تحديد المسؤولين عن حـادث “سور أبحر” الذي راح ضحيته أم وابنتها وإصابة الابن

صحيفة المرصد : حدد تقرير صادر عن الإدارة العامة للمرور المسؤولين عن الحادث الذي وقع لأسرة عبدالله العشري، في أول أيام عيد الأضحى الماضي، ونتج عنه وفاة زوجته وابنته، وإصابة ابنه بجروح خطيرة، منها فقدان إحدى عينيه.

وحمل التقرير الخطأ بنسبة 75 % على أمانة جدة، وفقا لصحيفة “الوطن”، وذلك بسبب عيوب في تخطيط وتصميم الطريق، كما حمل السائق ابن العشري نسبة 25 % من الخطأ.

وأكد عبدالله العشري، أن نحو 6 بلاغات قٌدمت من قِبل كثير من المواطنين الذين يسكنون المنطقة من أجل إزالة هذا السور المخالف، لافتا إلى أن اثنين من أصحاب الأراضي القريبة من السور تواصلا معه كشهود في حال الاحتياج لشهادتهما، لأنهما سبق أن قاما بالحديث مع صاحب الأرض وأخبراه بأنها مخالفة، ولم يقم بفعل شيء.

ونوه بأن القضية لا تزال منظورة حتى الآن، وأنهم في انتظار تقرير أمانة جدة الذي أدان المقاول، في حين علقت أمانة المحافظة على هذه القضية بأنها لا تزال منظورة في النيابة العامة.

يذكر أن الحادث وقع بسبب ارتطام سيارة العائلة بسور خاص بأحد الأحواش داخل طريق عام بحي الياقوت بأبحر الشمالية، عندما كانوا ‏في طريق العودة للمنزل في أول أيام العيد، حيث كان الابن ذو الـ18 عاما يقود السيارة.