تصريحات عاجلة لوزير الصحة التركي عقب انتهاء اجتماع المجلس العلمي

تصريحات عاجلة لوزير الصحة التركي عقب انتهاء اجتماع المجلس العلمي

أعلن وزير الصّحة التركي فخر الدّين قوجة، أن بلاده تمر بأصعب مراحل وباء كورونا، حيث تعيش الموجة الثالثة من انتشار الفيروس.

جاء ذلك في كلمة له، مساء اليوم الإثنين، عقب انتهاء اجتماع المجلس العلمي بالعاصمة أنقرة.

ودق قوجة ناقوس الخطر بخصوص موجة الوباء المخيفة التي تعيشها البلاد عموما ومدينة إسطنبول خصوصا حيث تشهد الذروة الرابعة، داعيا إلى ضرورة الحرص والتقليل من الاتصال المباشر بالآخرين.

كما دعا المواطنين إلى ضرورة التمسك بالمعنويات العالية في مواجهة الوباء، مؤكدا على أن الحكومة ستبقى دوما إلى جانب الشعب للتغلب على الوباء.

وأشار قوجة إلى أنه لا يوجد ارتفاع يبعث على القلق في نسبة امتلاء أسرة العناية المشددة في المستشفيات، حيث بلغ معدل أشغال الأسرة 59 في المائة وغرف العناية المركزة 64.4 في المائة.

وأشار إلى أن الولايات التي تجاوزت فيها نسبة امتلاء غرف العناية الـ80 في المائة، هي كل من إزمير وأردنة وسينوب وبارتن وجناق قلعة.

وأوضح قوجة أن خريطة المخاطر الخاصة بالإصابات تشير بأن 80 في المائة من السكان يعيشون في المدن المصنفة في الفئة عالية الخطورة.

وأضاف أن 85 في المائة من الإصابات الجديدة سببها الطفرة المتحورة القادمة من بريطانيا.

وبخصوص خطة الإغلاق المتعلقة بالشهر الفضيل، أشار قوجة إلى أنه تم وضع خطة لشهر رمضان وسيتم مناقشتها غدًا الثلاثاء في لقاء الحكومة.

وفيما يتعلق بمسار عملية التطعيم، أشار وزير الصحة التركي، أن بلاده تحتل المرتبة السادسة عالميا في عدد اللقاحات.

وأكد أن اللقاح أثبت فعاليته بشكل جيد، وهناك انخفاض كبير في نسبة دخول المستشفيات عند الفئات التي تلقت اللقاح.

وأضاف أن تركيا استملت 26 مليون جرعة من لقاح كورونا من الصّين، فيما ستصل 30 مليون جرعة من لقاح بيونتيك/فايزر في شهر حزيران/يونيو القادم.

وأعلن قوجة أن 14 في المائة من الكادر الطبي و23 في المائة ممن بلغت أعمارهم 65 عامًا فما فوق لم يأتوا لأخذ اللقاح على الرغم من أحقيتهم في ذلك.

ويرى قوجة أنه يحلول شهر حزيران/يونيو القادم قد تصل عملية التطعيم ضد كورونا إلى الفئات العمرية من 35 إلى 30 عامًا.