زراعة شريحة “إيلون ماسك” في دماغ قرد وهذه هي النتجية (فيديو)

متابعة – تركيا اليوم

تمكن قرد من أن يلعب بلعبة الفيديو “بونغ” من دون أي وحدة تحكم غير قوة دماغه، وذلك بفضل شريحة متصلة زرعتها في جمجمته شركة إيلون ماسك الناشئة “نورالينك”.

وفي مقطع فيديو نشرته الشركة الجمعة، يمكن رؤية القرد بيجر وهو يتحكم بحركات المضرب بعينيه لمنع الكرة من السقوط في الفراغ، تماماً كما يمكن للاعب العادي أن يفعل بعصا التحكم أو الشاشة التي تعمل باللمس أو بواسطة لوحة مفاتيح.

وكتب مؤسس شركتي “تيسلا” و”سبايس إكس” عبر تويتر “قرد يلعب بلعبة فيديو بالتخاطر مستخدماً شريحة في دماغه”.

وأبرزت “نورالينك” إنجازها الذي يقرّبها من تحقيق هدفها الأهم وهو “تمكين الأشخاص المشلولين من استخدام نشاطهم العصبي مباشرةً للتحكم بأجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة بسهولة وفي الوقت الفعلي”.

وكانت الشركة الناشئة عرضت في آب/أغسطس الفائت خنازير زرعت فيها نموذجاً أولياً لشريحة لاسلكية بقطر 23 ملليمتراً وسماكة ثمانية ملليمترات (بحجم قطعة نقدية صغيرة).

مميزات شريحة إيلون ماسك

في حين أن العروض السائدة للحصول على الجهاز لا تزال في المستقبل البعيد نسبيًا، أجاب ماسك على عدة أسئلة حول الاستخدامات المحتملة للجهاز، قائلاً إنه يمكن للمرء استدعاء سيارته ذاتية القيادة بمجرد التفكير في الأمر.

هذا يعني أن الشريحة ليست مصممة فقط لحل المشاكل الصحية الكبرى، بل أيضا من أجل ربط الإنسان بالتكنولوجيا والإستفادة منها إلى أقصى حد.

بصرف النظر عن الخنازير، تم اختبار الجهاز أيضًا على 19 حيوانًا مختلفًا على الأقل وحقق معدل نجاح يبلغ حوالي 87 بالمائة.

لن تصل الشريحة إلى نسخة محددة ويتوقف تطويرها بل ستحصل على تحديثات وربما إصدارات جديدة تتضمن مميزات متقدمة أكثر.

واحدة من المميزات التي أشار إليها إيلون ماسك هي إمكانية بتقنية التخاطر بين البشر دون الحاجة إلى هواتف ذكية، وأن تكون هذه الشريحة هي الهاتف بكل مميزاته ومحتوياته.