خبير صحي يحذر من استمرار ارتفاع إصابات كورونا: الوضع سيصبح فوضويا

خبير صحي يحذر من استمرار ارتفاع إصابات كورونا: الوضع سيصبح فوضويا

قال خبير صحي إن المرضى الذين يعانون من حالات أكثر خطورة يتم إدخالهم إلى وحدات العناية المركزة بالمستشفيات التركية بسبب السلالات الجديدة من كوفيد-19.

وقال وزير الصحة فخر الدين قوجة مؤخرًا إن سلالة فيروس كورونا القادمة من المملكة المتحدة، التي تم اكتشافها في 81 مقاطعة، تمثل 75 بالمائة من جميع الحالات في تركيا.

وعثر على السلالات الجديدة من جنوب أفريقيا والبرازيل وكاليفورنيا ونيويورك أيضًا في عدة مقاطعات تركية.

وقال البروفيسور إسماعيل سينير من الجمعية التركية للعناية المركزة: “باستثناء أولئك الذين تلقوا لقاح كوفيد-19، يأتي المزيد والمزيد من المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 65 عامًا إلى المستشفيات”.

وشدد وفق صحيفة “حرييت ديلي نيوز” على أن السلالات الجديدة تنتشر بسهولة وسرعة أكبر.

وأوضح أن “سيتم تشديد الإجراءات خلال شهر رمضان المبارك. لكن لا يزال أمامنا نحو 10 أيام”. وحذر سينير من أنه إذا استمرت الحالات في الارتفاع بوتيرتها الحالية حتى ذلك الحين، فإن الوضع سيصبح فوضويا.

ومنذ بداية أبريل، تجاوز عدد حالات الإصابة بالفيروس يوميًا 40 ألف حالة في تركيا.

إقرأ المزيد : إسطنبول وسامسون في المقدمة.. خريطة توزع كورونا في تركيا

في غضون ذلك، أشار خبير آخر إلى أن سلوك الجمهور المتهاون في أعقاب حملة التطعيم يمكن أن يكون السبب وراء الارتفاع الحاد في عدد الإصابات.

في كانون الثاني (يناير)، انخفض عدد حقن التطعيم اليومية إلى حوالي 7000 حقنة.

كان لدى الناس هذا التصور بأن الفيروس لا ينتشر بالسرعة السابقة وأن آثار الفيروس أصبحت أضعف.

وقال البروفيسور محمد أمين أكويونلو لصحيفة ميلييت اليومية إن هذا كان تصورًا خاطئًا، فقد انخفضت الإصابات بسبب الإجراءات التي تم اتخاذها في ذلك الوقت.

وأشار إلى أن تركيا أطلقت برنامج التطعيم الخاص بها في منتصف يناير ويستغرق الأمر شهرًا ونصف الشهر على الأقل حتى تصبح اللقاح فعالة.

المصدر : وسائل إعلام تركية – اقتصاد تركيا والعالم