تطورات خطيرة في واقعة الفتاة التي حاولت الانتحار في عسير.. وهذا ما فعله شقيقها بعدما خرجت من المستشفى- فيديو

صحيفة المرصد: تصدر هاشتاق “#انقدو_صباح_القحطاني” موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في المملكة وذلك بعد انتشار مقطع فيديو لفتاة تستغيث بعدما هجم شقيقها على منزل شقيقتها الأخرى حيث انتقلت للإقامة معها بعد خروجها من المستشفى ووقوع خلافات بينها وبين أشقائها بسبب الميراث.
وسُمع خلال المقطع الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوت الفتاة وهي في حالة خوف وهلع وتستغيث لمساعدتها مشيرة إلى أن أحد أشقائها هجم على المنزل وأنها توجد في المنزل برفقة أطفال شقيقتها . قائلة: ” غالية بخير.. معي أطفال .. أطفال غالية .. وغالية اختفت.. ما أدري مين اللي جه من إخواني وجلس يرمي “. وأضافت: “الشرطة ما يردون.. أدق يطلع مشغول ” وطالبت بمساعدتها لإبلاغ الشرطة لإنقاذهم.
وعلق مغرد على المقطع قائلا: “صباح طلعت من المستشفى لبيت أختها غالية وهجم عليها أخوها للمرة الثانية وهالمرة كان معاه سلاح لأمتى بيعشون بهذا هي ترسل على قروبات الدراسة يعني ماعندها أحد يساعدها غيرنا ياليت نكون معاها MD::”.
وانتقد مغرد تصرفات شقيق الفتاة قائلا: “المرجلة انك ما تخوف أهلك ولا خواتك ولا تسبب لهم الرعب المرجلة أنك تحتويهم وتحببهم فيك وتهتم لمصالحهم وتلبي رغباتهم لگن غزائي لهؤلاء اشباه الرجال الي تجردت فيهم الشهامة والرجولة حسبنا الله عليه وعلى اللي مثله وله رادع له ولأشكاله من عاهات المجتمع”.
وكانت إمارة منطقة عسير أصدرت بيانا كشفت خلاله تفاصيل حادث الفتاة التي أقدمت على إيذاء نفسها بتناول كمية من دواء والدتها.
وأفادت الإمارة خلال البيان: أن الفتاة تبلغ من العمر 36 عاما، وقد تم الاستماع إلى أقوالها، حيث تدعي أنه تم إجبارها على التوقيع من قبل أشقائها على ورقة تقسيم إرث بين أسرتها، وعلى ذلك تم استدعاء أشقائها وعددهم ثلاثة، فيما قام أحدهم بالهروب من المحافظة وتم رفع بلاغ للقبض عليه”.