تحليل crp نظرة شامله عنه وكل ما تريد معرفته

تحليل crp نظرة شامله عنه وكل ما تريد معرفته

اقرأ في هذا المقال

تعتبر الفحوصات الطبية من الخطوات الهامة والأولى التي يجب الإقدام على أدائها للتمكن من الكشف عن كثير من الأوبئة والأمراض التي قد يصاب بها الإنسان
وذلك عن طريق عمل تلك الاختبارات الطبية في المعمل المخصص والملائم للاختبار، وقد يتم بواسطة سحب عينة دم أو من خلال الخزعة أو بكثير من الطرق المختلفة التي يتم استخدامها في إجراء الاختبارات الطبيبة
ومن ضمن التحاليل الطبية الهامة هو تحليل crp والذي سوف نتناول الحديث عنه بشكل عام بالإضافة الى التعرف على الفرق بين ذلك التحليل وبين تحليل ESR وذلك يمكن معرفته من خلال قراءة المقال التالي.

اقرا ايضا:ما هي انيميا الفول وهل لها علاقة بالفول


ما هو تحليل crp

أولاَ يكون اسم هذا التحليل هو تحليل البروتين المتفاعل، ويتم القيام بعمل تحليل crp لمعرفة ما إذا كان الجسم مصاب بأنواع مختلفة من العدوى والالتهابات أم لا
وذلك لأن من المعروف أن البروتين المفاعل يزيد معدله في جسم الإنسان في حالة ما إذا تم إصابته بالالتهابات والعدوى، يتم الإقدام على عمل تحليل crp من خلال سحب عينة دماء من الفرد المشتبه في الإصابة بأي نوع من الالتهابات
ولكن أولاَ يجب القيام بتعقيم مكان الجلد الذي يكون أعلى الوريد الذي سوف يتم أخذ عينة الدم منه، ومن ثم يتم القيام بربط رباط مصنوع من المطاط على الذراع
وذلك لأنه يساهم في إيضاح شكل الوريد والعمل على إظهاره بشكل أكبر، ومن ثم يتم القيام بإدخال الحقنة الى الوريد والقيام بأخذ كمية ملائمة من الدم وبعد ذلك يتم القيام بفك الرباط وإزالته ووضع قطعة صغيرة الحجم من القطن المعقم والضغط برفق على المكان الذي تم سحب العينة منه
يجب الإشارة الى أن احتمالية التعرض للإصابة بمضاعفات لذلك التحليل تكاد تكون منعدمة، ولكن هذا لا يعني بالضرورة عدم الإصابة بها، ومن ضمن تلك المضاعفات ما يلي:

  • نزف الدم بكثرة.
  • الإحساس بالدوار.
  • ظهور ندوب في المكان الذي تم أخذ العينة منه.
  • الإصابة بالجراثيم والعدوى في حالة ما إذا لم تكن المعدات معقمة بشكل جيد.

اسباب ارتفاع نتيجه تحليل crp

من الجدير بالذكر أن معدل البروتين المفاعل يتم القيام بقياسه بوحدة الملي جرام/لتر، وعند ظهور معدل ضئيل من ذلك البروتين يكون ذلك إشارة الى أن احتمالية تعرض الجسم للإصابة بالالتهابات تكون ضئيلة وهذا يكون خصوصاَ في المعدل الذي ينقص عن واحد ملي جرام/لتر
أما عند ارتفاعه بشكل ضئيل فيكون إشارة الى وجود احتمال متوسط للإصابة بأوبئة القلب، أما إذا ارتفع بشكل كبير فتكون بمثابة إنذار للإصابة بأوبئة القلب
ويجب الإشارة الى أنه هناك عدة عوامل وأسباب متنوعة تكون سبب في ارتفاع معدل البروتين المفاعل، وهي عبارة عن حالات صحية والتي تكون عبارة عن ما يلي:

  • التعرض للإصابة بالجروح والحروق.
  • وجود أوبئة خاصة بالقلب.
  • التعرض للالتهابات والجراثيم على سبيل المثال داء السل.
  • الإصابة بأزمات القلب.
  • التعرض للإصابة بالجراثيم والعدوى الممتدة على سبيل المثال مرض الذئبة.
  • التعرض للإصابة بعدوى الأمعاء.
  • أمراض السرطان المتنوعة.
  • القيام بأخذ أقراص الحد من حدوث الحمل.
  • داء السكر.
  • ضغط الدم العالي.
  • وجود معدل كوليسترول عالي في الدم.
  • استعمال التبغ.
  • المشي على أسلوب غير متوازن من تناول الطعام.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • الوزن الزائد.
  • أخذ أنواع محددة من العلاجات الدوائية.

ويجب الإشارة الى أن النتيجة المرتفعة لتحليل crp تستلزم إخضاع المصاب لعدة اختبارات أخرى، والتي تساعد على الكشف عن السبب وراء الإصابة بالعدوى الحادة والالتهابات تلك، وذلك لأن تلك النتيجة المرتفعة من المرجح أن تكون بمثابة إنذار على الإصابة بعدة اوبئة متنوعة وذلك على سبيل المثال:

  • التهابات العظام.
  • التهابات المفاصل.
  • الأوبئة التي تصيب الأنسجة الضامة الموجود داخل جسم الإنسان.

ويجب القول بأن معدل البروتين المتفاعل يرتفع لدى السيدات اللاتي يتلقين علاجات تحد من حدوث الحمل، ومن الممكن أن يكون المعدل عالي خلال أشهر الحمل والتي تكون بمثابة دلالة خطيرة على وتنبئ بوجود مضاعفات.

تحليل crp للرضع

تحليل crp

يكون تحليل crp في الأطفال حديثي الولادة مثله مثل التحليل لدى الأفراد من هم في مرحلة البلوغ، ويتم القيام بعمل ذلك التحليل لدى الأطفال حديثي الولادة للكشف عن وجود أي أوبئة أو عدوى بداخل جسد الرضيع
فالهدف الرئيسي لعمل ذلك التحليل هو الكشف في وقت مبكر عن وجود أي أوبئة للتمكن من معالجة بأسرع وقت ممكن والقضاء عليه بشكل نهائي، فالكشف المبكر يساعد على التعافي بشكل كلي من الأمراض المختلفة والتي يكون أكثر إفادة في حالة الأطفال الرضع.

انخفاض تحليل crp

كما ذكرنا سابقاَ أن هذا البروتين يعتبر من الإشارات المؤكدة التي أن وجدت أو كانت ذات معدل مرتفع في الجسم تكون علامة على تواجد حالة مرضية لدى الشخص
ومن الممكن اللجوء الى جعل المعدل الخاص بذلك البروتين ضئيل من خلال القيام بمعالجة الحالة المرضية التي كانت السبب الكامن وراء زيادة معدل البروتين المتفاعل
وعلى الجانب الأخر يمكن اللجوء الى القيام بعدة تعليمات هامة تمكن من الوقاية من الإصابة بالأوبئة التي يدل عليها المستوي العالي من البروتين المتفاعل وبالتالي انخفاض تحليل crp والتي تكون عبارة عن:

  • القيام بأداء التدريبات الرياضية بصفة دورية وانتظام.
  • المشي على أسلوب صحي ومتوازن في تناول الأطعمة.
  • اخذ العلاجات الدوائية على سبيل المثال علاج أتورفاستاتين، أو العلاجات الدوائية التي تساعد على تقليل معدل الكوليسترول في الدم.
  • أخذ الأسبرين.
  • أخذ فيتامين سي.

الفرق بين تحليل crp و ESR

سبق التعرف على تحليل crp في الاسطر السابقة، ويمكن التعرف على الفرق بين كلاَ من هذان الفحصان من خلال التعريف بتحليل ESR والذي يكون عبارة عن الكشف عن مستوى أو سرعة ترسيب الكرات الحمراء في الدم
فكلاَ من هذين الفحصين يتشابهوا في أن النتيجة الغير طبيعية توضح ما إذا كان جسم الحالة مصاب بالالتهاب أم لا، يتم القيام بإجراء اختبار ESR عن طريق إتباع الخطوات الآتية:

  • القيام بتعقيم الجلد الي يكون أعلى الوريد المطلوب.
  • القيام بإدخال الحقنة لشفط الدم.
  • إخراج الحقنة وتعقيم الجرح.
  • القيام بوضع العينة في أحد أنابيب الفحص المعروفة والقيام بتركها لفترة زمنية لا تزيد عن ستون دقيقة.

يقوم الطبيب المعالج بتقييم مستوى ترسيب الكرات الحمراء في الدم ومستوى السرعة بالإضافة الى العدد الذي ترسب.

أمراض يكشف عنها تحليل CRP

  • احتمالية الإصابة بالنوبة القلبية
  • احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية
  • الأمراض المزمنة
  •  التهابات الجسم
  • عدوى بكتيرية شديدة

في النهاية يجب على الفرد الذي يقدم على إجراء تحليل crp أن يعرف أنه لا يوجد أي استعدادات محددة يجب القيام بها قبل الذهاب لإجراء الفحص، فمن الممكن أن يقوم الفرد بتناول الوجبات على مدار اليوم كالمعتاد
لكن قد يوصي الطبيب المختص بإجراء اختبار أخر يرافق تحليل crp والذي قد يستلزم الامتناع عن تناول الطعام لحين إجراء الفحص المطلوب
وكما ذكرنا سابقاَ أنه هناك بعض الادوية التي قد تؤثر بالنتيجة الخاصة بالتحليل وللتمكن من تجنب حدوث مثل هذا الأمر يجب أن يتناقش المريض مع الطبيب وأن يقوم بإخباره عن العلاجات التي يقوم بأخذها قبل القيام بعمل الفحص للحصول على نتائج دقيقة.

اقرأ أيضا

متى يتم إجراء تحليل الصوديوم في الدم؟ وأهميته

ما هي انيميا الفول وهل لها علاقة بالفول

تحليل السكر التراكمي تعرف على المعدل الطبيعي له