سفيان امرابط في محنة التحدي

تختتم مساء اليوم فعاليات المباريات المسبقة عن الدورة 35 من البطولة الايطالية على ايقاع القمة التي سيناقشها الدولي سفيان أمرابط أمام لازيو روما ، وما يظهر أن أربع نقاط الافلات التي توجد في سلة الحسابات لدى سفيان امرابط في سبورة الترتيب العام ، لا تكفي الى حدود الدورة 34 ، وغريمه القادم لازيو المتأبط لمقعده في اوروبا ليغ لا يكفيه لانه يجهز لما فوق ذلك ، وقربه من المقعد الخاص بعصبة الابطال سوى خمس نقط يمنحه ذروة التنافس على ذلك مع مباراة ناقصة له ، وهو ما يؤهله لصناعة الجديد في مباراة فيورانتينا القابع بنفسيات غير مريحة مع كوكبة المهددين ، ما يعني أن الصرامة في صناعة النتيجة تلزم أمرابط لتحقيق الفوز بكل الشروط المتاحة للابتعاد عن الحسابات المعقدة وشكوك النزول المطروحة كذلك ، وعليه من المنتظر أن يكون سفيان في موعد التحدي دون الخشية من لازيو لانه يمثل واحدا من الفرق الاقوى في الصفوف الست الاولى والمتبارية على المقاعد الاوروبية.