خلاف دبلوماسي يعصف بصفقة شراء تركيا مروحيات إيطالية

كشفت صحيفتان إيطاليتان عن تجميد أنقرة صفقة لشراء مروحيات من روما، بقيمة 70 مليون يورو، إثر خلاف دبلوماسي.

وأوضحت صحيفتا “لا ريبوبليكا” و”إل فاتو كووتيديانو”، الأحد، أن الأمر يتعلق بتصاعد أزمة وصف رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، الخميس، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بـ”الدكتاتور”، مشيرا إلى ضرورة التعاون معه.

وكان دراجي قد قال في تصريحه، الذي اعتبرته أنقرة “مسيئا”، إنه “لا أتفق على الإطلاق مع سلوك أردوغان غير اللائق” تجاه رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

إقرأ المزيد : الاتحاد الأوروبي يضلل الصحافة بشأن “واقعة البروتوكول”

بدوره، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن تصريحات دراجي ضد أردوغان “غير مقبولة وشعبوية”.

واستدعت الخارجية التركية سفير روما للاحتجاج.

ووفقا للصحيفتين، تطالب السلطات التركية الحكومة باعتذار رسمي، ولن تكتفي بالتوضيحات عبر القنوات الدبلوماسية.

وأفادت صحيفة “لا ريبوبليكا” بأن الحكومة الإيطالية لم ترد حتى الآن على الطلب التركي، فيما بدأت أنقرة بإرسال إشارات تهديد.

وفي ضوء ذلك، تم تجميد صفقة بقيمة 70 مليون يورو لشراء مروحيات للتدريب، كان من المقرر توقيعها في الأيام المقبلة.

كما تلقت ثلاث شركات إيطالية أخرى تحذيرات، بما في ذلك شركة الطاقة الكبيرة “أنسالدو إينيرجيا”، التي تبني محطات طاقة في تركيا.