طريقة صلاة الشفع والوتر وصفتها وعددها ودعائها

إن طريقة صلاة الشفاعة ، والعصب ، وصفها ، وعددها ، والدعاء من بين الأمور التي يبحث عنها المسلمون في التفاصيل. يساعدنا موقع المحتوى في شرح كيفية صلاة الشفا والوتر. وذلك بعد بيان طبيعة هذه الجملة والسور التي تقرأها وتفاصيلها وقواعدها.

ما هي صلاة الشفاعة وصلاة الوتر؟

الشفاعة في اللغة تعني عددين. والشفاء هو الثاني. وجمعهم الشفاعة أو الشفاعة. ويقوي الشفيع أيضًا الشفيع ويزيل تفرده ويقوي ضعفه. أما الوتر فهو بمعنى الفرد من العدد. والجمع بين الأوتار. الشفاعة والوتر أقسم بالخالق – عز وجل – في سورة الفجر: {الشفاعة والوتر}.[1] اختلف العلماء في الغرض من هذه الآية. وروى جابر بن عبد الله رضي الله عنه أيضا في الحديث الضعيف. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “عشرة بالمائة من عيد الأضحى ، والوتر يوم عرفة ، والشفاعة يوم النحر”.[2]

وأما المصطلح الشرعي ، فالوتر صلاة يختم بها المسلم ليلته. وسبب تسميتها بالوتر أن هذه الصلاة تتكون من ركعة واحدة أو اثنتين أو ثلاث ، أو ما هو فريد في عدد ركعاتها. وبالمثل قالت السيدة عائشة أم المؤمنين – رضي الله عنها -: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي كل ليلة ثلاث عشر ركعات.[3] الشفاعة في المصطلح الفقهي هي التي تسبق صلاة الوتر من صلاة الليل. وتسمى صلاة الشفاعة لأنها صلاة ركعتين. الشفا: هي الركعتان اللتان تسبقان الوتر ، وهما الركعتان السابقتان والكفار. والله ورسوله أعلم.[4]

وانظر أيضا: صلاة الوتر: كم ركعة ومتى

طريقة الشفاعة والوتر

طريقة صلاة الشفاعة والوتر هي الركعات الثلاث التي يؤديها المسلم في آخر الليل. إذا كانت تمثل الركعتين الأوليين ، اقرأ سورة الفاتحة وكذلك سورة الأعلى في الركعة الأولى. وحين يمثل المسلم الركعة الثانية يقرأ المسلم سورة الفاتحة ويتبعها بسورة الكافرون. وبمجرد الانتهاء من الركعة ، وجلس على الركعة الثانية ، ويقرأ الصلاة الإبراهيمية ، يسلم. ثم قم بأداء الوتر بركعة. وفيها يقرأ سورة الفاتحة ، ويتبعها بسورة الإخلاص ، ثم يركع ويختتم ركعته ، ويجلس للتحية والصلاة الإبراهيمية ، ويحيي.[5]

كما روى أبي بن كعب – رضي الله عنه – في صحة الحديث: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبح باسم ربك أكثر. عالي. للثالث “.[6] لا حرج على المسلم أن يصلي هذه الركعات الثلاث المترابطة. لكن لا ينبغي أن يكون للتشهد العادي. وذلك حتى لا تصبح هذه الصلاة صلاة العشاء. بل قال العلماء: من وصل هذه الركعات الثلاث ، وجب أن يجلس في آخر الجملة. وبالمثل فإن المسلم غير مذنب بصلاة الوتر كما يشاء. وروى أبو أيوب الأنصاري – رضي الله عنه – عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الوتر حق لكل مسلم.[7]

صفة صلاة الشفاعة وصلاة الوتر

وخاصية الشفاعة والوتر أنها مستحبة وغير واجبة على المسلمين. وقد جاء في الرواية أن صلاة الوتر من الصلوات الموصى بها للمسلمين كل ليلة بعد صلاة العشاء. ويستمر وقته بعد صلاة العشاء إلى ما قبل شروق الشمس بقليل. إذا طهر الفجر انتهى وقت هذه الصلاة. لذلك إذا صلى المسلم صلاة العشاء وأحب أن يؤدي صلاة أو ثلاث من الوتر أو بما أنعم الله عليه والشفاعة والوتر قبل النوم. حصل على أجر يستحق الثناء إن شاء الله. والسنة أن يوتر الإنسان آخر الليل. ولكن لا حرج في ذلك في وقت مبكر من المساء خوفا من عدم الإدراك. وكذلك حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: (من خاف أن لا يقوم في آخر الليل فليفعله ، ومن شاء آخر يقوم. دعها ترتاح “.[8] والشهادة بمعنى أن ملائكة الرحمة تشهد عليهم والله أعلم.[9]

وانظر أيضاً: كم عدد ركعات التراويح مع الشفا والوتر؟

السور التي تقرأها في صلاة الشفاعة والوتر

لقد شرحنا السور التي تُقرأ في صلاة الشفاعة والوتر على طريقة صلاة الشفاعة وصلاة الوتر كما ذكرنا سابقاً ما هي هذه السور:[10]

  • الركعة الأولى: قراءة سورة الفاتحة ، ثم يليها سورة الأعلى.
  • وأما الركعة الثانية: تقرأ سورة الفاتحة ، ثم تليها سورة الكافرون.
  • في الركعة الثالثة تقرأ سورة الفاتحة وسورة الإخلاص.

كم عدد صلاة الشفاعة والوتر

الوتر: هو: أن يصلي الإنسان ركعة واحدة ، أو ثلاثاً ، أو خمس ، أو سبع ، أو تسع ، أو إحدى عشرة ، أو ثلاث عشرة ، فأكثر. أفضل ما في عدد صلوات الشفاعة والوتر ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم في أغلب أحواله. وهو أن الإنسان يؤدى إحدى عشرة ركعة. وهو منتصر النبي صلى الله عليه وسلم. لا حرج في المسلم أن يصلي الوتر ما شاء. أقل الوتر ركعة ، وأغلبه ما أباح الله للمسلم أن يصلي في وقت ما بعد صلاة العشاء إلى ما قبل الفجر بقليل. والله ورسوله أعلم.[11]

هل الشفاعة وصلاة الوتر واجبة؟

أما الأسئلة التي يمكن أن تدور في أذهان المسلمين. كما لو سأل شخص ما إذا كانت صلاة والتر إلزامية أم لا. والجواب أن الشفاعة والوتر صلاة زائدة. وهي من السنة بإجماع أكثر العلماء ، ولا تشترط. وكذلك قال الصحابي العظيم علي بن أبي طالب شرفه الله: “الوتر قطعاً ليس كآية مكتوبة ، بل هو سنة نشرها رسول الله صلى الله عليه وسلم”.[12]

واستشهد العلماء بالحديث الصحيح الذي رواه طلحة بن عبيد رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله عن الإسلام. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الليلة قال: هل عندي شيء آخر؟ قال: لا ، بل تطوع ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صيام شهر رمضان ، فقال: هل يصوم الآخر؟ ثم قال: لا بل تطوع فقال: في قوله رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال صلى الله عليه وسلم الزكاة: علي آخر؟ قال: لا ، إلا إذا تطوعت ، وأدار الرجل ، وقال: يا إلهي ، لن أكون أكثر من هذا ، ولن أكون أقل.[13]

هل تجوز صلاة التراويح بدون شفاعة ووتر

ومن الأسئلة التي قد تطرأ على أذهان المسلمين في شهر رمضان المبارك: هل تجوز صلاة التراويح بدون شفاعة وبدون وتر؟ الجواب مباح إطلاقا. صلاة التراويح ، وصلاة الشفاعة ، وصلاة الوتر من السنن المثبتة التي أصدرها رسول الله صلى الله عليه وسلم. لكن هذا ليس واجبك. من ترك السنة لا يخطئ ، بل يضيع على نفسه كثيراً ، والله ورسوله أعلم.

شاهدي أيضاً: كيفية أداء صلاة التراويح بالشفا والوتر

كيفية التشهد في صلاة الشفاعة والوتر

أما كيفية التشهد في صلاة الشفاعة والوتر ، فيسن في هذه الصلاة أن ينام المسلم جالسًا ، كسائر الصلوات الثنائية. وهذا هو الراجح عند معظم العلماء. ثم إذا جلس المسلم فقرأ ما يقرأه من التشهد السابق:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. السلام عليكم ايها النبي ورحمة الله وبركاته معنا. السلام معنا ومع الصالحين من عباد الله. أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، وصلى على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، في الدنيا أنتم حامد سبحانه.

صلاة شفاعة الدعاء والوتر

في سنة الحبيب المختار صلى الله عليه وسلم العديد من الأدعية الثابتة التي كان يرفعها في صلاة الوتر. نذكر على سبيل المثال:

  • قال عبد الله بن عباس رضي الله عنه: “النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل يتحدّث قال: اللهم احمدك قيم السماء والأرض ، وفيها ، ولديك الحمد. ملك السماوات والارض وفيها الحمدل نور السماوات الارض فيها. الحمد ملك السماوات والارض وتحمد نفسك بالعقل واعدك بالعقل وتجدك. الحق قول الحق من الجنة حق الأنبياء الحق والسلام مع محمد الحق على اليمين يا أسلمتم وآمنتوا وفيك وثقت بك ولكم. تبت وحاربت معك وحكمت عليك فاغفر لي على ما فعلته وما وضعته وما أسرت وما لم أصرح به ،[14]
  • وعن عبد الله بن عباس – رضي الله عنه – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: اللهم أنير في قلبي وعلى لساني أنور ، في عيني نور ، وفي أذني نور ، إلى يدي اليمنى ، وإلى يساري نور ، وفوقي ضوء ، وأسفل ضوء ، وأمامي نور ، وخلفي نور. . الضوء ، اجعلني نورًا ، وعظِّم لي ضوءًا “.[15]
  • كما قالت روث السيدة عائشة رضي الله عنها: “فقدت رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة فراشه ، فالتتمسسته أسقطت يدي على باطن قدميه وهو في المسجد وقف منتصبا” يقول : اللهم إني أطلب رضاك ​​من الغضب ، وبمافاتك من أقوبيتك ، وأعوذ بك منك ، فلا تحسب لك بحمدك كما أثنيت على نفسك “.[16]
  • وأحاديث الصلاة في صلاة الوتر هي صلاة القنوت: اللهم من عهديت ، وعافني ، ومن عافي ، وطلينا ، الذين ظننتهم ، وباركتني كما أعطيت ، وبلغت ذروتها من شر ما أنفقت ، يا ينفق عليك وينفق عليك ، ولا يذل ولا لاليت ، ولا يشق على عادات ، طوبى لك يا رب ، وأنت تعالى.

وانظر أيضاً: ما هو الدعاء الذي يقال في صلاة الوتر؟

طريقة الشفاعة وصلاة الوتر وصفها وعددها والدعاء فيها مقال يذكر فيه سلسلة من المعلومات في صلاة الشفاعة والوتر: كيف هي ، وصفها ، وعددها ، ودعائها. كما أشار المقال إلى عدد من الأحكام الشرعية المتعلقة بهذه الجملة.