تركيا تراجع نفسها بشأن علاقتها مع مصر.. وتعترف بالخطأ وفشل سياسة الصدام

صحيفة المرصد : أعلنت الرئاسة التركية، اليوم الاثنين، أن رؤساء المخابرات ووزيري خارجية تركيا ومصر على اتصال وأن بعثة دبلوماسية تركية ستزور مصر أوائل مايو المقبل.

وقال إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئاسة التركية: إن المحادثات التركية مع مصر، الأسبوع المقبل، قد تؤدي إلى تعاون متجدد بين القوى الإقليمية المتباعدة وتساعد في الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في ليبيا.

وأضاف “قالن” في تصريحات -بحسب وكالة “رويترز”-: أنه “بالنظر إلى الحقائق على الأرض أعتقد أنه من مصلحة البلدين والمنطقة تطبيع العلاقات مع مصر”.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، أن “التقارب مع مصر سيساعد بالتأكيد الوضع الأمني ​​في ليبيا لأننا ندرك تمامًا أن مصر لها حدود طويلة مع ليبيا وقد يشكل ذلك في بعض الأحيان تهديدًا أمنيًا لمصر”.