تجربتي مع الليزر لازالة التشققات الحمراء وتجربتي مع الخطوط البيضاء

.

تجربتي مع الليزر لازالة التشققات الحمراء وتجربتي مع الخطوط البيضاء نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا تجربتي حيث أن هناك الكثير من النساء على وجه التحديد يُعانين من ظهور الخطوط البيضاء والتشققات الحمراء وخصوصًا بعد مرحلة الحمل، أو في حالة زيادة الوزن المفاجئ، أو أيضًا نزول الوزن، وبالتالي قد تؤثر على ثقتها بنفسها وترغب في إزالتها، وسوف نتعرف بالتفصيل على كيفية إزالتها باستخدام الليزر.

تجربتي مع الليزر لازالة التشققات الحمراء وتجربتي مع الخطوط البيضاء

ويذكر أن التشققات الجلدية هي عبارة عن علامات من التمدد التي تظهر على الجلد، والسبب فيها نقص الكولاجين، وعلى الأرجح تظهر هذه التشققات أو الخطوط البيضاء بسبب زيادة الوزن، ويعتبر الليزر هو الوسيلة الفعالة للقضاء أو على الأقل تخفيف ظهورها وذلك من خلال عملية إنتاج نسبة كافية من الكولاجين، فإن كانت الخطوط البيضاء ظهرت بسبب الحمل أو الوزن فيمكن استخدام الليزر لها.

اقرأ

تجربتي مع سودو كريم

تجربتي مع كريم ميلوكين

مميزات استخدام الليزر لإزالة التشققات

  • الليزر من التقنيات الأكثر فعالية في التخلص من التشققات أو الخطوط البيضاء، ويمكن في عدد جلسات بسيط التخلص منها، ولكن العدد الفعلي للجلسات يعتمد على مدى استجابة الجسم.
  • الليزر فعال أكثر من استخدام الكريمات والتي يمكن أن تسبب مشكلة أخرى في الجلد كمشكلة الالتهابات، بينما الليزر لا يسبب التهابات.

عيوب استخدام الليزر لإزالة التششقات

الليزر على الرغم من أنه وسيلة من الوسائل الفعالة لإخفاء الخطوط البيضاء التي تظهر في الرجلين أو في البطن أو في الذراعين إلا أنه وسيلة مكلفة، وقد لا تكون جميع النساء أو حتى الرجال قادرون عليها، فكل جلسة يتم دفع مبلغ معين على حسب المركز الذي يتم إجراء جلسات الليزر به.

كما أن من أهم عيوب الليزر في التشققات الحمراء أنها من الممكن أن تعود مرة ثانية، وكذلك الخطوط البيضاء، وسبب عودتها مرة ثانية هو عدم الاهتمام بترطيب الجلد بعد التخلص من تلك التشققات، كما أن الحمل مرة ثانية يسبب ظهورها مرة أخرى، بالإضافة إلى أن زيادة الوزن مرة ثانية بعد فقدانه يؤدي إلى ظهورها.

تجربتي مع الخطوط البيضاء