تناول الثوم لخفض الضغط ماهي وصفات وطرق استخدامه

لتناول الثوم فوائد عديدة من اهمها خفض ضغط الدم حيث يعتبر من العلاجات المنزلية لارتفاع ضغط الدم بسبب احتوائه على مواد تساعد على خفض الضغط سوف نتعرف عليها خلال المقالة.

هل بلع الثوم يخفض الضغط

إن ارتفاع ضغط الدم أحد الحالات التي يُصاب بها واحد من كل ثلاثة بالغين في الدول الغربية. وفي الغالب ما لا تظهر علامات ارتفاع الضغط على المرضى في حين أنه يؤثر بصورة كبيرة على نسب خطر تعرض الأشخاص إلى أمراض القلب والسكتات الدماغية، وكثيرًا ما ينتج عن الأدوية التي تخفض ضغط الدم عدد من الآثار الجانبية الضارة، وهذا يُساهم في معرفة سبب الاهتمام الزائد بالحصول على العلاجات الطبيعية التي من الممكن أن تصبح فعالة مثل الثوم.

و الثوم من النباتات ذات الرائحة القوية وقد اُستخدم في أغراض كثيرة منذ الزمن القديم، ومن الممكن أن يُسبب اعتماد الثوم في الأنظمة الغذائية في الحد من الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة، ومن فوائد الثوم أن له عدة عناصر طبيعية تعمل كمضاد للبكتيريا والفطريات، كما أنه يُساهم في تقليل نسبة الكوليسترول، ويقي من مرض السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، وفي ذات الوقت يُعتبر مخفف للدم، ومن الممكن أيضًا أن يُساعد في علاج التهابات المعدة، ومن أكثر ما يمكن ذكره  للثوم هو مقدرته العالية في علاج مرض ارتفاع ضغط الدم، إذ يشتمل على عناصر تضم الكبريت مثل (الأليسين)، والذي يُعد من أكثر العلاجات الطبيعية التي تُفيد ارتفاع ضغط الدم، هو عبارة عن إنزيم يُطلق عندما يتم سحق الثوم الخام، تقطيعه، مضغه، ومع خضوعه لبعض التفاعلات، ينتج عنها تكوين الأليسين.

ومن فوائده لضغط الدم

وقد أشارت الدراسات إلى أن عنصر الأليسين من الممكن أن يحد من تكوين أنجيوتنسين 2، وهو المادة التي تتسبب في ارتفاع ضغط الدم من خلال جعل الأوعية الدموية تضيق أو تنقبض، وعندما يتم منع تكوينه فإن الأليسين يجعل من اليسير على الدم أن يتدفق، مما ينتج عنه الانخفاض في ضغط الدم.

كما أن أن الأليسين كذلك يرفع من نسبة إنتاج أو وجود (كبريتيد الهيدروجين، أكسيد النيتريك)، وهما عنصران مهمان في تنظيم نسب ضغط الدم، ويظن الخبراء أن ما يوجد في الثوم من خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة تُساعد كثيرًا في مقدرة الثوم على الحد أو منع الزيادة في مستويات ضغط الدم، ومن الممكن للثوم أن يُساهم في علاج ارتفاع ضغط الدم من خلال منع إنتاج أنجيوتنسين 2، زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، أو زيادة توفير كبريتيد الهيدروجين.

تجربتي في علاج الضغط بالثوم

  • تناول الثوم مباشرةً بشرط أن يكون نيئاً، إذ أنّ الثوم النيئ يحتوي على مادّة تساعد في استرخاء العضلات الملساء وهي الأليسين التي تتلف بالطبخ، وهذا يسبب توسع الشرايين، كما يساهم في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم وخفض الدهون، وهذا كلّه ينعكس إيجاباً على ضغط الدم.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الثوم مثل أقراص الثوم، وهي من الطُّرق المريحة جدّاً والتي تجنّب الشخص المعاناة من رائحة الثوم.
  • بلع فصوص الثوم بشكلٍ كامل، بحيث يتم بلع فصين أو ثلاثة في اليوم الواحد.
  • اضافة بودرة الثوم المجفف إلى الطعام على شكل توابل.

يمكنك مشاهدة مريض الكلى ماذا يجب ان ياكل وان يشرب وما هي الاطعمة التي يجب تجنبها

هل اللبن والثوم ينزل الضغط

كنا قد ذكرنا أن كلا من نبات الثوم واللبن أو مشتقات الألبان مثل الزبادي يلعبان دوراً مهماً في خفض ضغط الدم، ولكن ماذا عن دورهما معا، حيث أن استخدام كلا من الثوم واللبن معا يعمل على تعزيز وزيادة قدرتهما على خفض ضغط الدم المرتفع، ولذلك يمكن إضافة الثوم واللبن الزبادي مع الزعتر ويمكن إضافة عسل النحل لتحسين الطعم واستخدامهم في خفض ضغط الدم المرتفع.

يمكنك الاطلاع ايضا على أفضل أعشاب طبيعية لعلاج مشاكل الصدر

تناول اللبن و الثوم للضغط المرتفع

للثوم دور كبير في تخفيض ضغط الدم عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والشرايين.

يمكن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الثوم بعد استشارة الطبيب لأخذ الجرعة المناسبة والتي تعادل غالبًا أربعة عقد من الثوم يوميًا.

هناك الكثير من الوصفات التي يتم بها خلط اللبن مع الثوم فمن المعروف ان لكلا منه فوائده التي يتمتع بها فمثلًا :

  • يحتوي اللبن على الكثير من الفوائد الغذائية والفيتامينات والعناصر الهامة لجسم الإنسان كالكالسيوم، فيتامين ب، فيتامين ب12، فيتامين ب 2. كما انه يحافظ على صحة القلب كما يمد اللبن الجسم بالفسفور والماغنسيوم، والبوتاسيوم.
  • يساهم اللبن في الحفاظ على صحة العظام كما أن له أهمية كبيرة في حفظ توازن ضغط الدم.
  • وأما عن الثوم فللثوم العديد من الفوائد حيثُ يحتوي الثوم على مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة والتي تحارب الشيخوخة وتحارب تلف الخلايا.
  • أثبت الثوم فاعليته من حيث أن تناول الجرعات العالية من الثوم تعمل عمل الأدوية التي تعالج ضغط الدم المرتفع.

يمكنك التعرف ايضا على أفضل طرق علاج البلغم العالق في الحلق طبيعياً

أضرار تناول الثوم

بالرغم من إمكانية علاج ارتفاع ضغط الدم بالثوم كونه يعد امنًا بشكل عام. ولكن قد تظهر بعض الاثار الجانبية التي تكون أكثر شيوعًا عند تناول كميات كبيرة من الثوم النيء بدلًا عن مستخلصاته. وهي كما الاتي:

  • رائحة الفم والجسم الكريهة.
  • طعم الثوم غير المستساغ.
  • اضطراب المعدة.
  • الغازات.
  • الارتجاع.
  • الام البطن.
  • فرط الحساسية .
  • الصداع.
  • جفاف الفم.
  • السعال.
  • الهبات الساخنة.
  • تقرحات الفم.
  • النعاس.

يمكنك الاطلاع على فوائد الثوم في موقع إقرأ ايضا

يمكنك الاطلاع على فوائد الزنجبيل في موقع المملكة ايضا