تجربتي مع عشبة الرزنه

تجربتي مع عشبة الرزنه

.

يمكن عرض تجربتي مع عشبة الرزنه التي لها العديد من الفوائد لعلاج أمراض كثيرة متعلقة بالخصوبة، وتأخر الحمل، والدورة الشهرية، والرزنة الخضراء عبارة عن نبات عشبي ينمو في منطقة الجزيرة العربية، ويتم استخدامها بعد طحنها بشكل ناعم، لينتج لنا مسحوق أخضر اللون، وتسمى بعدة أسماء مثل شجرة الحمل، أو العشبة الخضراء، أو القشعة.

تجربتي مع عشبة الرزنه

من خلال تجربتي يوجد عدة فوائد لعشبة الرزنة الخضراء، يمكن عرضها كالتالي:

  • تعمل الرزنة الخضراء على تنشيط المبايض، كما إنها تساعد في فتح انسدادات الرحم.
  • تستخدم لعلاج اضطرابات الدورة الشهرية عند السيدات، وذلك لأنها تساعد في تنظيم الدورة الشهرية، وذلك من خلال تناول ملعقة منها على الريق، أو من الممكن إضافتها للحليب مع العسل، وحبة البركة، ويتم تناولها بدايةً من أول يوم في الدورة الشهرية، وحتى اليوم الخامس.
  • تستخدم في حالات تأخر الحمل.
  • يتم استخدامها في علاج تكيسات الرحم والمبايض والتليفات الموجودة بها.
  • تعمل على تنظيف بطانة الرحم.
  • تساعد في تخليص الرحم من بقايا الدم المترسبة عليه، والسوائل الضارة به.
  • يتم استخدامها في التخلص من الكرش، والدهون الموجودة بمنطقة البطن.
  • تزيد من قوة الأرداف.
  • يتم استخدامها من جانب الكثير من السيدات في مرحلة النفاس، وفي حالة الإجهاض، لتنظيف الرحم وتطهيره من باقايا الدم.
  • تخفف من حدة الآلام التي تنتج بسبب الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي.

طريقة استخدام عشبة الرزنة

يجب قبل استخدام الرزنة الخضراء، عمل اختبار حمل، والتأكد من عدم وجود حمل، وذلك بسبب الخصائص الموجودة بها والتي تعمل على انقباض الرحم، وبالتالي من الممكن أن تتسبب في حدوث إجهاض.

وطريقة استخدامها كالتالي:

  • نقوم بوضع ملعقة صغيرة في الحجم، من مسحوق الرزنة الخضراء، في كوب من الحليب الساخن، ثم يتم خلطهم جيدًا بشكل متجانس، ثم يتم شرب المزيج في الصباح على الريق.
  • يمكن أيضًا تناول ملعقة من الرزنة الخضراء مع طبق من الشوربة، أو مع مشروب شاخن في فترة المساء.
  • يمكننا تناول ملعقة من الرزنة الخضراء في الصباح وفي المساء، مع تناول مشروب ساخن بعدها.
  • من الممكن القيام بمزج كمية من الرزنة الخضراء مع نفس الكمية من حبة البركة، مع العسل، ويتم تناولهم يوميًا قبل الذهاب للنوم.

 

ملاحظات استخدام عشبة الرزنة

  • لا داعي للإنزعاج من نزول دم غزير عند تناول الرزنة الخضراء، حيث من خصائصها القيام بتنظيف الرحم تمامًا من بقايا الدم ، والسوائل الضارة، ومن الممكن أن يصل الدم المتجمد لقطع كبيرة في الحجم.
  • يجب إجراء فحص دوري للحمل، أثناء مدة استخدام الرزنة الخضراء.
  • تبدأ الرزنة في عملها بتنظيم الدورة وعلاج اضطراباتها، وتنظيف الرحم، بعد ثلاث دورات، وفي حالة بطانة الرحم السمكية تحتاج لأكثر من ثلاث دورات.
  • لا داعي للقلق عند الشعور بنغز في منطقة الرحم، عند تناول العشبة الخضراء، فهذا أمر طبيعي.

وبعد عرض تجربتي مع عشبة الرزنه، يمكنكم استخدامها بأمان عند الرغبة في تنظيف الرحم، أو علاج اضطرابات الدورة الشهرية.

اقرأ أيضا :

تجربتي مع عشبة العلندة

تجربتي مع عشبة القبار