سبورتينغ يخلق اجراء وقائيا لصوم فضال

سبورتينغ يخلق اجراء وقائيا لصوم فضال

حالة فريدة من نوعها في الفريق واستثناء وحيد يتواجد بالفريق في شهر رمضان الابرك من خلال تواجد الدولي زهير فضال كمسلم ومراعي بكل جدية لطقوسه الدينية ، ولكن نظرًا لأهمية فضال في الفريق ، فإن بداية الاحتفال الرمضاني يتم التحضير له بعناية فائقة ، سواء من قبل اللاعب نفسه أو من خلال الخدمة الطبية برئاسة جواو بيدرو أراوجو كما تؤكد أوساط فريق سبورتينغ لشبونة .
وتقول صحيفة ابولا البرتغالية أنه يتم الاحتفال برمضان كل عام في أوقات مختلفة – نظرًا لأن التقويم الإسلامي قمري ،ويستمر ما بين 29 و 30 يومًا – في هذه الفترة ، يتعين على جميع المسلمين الصيام بين شروق الشمس وغروبها ، وهذه الفترة بالنسبة للرياضيين شديدي التنافسية ، فإنه يطرح تحديات بسبب متطلبات التدريب والألعاب.و يُسمح لهم بتناول وجبة صغيرة قبل شروق الشمس (السحور) وأخرى مع بداية الغسق (الإفطار) .
وعلى هذا الاساس، فإن مديري سبورتنغ لشبونة لم يهملوا هذه التفاصيل واتخذوا جميع الإجراءات الوقائية حتى يتمكن الدولي المغربي زهير فضال من مواصلة تطوير نشاطه الاحترافي قدر الإمكان ، لأن رمضان هذا العام سيمتد حتى 12 ماي. وهذا يعني أنه قريب جدًا من الدورات الاخيرة من البطولة. ونظراً للأهمية التي يحظى بها المدافع المركزي في الفريق ، فمن الضروري أن يكون فضال في أفضل الظروف خلال المواعيد القادمة والكثر أهمية لتحديد اللقب.. . .