شيخ الأزهر: يجوز للمرأة السفر دون محرم .. ومن حقها أن تأخذ نصيبا من ثروة زوجها وهو حي في هذه الحالة

صحيفة المرصد: قال شيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب، في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: “يجوز للمرأة تولي الوظائف العليا والقضاء والإفتاء، والسفر دون محرم متى كان آمنا”.
وتابع: “الطلاق التعسفي بغير سبب حرام وجريمة أخلاقية، ولا وجود لبيت الطاعة في الإسلام”.
وأضاف: “لا يحق للولي منع تزويج المرأة بكفء ترضاه دون سبب مقبول”.. وللمرأة أن تحدد لها نصيبا من ثروة زوجها إذا أسهمت في تنميتها”.
وأوضح في مقطع فيديو أن : “سفر المرأة في التراث الفقهي مشروط عند أغلب الفقهاء بمرافقة الزوج أو المحرم، لأن السفر في تلك العصور، كان أمرا صادما للمروءة والشرف، وطعنا في رجولة أفراد الأسرة”. وتابع: نظام الأسفار “تغير في عصرنا الحديث وتبدلت المخاطر التي كانت تصاحبه إلى ما يشبه الأمان”.
وأكمل: “من حق الزوجة شرعا أن تحدد لنفسها نصيبا تحتجزه من ثروة زوجها وهو حي بمقدار ما شاركت فيه”. وأضاف: “لا يخضع هذا النصيب لقسمة الميرات ولا يرتبط بوفاة الزوج، ولها أن تأخذه قبل أو بعده وفاته لأنه في الحقيقة دين في ذمة الزوج”.