شاهد.. الشرطة الأمريكية تقتل رجلاً بنفس طريقة جورج فلويد

ترجمة حصرية: أظهرت لقطات مصورة رجال شرطة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وهم راكعين على ظهر رجل يبلغ من العمر 26 عامًا حتى توفي بنفس الطريقة التي مات بها جورج فلويد .

الضغط على رقبته
وتوفي ماريو غونزاليس في 19 أبريل بعد أن قام ضباط شرطة بتقييده وطرحه أرضا والضغط على رقبته بطريقة عنيفة وهو يصرخ حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

ووصفت شقيقه جيراردو غونزاليس تصرفات الشرطة في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الماضي بأنها “غير ضرورية وغير مهنية”، حسبما ذكرت “الديلي ميل” البريطانية نقلا عن قناة KNTV .وقالت “أخي بنفس الطريقة التي قتلوا فيها جورج فلويد”.

حالة طبية طارئة
من جهته انتقد محامي عائلة غونزاليس تقريرًا أوليًا للشرطة جاء فيه إن “غونزاليس يعاني من حالة طبية طارئة”.

وانتقدت المحامية جوليا شيروين تفسير “الطوارئ الطبية” من الشرطة ووصفه بأنه “معلومات خاطئة” وقارنته بتقرير الشرطة بعد مقتل فلويد على يد ديريك شوفين في مينيابوليس العام الماضي ، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز .وأضافت: “رجل مخمور في حديقة لا يساوي عقوبة الإعدام”.

فقد نبضه
وقالت الصحيفة: حاول الضباط إجراءات إنقاذ الحياة وتم نقل جونزاليس إلى مستشفى محلي حيث أعلن عن وفاته بعد أن أظهرت لقطات كاميرا الجسم أنه فقد نبضه في مكان الحادث.

من جهتهم قال مسؤولون إنه تم منح ثلاثة ضباط إجازة مدفوعة الأجر بينما يحقق مكتب العمدة والمدعي العام في الحادث. وقالت والدة غونزاليس ، إيديث غونزاليس ، إن ابنها ترك ابنه البالغ من العمر 4 سنوات ، حسبما ذكرت قناة KNTV.