ختم القران في رمضان

ختم القران في رمضان

إن ختم القران في رمضان هو أفضل عمل يسعى إليه جميع المسلمين في هذا الشهر الفضيل، حيث يعتبر ختم القرآن هو عمل جميل يتم عمله منذ قرون، بجانب الصوم والصلاة والزكاة في هذا الشهر، ويمكن ختمه كاملاً وذلك بتقسيم أجزاء القرآن على أيام الشهر، وفي هذه المقالة سوف نذكر حكم ختم القرآن، وما هو فضله، وما هي آداب ختم القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك.

ختم القران في رمضان

يمكنك ختم القرآن الكريم في خلال شهر رمضان وذلك عن طريق قرأة جزء يومياً وهو مكون من 20 صفحة.

ما عليك سوى تقسم عدد الصفحات على عدد الفروض لتتمكن من قرأة الجزء على مدار اليوم.

ختم القران في رمضان
ختم القران في رمضان

حكم ختم القران في رمضان

يوجد العديد من الآراء حول ختم القرآن في رمضان، وكل مذهب أعطى رأيه في ذلك، وهذه الآراء هي كالآتي:

المذهب المالكي

  • يقول أن ختم القرآن في رمضان ليس سنة، ولم يذكر حديث للرسول صلى الله عليه وسلم، يدل على ذلك.
  • لذلك يجوز للإمام أن يقرأ سورة واحدة فقط من القرآن الكريم أثناء الصلاة طوال شهر رمضان المبارك.
  • ولكنها ليست بدعة، ويمكن ختم القرآن الكريم لمن أراد، فهو من الأمور المحببة.

المذهب الحنفي

  • يقول أنه من السنة ختم القرآن الكريم مرة واحدة خلال صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك.

المذهب الشافعي

  • يفضل هذا المذهب ختم القرآن الكريم كاملاً، خلال شهر رمضان في صلاة التراويح، بدلاً من قراءة سورة الإخلاص ثلاث مرات.

الحنابلة

  • يقول أنه يجب ختم القرآن والإكثار من الدعاء خلال صلاة التراويح، في شهر رمضان المبارك.

فضل ختم القران في رمضان

على الرغم من أن بعض المذاهب تقول بعدم ضرورة ختم القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك، ولكن من المعروف أن تلاوة هذا الكتاب العظيم في مثل هذا الشهر، له فائدة كبيرة وأجر عظيم، وفضل كبير، فآياته تشفي الصدور، وتمحي الذنوب، وتغفر الخطايا، وعندنا يجتمع الصيام مع قراءة القرآن الكريم، فهذا له فضل كبير في الشفاعة لصاحبه يوم القيامة.

وذلك في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، ((الصيامُ والقرآنُ يشفعانِ للعبدِ يومَ القيامَةِ))، لأن الصيام يمنع المسلم من اقتراف المعاصي والذنوب، ويمنعه عن الأكل والشرب، أما قراءة القرآن الكريم تجعل المسلم يسهر ليلا لكي يقرأ فيه أكثر.

آداب ختم القران في رمضان

إن من آداب ختم القرآن الكريم، أن تكون على وضوء أولاً، ويستحب إذا كنت تختمه بمفردك، أن تختمه مع صلاة، وذلك مع صلاة الفجر، وصلاة المغرب، لأنه يفضل ختمه أول النهار، وأول الليل، بمعنى قراءة الأجزاء المرادة منه وتقسيمها يومياً، في صلاة الفجر، وصلاة المغرب.

أما إذا كنتم جماعة تختمون القرآن الكريم، فيمكن ذلك دون صلاة، ويستحب أن يكون أول النهار، وأول الليل أيضاً، ويجب أن يتم صيام ليلة ختم القرآن الكريم، ويستحب ليلة ختم القرآن الكريم، الدعاء بكل شيء تريده، لأن الدعاء حينها يكون مستجاب، لذلك أدعوا بالخير والمحبة وصلاح الحال، والمغفرة، ولا يوجد أدعية يجب الالتزام يها، ولكن يمكن قول أي دعاء تريده، ويمكن دعوة العائلة لكي تدعو معك يوم ختم القرآن الكريم، فإن الدعاء مستجاب حينها، فل يستفيد الجميع.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من ذكر فضل ختم القران في رمضان وآدابه، وذكرنا أيضاً ما هو حكم ختم القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك، كما وضحنا آراء المذاهب الأربعة في ذلك، وشرحها فضل ليلة ختم القرآن الكريم، في استجابة الدعاء مهما كان.