طرق حصول الحيوانات على طعامها في الشتاء

طرق حصول الحيوانات على طعامها في الشتاء، خلق الله سبحانه وتعالى الكائنات الحية وخصوصًا الحيوانات وجعلها قادرة على التكيف مع البيئة التي تتواجد فيها.

وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على مفهوم التكييف، وأهميته، ومميزاته، وعلى طرق حصول الحيوانات على طعامها في الشتاء.

طرق حصول الحيوانات على طعامها في الشتاء

قبل أن نقوم بذكر طرق حصول الكائنات الحية على طعامها في الشتاء، علينا أولًا التعرف على الحيوانات، ومفهوم التكيف وأهميته ومميزاته.

ما هي الحيوانات؟

الحيوانات هي جميع الكائنات الحية حقيقية النواة، والمنتمية للمملكة الحيوانية.

الحيوان هو كائن مستهلك لا يستطيع تصنيع غذاءه بنفسه.

تتعدد أنواع الحيوانات المنتشرة حول العالم، ويتراوح عددها ما بين تسعة إلى عشرة مليون نوع من الكائنات الحية الحيوانية، ولم يتم التعرف إلا على ثمانمائة نوع فقط من إجمالي العدد.

تعيش أغلب الحيوانات بالبحار، والبعض بالماء العذب، أما على الأرض اليابس فيعيش فيها أقل عدد من الكائنات الحية الحيوانية.

يختلف كل حيوان عن الأخر في الحجم، فهناك حيوانات عديدة صغيرة جدًا، يتكون جسدها من أعداد قليلة من الخلايا، كما تواجد كائنات حية حيوانية أخرى ضخمة جدًا لا يتم وزنها إلا بالطن؛ كالحوت الأزرق.

شاهد أيضًا: لماذا تهاجر بعض الحيوانات وأنواعها؟

مفهوم التكيف

عرف علم الأحياء التكيف – المعروف إنجليزيًا باسم Adaptation – بأنه الطرق التي تجعل الكائن الحي متعايش مع بيئته بشكل ملائم ومناسب.

ومفاهيمه جميعها تشير إلى أنه يحدث نتيجة للانتخاب الطبيعي – المعروف إنجليزيًا باسم Natural Selection -.

وهو الذي يقوم بدوره في تطوير الصفة والميزة التكيفية بمختلف أشكالها، وذلك بالاعتماد على التباينات الوراثية ضمن السلاسل المتعلقة بأجيال الكائنات الحية.

فالتكيف من الخواص التي يمتلكها أي كائن حي، حيث أنه يُكسبه المسؤوليات المُحسّنة، ولذلك فمن الضروري لفهم العمليات الخاصة بالتكيف عند الحيوانات أن يتم إدراك العملية الخاصة بتطورها بالانتقاء الطبيعي.

تتضمن العملية الخاصة بالتكيف خطوتين رئيسيتين، هما: ملائمة الكائن الحي مع بيئته، وإنتاجها لخصائص مميزة وملائمة مع البيئات التي تعيش فيها.

حيث يتكيف الكائن الحين مع بيئته بطرق عديدة متنوعة تشمل التركيبات المختلفة جسديًا، وفسيولوجيًا، وجينيًا، والطرق المتعلقة بانتقالها، وبتكاثرها، فضلًا عن طرق الدفاع عن نفسها، وطرق الهجوم على أعدائها.

تكيف الكائنات الحية مع البيئة

يعيش الكائن الحي في نظم بيئية متعددة كمواطن طبيعية لها، فلكل كائن نظامًا بيئيًا يخصه وحده يعيش فيه ويقدم له احتياجاته الرئيسية من مياه، وأطعمة، ومسكن كي يحمه من ظروف المناخ المختلفة، ومكان للتكاثر والتزاوج ورعاية صغاره.

للتكيف وظائف مهمة وحيوية غي حياة الكائنات الحية، فتكمن حاجة الكائن الحي جميعها في تكيفه مع بيئته للبقاء حيًا.

وللمجموعة الواحدة من الحيوانات تكيفات خاصة بها، فمن السهل تحديد المجموعة المنتمية إليها الكائنات الحية بمختلف نوعها.

فمثلًا يتم تقسيم الكائنات الحية الحيوانية لخمسة مجموعات أساسية، وهي الحيوانات السمكية، الحيوانات البرمائية، الحيوانات الزاحفة، الحيوانات الطائرة، الثدييّات، ويمكن تحديد مجموعة أي من الحيوانات المختلفة بالاعتماد على تكيفه خلال انتقاله من منطقة لأخرى.

يشمل التكييف جميع الخصائص المختلفة المتعلقة بالجسد والسلوك، ويقصد بتكيف الجسد؛ كل ما هو متعلق بالتعديلات الخاصة بتركيب وهيكل جزء من جسد الحيوان، كتكيف أجزاء الجسد وأغطيته.

الزوار شاهدوا أيضًا:

ولكن يُقصد بالتكيف سلوكيًا أي من الأعمال التي يقوم بها الحيوان كاستجابة للمؤثرات الخارجية، كالتناول الكائنات الحية للطعام، وكيفية تحركها، ووسائل حمايتها لنفسها.

فينقسم السلوك إلى: سلوك يولد مع الكائن الحي، وسلوك يكتسبه الكائن الحي، والسلوك المكتسب هو السلوك الذي يحصل عليه الكائنات الحية من أبويها، أو بتفاعلها مع البيئة التي تعيش فيها.

فمثلًا تتعلم الطيور الصغيرة التغريد عندما تستمع للطيور الأخرى المغردة، أما السلوك الذي تفعله الكائنات الحية منذ ولادتها بشكل طبيعية تُعرف بالغرائز، فمثلًا يولد العنكبوت وهو قادرًا على غز الشباك بنفسه دون أن يُعلمها له أحد.

قد يهمك: معلومات هل تعلم عن الحيوانات

أهمية التكيف

من الممكن استغلال عملية التكيف في أشياء عديدة من أبرزها أنه عندما نريد تغيير احدى الأشياء في سلوكيات الكائنات الحية أو طريقة عملها أو تطوير أدائها وتحسينه نتبع النظرية الخاصة بالتكيف.

وهي تغيير الظروف التي تحيط بالكائنات الحية تدريجيًا، وسوف تتغير نتيجة لها هذه الكائنات الحية باختلاف أشكالها، فإن الذي يربي طيرًا ويريد تغيير نوعية الغذاء الذي يقدمه له، لا يغيره بشكل مفاجئ.

ولكن يحدث ذلك بشكل تديجي، فيقوموا بتقليل القدر المُقدم من هذا الغذاء أولًا، وتقديم النوع الثاني تدريجيًا، وهكذا يتم تغيير أسلوب الطائر في الغذاء بدون شعوره بأي فرق.

مميزات التكيف مع البيئة

للتكيف فوائد عديدة للكائن الحي، ومن أبرزها ما يلي:

  • ينتج عن التكيف اكتساب الكائن الحي خصائص تتعلق بالتكيف من أبويه، فالكائنات الحية التي تتبع التكاثر الجنسي يرث أبناءهم الأحماض النووية من أبويهم.
  • التكيف في الكائنات الحية تأتي على هيئة وظيفية محددة، فمثلًا تكيف مفصل الكتف الخاص بالشمبانزي، يجعله قادرًا على التنقل بين فروع الشجر.
  • إذا تكيف الكائن الحي بشكل جيد يكون قادرًا على التزاوج والإنجاب بشكل أكثر فاعلية.
  • تكيف الكائن الحية يجعله قادرًا على أن يقوم بوظائفه الحالية بدلًا من أداءه وظائفه السابقة، فعلى سبيل المصال، تكيف الريش الخاص بالطيور، والذي كانت مسؤوليته هي أن تتأقلم الطيور مع درجة حرارة الجو، ولكن الأن مسئوليته تكمن في تمكينه من أن يطير في الجو.

طرق حصول الحيوانات على طعامها في الشتاء

يحصل الحيوان على طعامه في الفصل الشتوي من خلال ما جمعه من غذاء في الفصل الصيفي والخريفي، أو بعملية السبات.

حيث تختبئ بعض الحيوانات طول فترة الفصل الشتوي للتكيف والتأقلم مع ظروف المناخ القاسية.

وعلى سبيل المثال، فيقوم الحيوان المعروف بالمرموط ” خنزير الأرض”بعملية السبات العميق طول فترة الفصل الشتوي.

كما تقوم العديد من الكائنات الحية الحيوانية بالهجرة لأحدى الاماكن الاخرى في الفصل الشتوي للبحث عن الطعام مثل الإوزة الكندية.

وهناك حيوانات أخرى كالسنجاب تعمل جاهدة على جمع الغذاء في جميع الفصول التي تتسم بالاعتدال، لتتغذى عليها في فصل الشتاء.

وبالجدير ذكره أن جميع الحيوانات تستطيع أن تتنبأ بالتغيير المناخي في البيئة التي يعيشون فيها، والتعرف على موعد تغيير فصول السنة.

اخترنا لك: جدول هجرة الطيور جاهز للطباعة

أمثلة على تكييف الكائنات الحية بيئتها

بعد أن تعرفنا على طرق حصول الحيوانات على طعامها في الشتاء، سوف نعرض عليكم أمثلة على تكييف الكائنات الحية مع البيئة، وهي:

  • يحدد ما يُعرف بحيوان دب الكوالا المناطق والأراضي الخاصة به بخدش الشجر.
  • تعمل البجعة على ضرب سطح المياه بجناحيها خلال سباحتها فيها لتجذب السمك للمياه الضحلة.
  • يقوم حيوان الأرماديللو بالتكور كي يحمي الأطراف والجوانب السفلية الخاصة به خلال حركته.
  • عندما يقل الماء يترك النبات الصحراوي أوراقه وبتلاته لتفادي تبخرة المياه بمسامات أوراقه، وذلك من أجل توفير الماء.
  • في الفصل الشتوي تتقارب البطاريق مع بعضها البعض لتشعر بالدفء أكثر، ولمشاركة الغذاء.
  • يقوم ما يُعرف بحيوان الظربان برفع الذيل الخاص به لينفث سمه من أجل الدفاع عن نفسه.
  • يقوم الحيوان العشبي باستخدام المخالب الخاصة به في مهمة البحث عن غذاء، وللحفر، ولبناء مسكنه.
  • للفهد أطراف يستخدمها في الركض.

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على الحيوانات، وتحدثنا عن مفهوم التكيف، وتكيف الكائنات الحية مع البيئة، وذكرنا أهمية التكيف، ومميزات التكيف.

وذكرنا طرق حصول الحيوانات على طعامها في الشتاء، وقمنا بتوضيح بعض الأمثلة على تكيف الحيوانات مع البيئة، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.