ديمبيلي سيخضع لجراحة على مستوى ركبته اليمنى

استمرت متاعب عثمان ديمبيلي مهاجم برشلونة ومنتخب فرنسا مع الإصابات اليوم الثلاثاء بعد أن أعلن ناديه الإسباني أنه سيحتاج لجراحة لعلاج مشكلة في الركبة أجبرته على الانسحاب من بطولة أمم أوروبا لكرة القدم.

وخرج ديمبيلي مصاباً خلال تعادل فرنسا 1-1 مع المجر يوم السبت الماضي بعد مشاركته بديلاً لأحد زملائه وتعزيز هجوم فريقه بصورة واضحة.

وقال المنتخب الفرنسي يوم الاثنين إن ديمبيلي سيغيب لنهاية البطولة.

وأعلن برشلونة اليوم الثلاثاء أن اللاعب البالغ عمره 24 عاماً أصيب في أربطة الركبة اليمنى وسيحتاج إلى تدخل جراحي من المتوقع أن يبعده قرابة أربعة أشهر عن الملاعب.

وستكون هذه المرة الثالثة التي يخضع فيها ديمبيلي لجراحة منذ انضمامه إلى برشلونة من بوروسيا دورتموند في 2017 مقابل 105 مليون يورو إضافة إلى مكافآت أخرى.

وأصيب ديمبيلي بتمزق في عضلات الفخذ الخلفية في أيلول/سبتمبر 2017 بعد أول مشاركة له أساسياً مع برشلونة ليغيب لأربعة أشهر متتالية.

وتعرض للإصابة ذاتها في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 واضطر للخضوع لجراحة مرة أخرى ليبتعد عن المنافسات لنحو تسعة أشهر.

وخلال أربعة مواسم مع برشلونة شارك أساسياً في 54 مباراة فقط من 152 لعبها بالدوري الإسباني وتأتي أحدث إصابة في وقت صعب له ولناديه قبل عام واحد بالضبط على نهاية عقده مع الفريق الكاتالوني.