حكم إعراب الحال في اللغة العربية

حكم إعراب الحال في اللغة العربية

المقصود بالحال

يُقصد به في اللغة العربية الاسم النكرة الذي يأتي في الجملة الفعلية لتوضيح هيئة الفاعل و صورته، و هو دوماً  منصوب و يأتي كجواب لجملة استفهامية الأداة الخاصة بها هي “كيف”.

مثال على ذلك:

  • أتي الطفل راكضاً
  • وهو في هذه الجملة هو راكضاً وهو إجابة على السؤال “كيف أتي الطفل؟ ” فالإجابة تكون راكضاً.

حكم إعراب الحال في اللغة العربية

إن حكم إعرابه في اللغة العربية منصوباً، ويكون الإعراب كالتالي:

في حالة المفرد و جمع تكسير

إذا كان مفرداً أو جمع تكسيره فإنه يكون منصوباً بالفتحة.

مثال علي ذلك:

  • أؤدي الصلاة سعيداً
  • سعيداً: حال منصوب وعلامة النصب الفتحة الظاهرة على آخره.

في حالة المثني أو جمع مذكر سالم

و يكون إعرابه النصب بالياء اذا جاء مثني او جمع مذكر سالم.

مثال علي ذلك:

  • جلس المرضي في العيادة هادئين
  • هادئين: حال منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع.

في حالة جمع المؤنث السالم

إذا جاء في صورة جمع المؤنث السالم فإنه يُنصب بالكسرة بدلاً من الياء.

مثال علي ذلك:

  • عادت الفتيات إلى المنزل مسرورات
  • مسرورات: حال منصوبة وعلامة النصب الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.

أنواع الحال

إن الفصل الخاص به يعتبر من أطول الفصول في اللغة العربية لان له الكثير من الشروط والأنواع التي يتميز بها، ويمكن تقسيمه إلي ثلاثة أنواع أساسية هي:

الحال في صورة المفرد

وهي التي يأتي فيها علي انه كلمة واحدة مفردة فقط، وقد تكون الكلمة مفرد مثل (نشيطاً) او مثني مثل (نشيطتان) أو جمع مذكر مثل ( نشيطين)، او جمع مؤنث مثل (نشيطات)

أمثلة علىه في صورته المفردة:

  • عاد الرجل منصورا .
  • عاد الرجلين منصوريْنِ .
  • عاد الرجال منصورِينَ .

الحال في صورة الجملة

ويأتي في صورة جملة أحياناً، وقد تكون هذه الجملة جملة اسمية أو جملة فعليه.

أولاً: الحال كجملة اسمية

وفي هذه الحالة يكون عبارة عن جملة اسمية مكونة من مبتدأ وخبر .

مثال علي ذلك:

  • عاد التلاميذ من الدرس وهو مسرورون.
  •  في هذه الجملة هو ” وهم مسرورون” وهو عبارة عن جملة اسمية مكونة من مبتدأ وخبر والجملة ككل تعتبر في محل نصب الحال.
  • والواو التي تسبق الحال تسمي بواو الحال.
  • سافرت والشمس ساطعة
  •  في هذه العبارة هو “والشمس ساطعة” فهي جملة اسمية في محل نصب حال.
  • أدى المسلمون الحج وقلوبهم وجله
  •  في هذه العبارة هو “قلوبهم وجله” فهو جملة اسمية في محل نصب الحال .

ثانياً: الحال كجملة فعلية

وهي الطريقة التي يأتي بها كجملة فعلية لوصف وضع الفاعل، و تعتبر الجملة الفعلية في محل نصب الحال.

مثال علي ذلك:

  • أعجبت بالرجل يتحدث الحق
  • و هو في هذه العبارة هو “يتحدث الحق” فالجملة الفعلية في محل نصب الحال.
  • بينما يتحدث فعل مضارع مرفوع
  • الحق مفعول به منصوب.

الحال في صورة شبه الجملة

يمكن اعتباره شبه جملة إذا جاء في صورة :

جار ومجرور

يأتي أحياناً في صورة جار ومجرور ، ويتم اعتبار الجملة الفعلية في محل نصب الحال.

مثال علي ذلك:

  • أتي رمضان بالخيرات
  • و هو في هذه الجملة هو “بالخيرات” فهو جار ومجرور في محل نصب الحال.
  • رأيت القرد في الجبلاية
  • في الجبلاية شبه جملة ويعتبر الجار والمجرور في محل نصب الحال.

جملة الظرف

ومن أنواعه شبه الجملة الظرف وقد يكون الظرف زماني او مكاني

مثال علي ذلك

  • شاهدت الرجل فوق السلم
  • وفي هذه العبارة يعتبر فوق ظرف مكان منصوب
  • السلم: مضاف إليه مجرور بالكسرة.
  • فوق السلم: جملة ظرفية في محل نصب الحال.
  • اختبأ الطفل تحت الطاولة
  • و هو في العبارة هو شبه الجملة “تحت الطاولة”
  • تحت: ظرف مكان منصوب
  • الطاولة: مضاف إليه مجرور بالكسرة.
  • تحت الطاولة: شبه جملة الظرف في محل نصب الحال.