الثوم له العديد من الأغراض الطبية، وأحد هذه الأغراض تتمثل في كونه يساعد على تخفيف ألم الأسنان، ويمكنك فقط سحق الثوم وخلطه بالملح ووضعه على المنطقة المصابة، ومن ثمَّ الحصول على راحة فورية من الألم، مع العمل على تكراره يوميًا.

البصل لعلاج ألم الأسنان

البصل أيضًا مضاد للجراثيم ومطهر بطبيعته ويساعد بشكل كبير في السيطرة على وجع الأسنان، فيعد أحد العلاجات المنزلية المختلفة لآلام الأسنان التي يمكن أن تخفف الألم عن طريق قتل الجراثيم المسببة للعدوى.

فقط عليك بجلب شريحة من البصل ثم قصمها وتركها مضغوطة بين الأسنان لمدة 10 دقائق، وبعدها يتم شطف الفم بالماء، مع تكرار الأمر يوميًا على الأقل وذلك لمدة أسبوعين، ونشير إلى أن طعم البصل قوي جدًا وعلى الرغم من ذلك فتأثيره يكون على المدى الطويل.

التخلص من ألم الأسنان بالزنجبيل

تجدر الإشارة إلى أن الزنجبيل والفلفل الحار عند مزجهما معًا، يعملان بشكل سحري على التخلص من آلام الأسنان، كل ما عليك القيام به هو إحضار نصف معلقة من الزنجبيل المعجون، ونصف معلقة أخرى من الفلفل، وسكب 3 قطرات من زيت الزيتون على الخليط.

بعد ذلك يتم أخذ نصف معلقة من المعجون ووضعها على المنطقة المصابة بالألم في الأسنان، وترك الخليط لمدة 15 دقيقة، وبعدها شطف الفم بالماء الدافئ، مع تكرار العملية مرتين أسبوعيًا.

استخدام الزعتر لتسكين ألم الأسنان

حيث تحتوي أعشاب الزعتر على مواد مضادة للبكتيريا والجراثيم، فتمنع من انتشارها، وبالتالي يعمل بدوره على علاج آلام الأسنان، ويُمكن استخدام زيت الزعتر نفسه من خلال إضافته لقطرات من الماء، وباستخدام القطن يتم وضع الخليط على السن المصاب، ويتم تكرار العملية مرتين يوميًا.

استعمال زيت النعناع كتخدير موضعي للأسنان

يساعد زيت النعناع أيضًا على تخدير آلام الأسنان إلى حد كبير، والخليط مكون من 3 قطرات من زيت النعناع مع 3 قطرات من زيت الزيتون، ومن خلال استخدام القطن يتم وضع خليط الزيوت على المنطقة المصابة بالألم لمدة 10 دقائق حتى يزول الألم، مع مراعاة التكرار عند الحاجة.

خل التفاح للتخلص من ألم الأسنان

حيث إن لخل التفاح فوائد متعددة في شتى الأمور، أما بصدد حديثنا عن تجربتي في التخلص من ألم الأسنان فأشير إلى أن خل التفاح يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والجراثيم، وبالتالي يساعد على تخدير الألم في الأسنان، ويتم استخدام القطن في محلول خل التفاح ومن ثمَّ وضعه على المكان المصاب بالألم.

كما يُمكن الضغط بالقطن على السن المصاب من أجل تغلغل خل التفاح أكثر؛ مما يساعد على الحصول على نتائج أفضل، ويمكن تكرر العملية لمرتين يوميًا من أجل التسكين السريع للألم.

الخيار لعلاج ألم الأسنان

له تأثير مهدئ ومبرد وبالتالي يعمل بشكل جيد كعلاج لألم الأسنان، كما أن له تأثيرات أخرى تقيد تدفق الدم إلى المنطقة المصابة بالألم؛ مما يؤدي إلى تقلص الألم.

فيُمكنك إحضار ملعقة من الخيار المبشور، ثم وضع بضع قطرات من عصير الليمون، ومن ثمَّ خلطهما معًا ووضعها على المنطقة المصابة، ويتم تركه لمدة 10 دقائق وعندما يهدأ الألم، يشطف الفم بالماء البارد، وكرر العملية يوميًا إذا لزم الأمر.

الكركم لتخفيف ألم الأسنان

فالكركم تساعد خواصه المضادة للبكتيريا والمطهرة في تخفيف الألم وشفاء اللثة ومنطقة الأسنان في حالة وجود عدوى أو خراج، وبالتالي قُم بإحضار نصف معلقة من الكركم ووضع عليها بضع قطرات من زيت الخردل بعد تدفئته، وباستخدام كرة القطن يُمكنك وضع ذلك المعجون على السن أو الضرس المصاب، ويتم تركه لمدة 10 دقائق، ومن ثمَّ غسل الفم بالماء.

ينصح بتكرار تلك الخطوات لمدة مرة واحدة يوميًا، أو حتى يهدأ الألم تمامًا للحصول على نتائج أفضل، ويتم التوقف عند اختفاء الألم بشكل تام.

استخدام أوراق الجوافة لعلاج ألم الأسنان

تستخدم أوراق الجوافة في علاج ألم الأسنان، من خلال كونها مُستخدمة في التئام الجروح فهي تحتوي على مضادات للبكتيريا، وبالتالي تحافظ على نظافة الفم من خلال منع انتشار البكتيريا الضارة.

يتم مضغ أوراق الجوافة شرط أن تكون ناضجة، أو يتم القيام بطحنها وإضافتها للماء المغليّ حتى تصبح كغسول لتنظيف الفم.

استعمال العرقسوس للقضاء على ألم الأسنان

حيث تحتوي جذور العرقسوس على مضادات البكتيريا، ومن ثم فهي مادة فعالة في التخلص من ألم الأسنان خاصةً إن كان بسبب التسوس، فيُمكن وضع مسحوق العرقسوس على فرشاة الأسنان الخاصة بك، ومن ثم التفريش به بدلًا من المعجون.

الفانيليا لتخدير الأسنان

حث تحتوي الفانيليا على الكحول في مكوناتها، والكحول معروف عنه تخدير الألم، بالتالي يُمكن استخدام خلاصة الفانيليا التي تحتوي على مضادات الأكسدة كعلاج في التخلص من ألم الأسنان، ويكون ذلك من خلال وضع كمية من الفانيليا على كرة من القطن وتمريريها على السن المصاب أكثر من مرة يوميًا.

متى يجب زيارة الطبيب؟

في حين أن كل هذه العلاجات المنزلية التي أشرنا إليها في إطار الحديث حول تجربتي في التخلص من ألم الأسنان قد تساعد في تخفيف الانزعاج، لكن من المهم للغاية استشارة طبيب أسنانك لتحديد أفضل وسيلة لإدارة الألم والتخلص منه، حيث سيكون الأطباء أفضل للعثور على السبب الجذري للمشكلة.

هناك الكثير من أدوية التخدير عن طريق الفم التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تم تصميمها لتخفيف آلام الأسنان، فيمكن أن توفر هذه الأدوية راحة مؤقتة عن طريق تخدير المنطقة، ومع ذلك، فإن أدوية التخدير عن طريق الفم ليست مصممة للاستخدام لفترات طويلة من الزمن.

إذا كان بإمكانك تناول دواء مضاد للالتهابات دون وصفة طبية بأمان، فقد يساعد في تخفيف آلام الأسنان، حيث إن تناول أي أدوية حسب التوجيهات ولا تضع أبدًا حبة دواء أو حبة مسحوق مطحون مباشرةً على اللثة أو السن، فسيؤدي هذا فقط إلى مزيد من الألم والمزيد من المشاكل.

كما يمكنك تخفيف ألم الأسنان باستخدام مسكنات الألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين أما إذا كنت تعاني من ألم في الأسنان استمر لأكثر من يومين، أو لاحظت أن هناك تجويفًا أو تورمًا يسبب لك الألم، فقد حان الوقت لزيارة طبيب الأسنان.

كما نشير إلى أنَّ غالبًا ما يأتي ألم الأسنان من تسوس الأسنان، أو الأسنان المتشققة أو التالفة، أو الحشو السائب، أو العدوى، وستحتاج بالضرورة إلى زيارة طبيب أسنان للتعامل مع هذه المشاكل.

فإذا كانت المنطقة المحيطة برقبتك متورمة أو منتفخة في فمك أو حلقك تجعل التنفس صعبًا، فاذهب مباشرةً إلى الطبيب، إلى جانب ذلك فعليك الإسراع بزيارة الطبيب على الفور إن كنت تعاني من بعض الأعراض المصاحبة لألم الأسنان مثل: التورم أو الصديد أو الحمّى، أو الإصابة بنزيف.

أسباب ألم الأسنان

إن تحديد سبب ألم الأسنان هو الخطوة الأولى الأساسية التي يجب أن تتخذها حتى تقوم بالتخلص منه ومعالجته، وبشكل عام عليك أن تجرب الحلول البسيطة المنزلية لعلاج ألم الأسنان، فإذا لم يهدأ الألم لمدة يوم أو يومين، فعليك بزيارة الطبيب فربما يكون الأمر أكثر خطورة وأنت غير مدرك لذلك.

من خلال تجربتي في التخلص من ألم الأسنان، أذكر لكم بعض الأسباب التي قد تؤدي لشعورك بهذا الألم، وهي أسباب شائعة.

حيث إن السبب الأكثر شيوعًا لألم الأسنان، أو الألم في منطقة الفكين والوجه، هو تسوس الأسنان، فبمجرد تكوين تجويف، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ألتهاب لب الأسنان، والأعصاب والأوعية الدموية في وسط الأسنان، وهذا ما يسمى ألتهاب لب السن.

كما أن من أسباب آلام الأسنان أيضًا واجود خراج اللثة أو تقرحات على اللثة، أو من الممكن وجود تقرحات على الأنسجة الرخوة للفك واللسان والشفتين، وبأي حال فأنت تعلم أسباب آلام الأسنان بالتحديد عند زيارة الطبيب الذي يشخص الألم وعلاجه، فهي تختلف من حالة لأخرى.

كما أن الخراج أيضًا من ضمن أسباب ألم الأسنان، وهو عدوى في السن ناتجة عن صدع أو مرض في اللثة أو تسوس الأسنان، بالإضافة إلى ذلك فيمكن أن يأتي ألم الأسنان ببساطة من تهيج الأعصاب، فعندما يحدث هذا يصبح لب السن، وهو الجزء الرخو في وسط السن الذي يضم عصب السن متهيجًا؛ مما يؤدي إلى ألم الأسنان.

نصائح للحفاظ على الأسنان

على الرغم من عدم وجود طريقة مضمونة للتخلص من ألم الأسنان تمامًا، إلا أن هناك أشياء يمكنك القيام بها لتقليل خطر إصابتك بألم في الأسنان؛ لذلك فإن خلاصة تجربتي في التخلص من ألم الأسنان أقدمها لكم في بعض النصائح.

  • إنَّ أسهل طريقة لتجنب آلام الأسنان هي بالتأكد من الحفاظ على نظافة فمك، وتعني النظافة الجيدة للفم تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان جيد الجودة، واستخدام خيط تنظيف الأسنان، بالإضافة إلى استخدام غسول الفم لإزالة أي سكر وبكتيريا من فمك بعد الوجبات.
  • عليك بتجنب تناول الأطعمة الحمضية والصلبة أو الباردة، فإذا كنت تأكل هذه الأطعمة، فيمكن أن تجعل الأسنان أسوأ ومن المرجح أن تبدأ التجاويف في التكون على أسنانك؛ لذلك فحاول تجنب الأطعمة التي قد تسبب ألمًا شديدًا.
  • حاول تجنب تسوس الأسنان وتسوس الأسنان عن طريق تقليل عدد المرات التي تتناول فيها الأطعمة والمشروبات السكرية، ولا تتناول أكثر من ثلاث وجبات ووجبتين خفيفتين في اليوم.
  • يجب أيضًا تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الحموضة؛ لأنها قد تؤدي إلى تفاقم تسوس الأسنان، فقد تكون أسنانك حساسة تجاهها أو لا تكون حساسة لها على الفور بنفس الطريقة التي تتأثر بها السخونة والباردة، ولكنها قد تساهم في مزيد من التسوس والمزيد من الألم.
  • ضرورة الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكالسيوم والماغنسيوم، فهما جديران بصحة الأسنان، علاوةً على أن شرب الشاي الأخضر من ضمن أسباب منع تشكل البكتيريا في الفم.