سلالة الرعب كورونا دلتا تكتسح العالم وتسجل أعراضا جديدة

متابعة – تركيا اليوم

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن سلالة دلتا من فيروس كورونا المستجد “كوفد-19” التي اكتشفت في الهند؛ في طريقها لأن تصبح السلالة المهيمنة على العالم، فما سبب ذلك؟ وما المخاطر؟ وماذا نعرف حتى الآن عن هذه السلالة؟ وما أحدث الأعراض؟ وأين وصل العلماء في تطوير علاج لمرض كورونا؟ الإجابات وأكثر في هذا التقرير الشامل.

سنبدأ مع أحدث أعراض سلالة “دلتا” (Delta Δ δ) من كورونا، ثم ننتقل إلى التفاصيل الأخرى.

ويبدو أن متغير دلتا يثير مجموعة مختلفة من الأعراض، وفقا لتقرير نشرته شبكة “سي إن بي سي” (CNBC) الأميركية. وقال “تيم سبيكتور” (Tim Spector) -أستاذ علم الأوبئة الجينية في كينغز كوليدج لندن- إن كوفيد-19 يتصرف أيضا بشكل مختلف الآن.

ويدير سبيكتور دراسة “زوي كوفيد سيمتومس” (Zoe Covid Symptom”، وهي دراسة جارية في المملكة المتحدة تمكن الجمهور من إدخال أعراض كوفيد-19 الخاصة بهم على أحد التطبيقات، حيث يتمكّن العلماء من تحليل البيانات.

وخلال الوباء لوحظ أن الأعراض الرئيسية لكوفيد-19 هي الحمى والسعال المستمر وفقدان التذوق أو الشم، مع بعض الاختلافات. ومع ذلك، فإن متغير دلتا -الذي تم تحديده لأول مرة في الهند- قد ينتج مجموعة مختلفة من الأعراض، وذلك وفقا لموقع “ذا بيكرز هوسبيتال ريفيو” (The Becker’s Hospital Review).

ويقول سبيكتور إنه منذ بداية مايو/أيار الماضي كنا نبحث في أهم الأعراض لدى مستخدمي التطبيق، وهي ليست كما كانت في السابق.

وقال سبيكتور -في فيديو باليوتيوب- إن الأعراض “كورونا دلتا اعراضالتي لوحظت هي:

  • الصداع
  • التهاب الحلق
  • سيلان الأنف
  • الحمى
  • الأعراض “التقليدية” لكوفيد-19 -مثل السعال وفقدان حاسة الشم- أصبحت أقل شيوعا الآن، حيث يعاني الشباب أكثر من الشعور بنزلة برد سيئة.

أيضا تم تسجيل أعراض أخرى، حيث:

  • تم الإبلاغ عن أعراض لا تظهر عادة في مرضى كوفيد-19 مثل فقدان السمع و”الغرغرينا” (gangrene)، وفقا لموقع “بلومبيرغ” (Bloomberg).
  • قال الدكتور عبد الغفور -طبيب الأمراض المعدية في تشيناي بالهند- إنه يرى المزيد من مرضى كوفيد-19 المصابين بالإسهال مقارنة بالموجة الأولى للوباء. وأشار إلى ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لتحليل ما إذا كانت الأعراض الأحدث مرتبطة بمتغير دلتا.

ماذا نعرف عن سلالة دلتا؟

أظهرت الدراسات المخبرية أن اللقاحات قد تكون أقل فاعلية ضد السلالة المتحورة دلتا، والتي عرفت باسم السلالة الهندية؛ ولكنها رغم ذلك تلعب دورا إيجابيا على أرض الواقع، حيث إنها تحمي من تطور الأعراض الخطيرة لدى المريض، ولكن بشرط الحصول على جرعتين من اللقاح.

وتقول صحيفة “نوفال أوبسرفاتور” (L’Obs) الفرنسية إن السلالة دلتا -التي تم التعرف عليها لأول مرة بالهند في أكتوبر/تشرين الأول 2020- تثير مخاوف جدية حول قدرة اللقاحات المتوفرة حاليا على الحماية منها. وفي الواقع فإن العديد من البحوث والدراسات العلمية أظهرت أن هذه السلالة أكثر قدرة على مقاومة اللقاحات، مقارنة بسلالات أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات + الصحافة الفرنسية + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي