تفاصيل جديدة بشأن المتهم بقتل الكويتية فرح حمزة.. والنيابة تكشف مفاجأة!

صحيفة المرصد: شهدت جريمة قتل الفتاة فرح حمزة بالكويت، تطورات جديدة، إذا وجهت النيابة الكويتية تهمتي القتل العمد والخطف بالإكراه للمتهم بالجريمة فهد صبحي، بحسب صحيفة الأنباء.

وذكرت الصحيفة، أن المفاجأة هي أن الجاني واصل إنكار تهمة القتل العمد، زاعما أن المجني عليها الفتاة فرح حمزة أخرجت سكينا من درج مركبتها وطعنت نفسها بها. وبينت أنه شاب كويتي الجنسية ويبلغ من العمر نحو الـ30 عاما.

وأوضحت الصحيفة، أنه لم يتم حتى الآن تحريز أداة الجريمة وهي السكين المستخدمة بطعن المجني عليها، موضحة أن رجال المباحث يبذلون جهودا لتحريزها من خلال استجواب الجاني مجددا بعدما أرشد عن مكانين مختلفين ادعى رميها فيهما.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن القاتل فهد صبحي محي الدين كان على معرفة بسيطة بالمغدورة فرح حمزة أكبر وانتهت العلاقة، قبل أن تتعرض لمضايقات منه وصلت إلى درجة تقدمها بشكوى ضده للنيابة العامة التي استبعدت شروعه في محاولة قتل الشاكية.

وأوضحت أن القاتل فهد صبحي هو عسكري غير مفصول من عمله كما تبين أنه مجنس وذكرت بعد المصادر أنه أمه كويتية الأصل.

وتبين أن القاتل استخدم وظيفته العسكرية في استخراج بيانات المجني عليها من خلال أرقام لوحة مركبتها كما قام -أيضا- بتركيب جهاز تتبع ”جي بي أس“ على مركبتها، وبالتالي كان على علم بكل تحركاتها.