عبارات وكلمات عن الضمير

كلمات عن الضمير الضمير ما هو إلا شيء وجداني يوجد بداخل كل فرد منَا، وهو ما يساعد الإنسان على التمييز والتفرقة بين الصواب والخطأ، وبين الحق والباطل، وبناءً عليه يبدأ الإنسان التفكير في كيفية التصرف وكيفية اختيار الحل الأمثل والأصح والأكثر حرصاً وتقوى لله عز وجل.

التعريف بمصطلح الضمير

مراعاة الضمير تجعلنا نتجنب الشعور بالندم الذي يسيطر علينا عند فعل شيء لا يرضاه ضميرنا ولكننا رغم ذلك نفعله، ويشعر الإنسان باستقامة النفس وراحة البال عندما يستطيع أن يحكم عقله وضميره قبل أى تصرف وهل هذا التصرف يرضي الله ورسوله أم لا، وهل هذا التصرف سيؤذي أحداً أم ليس له تأثيراً سلبياً على من حوله.

وتختلف مراعاة الضمير بإختلاف البيئة وظروف التربية التي نشأ عليها الفرد، والضمير يجعلنا نتوقف عن الفعل الخطأ، وربما لا يمنعنا من فعل ذلك ولكنه على الأقل يجعلنا نشعر بشيء من عدم المتعة من نتائج هذا الفعل.

والشخص الشجاع فقط هو من يستطيع أن يواجه ضميره ويرفض أي شيء أو أي فعل يخالف ضميره.

ويعتبر الضمير هو القاضي الداخلي للنفس الذي يحاكم الفرد على أي خطأ يقوم بأرتكابه، فيجب علينا الحفاظ على ضمائرنا أولاً قبل أي شيء، ويجب أن نعلم أن الضمير لا يطهّر فلا تجعله يتسخ.

فيجب علينا أن نتجنب تأنيب الضمير، فهو أقوى كثيراً من تأنيب الآخرين لك، فتأنيب الناس لحظه وتأنيب الضمير عمراً، لذلك لابد من أن يستمع الناس لضمائرهم ويحكمونها في معظم أمور حياتهم، فإذا حكم الإنسان ضميره وصحح أفعاله وأقواله كل ذلك من المؤكد أنه سيصب في ميزان حسناته.

ويعد الضمير أحد أهم بل الأكثر أهمية في نهضة الدولة، والارتفاع باقتصادها إلى أعلى فكلما كان الموظف والعامل والقاضي والكبير والرجل البسيط يراعي ضميره كل ذلك سوف ينشأ عنه دولة لا تعرف الفشل ولا تعرف الخيبة بل دولة نظام وعدل وأمانة وبالتالي نجاح وتطور وأزدهار.

فإذا راعى كل منَا ضميره، سواء كان عامل صغير في الدولة كعامل الكهرباء أو موظف تحصيل الرسوم في أي مهنة، أو كان مسئول كبير في الدولة أياً كانت الجهة التي يعمل بها، عندها سوف نجد أن شأن الدولة دائماً في حالة ارتفاع وتقدم مستمر، وسوف نستطيع أن نقلل الخسائر بأكبر قدر ممكن، فالضمير يعد أحد أهم مفاتيح النجاح وأولى خطوات التقدم.

ينعدم الضمير عندما يشعر الإنسان بحب الذات مما يدفعه إلى التكبر والغرور، وتصبح مصلحته الشخصية أهم من أي شيء، وبالتالي يظلم ويجبر ويتعدى وربما يقتل من أجل مصلحته ولا يستمع للآخرين، لأن نزعة الأنا تسيطر عليه في هذا الوقت، فيتصرف تصرفات غير محسوبة وبالتالي يسيئ لمن حوله.

وعندها يحاول الإنسان أن يفعل أي شيء لكي يستطيع أن يُسكت ضميره، حتى يستطيع إشباع رغباته في تحقيق المصلحة أولاً، وعندها يسود الفساد داخل النفس، وإذا فسدت النفس فسد المجتمع.

وتصبح غرائز الفرد هي التي تحرك نفسه دون أن تجد من يحاكمها، فتصبح مثل لعبة في يد طفل صغير، فمما لا شك فيه أن الضمير هو الشعرة الإلهية التي تضيئ النفس وتريحها من الخزي وكره النفس.

فالضمير هو الشيء الوحيد الذي يحاسب الإنسان على فعله وعلى أفكاره وعلى ما تكتمه النفس، لذلك يعد نعمة من عند الله لأنه حاكم نفسي داخلي يسوق الإنسان إلى تصرف معين في الإتجاه الصواب لذلك لابد من أن يسمع الإنسان لما يدور في أعماق نفسه وينتبه لها، وأن يقوّم نفسه عندما تخطأ.

عبارات مؤثرة عن الضمير

  • أصدقاء جيدون وكتب جيدة وضمير نائم؛ تلك هي الحياة المثالية.
  • الجوع لا ضمير له.
  • القلم أنف الضمير إذا رعف أعلن أسراره وأبان آثاره.
  • نسي الخير حين أوغل في الشـر فداس الضمير في عصيانه.
  • أتأذنون لصب في زيارتكم فعندكم شهوات السمع والبصر لا يظهر الشوق إن طال الجلوس به.. عق الضمير ولكن فاسق النظر.
  • الضمائر الصحاح اصدق شهادة من الألسن الفصاح. الضمير هو ذلك الصوت الخافت الذي يدوي أحيانا فيقض عليك مضجعك.
  • الضمير بوصلة المرء.
  • الضمير جرح لا يقتل ولا يلتئم.
  • بداية وخز الضمير بداية لحياة جديدة.
  • كل ما يتطلبه الطغيان للوجود هو بقاء ذوي الضمير الحي صامتين.
  • لا تنعقد محكمة الضمير إلا نادراً لغياب القاضي.
  • ليس من شيء أكثر بؤسا من ضمير مذنب.
  • ليس من شيء في العالم كله أخطر من الجهل الصادق والغباء حي الضمير.
  • فالمت لا يحيى الضمير فقط ولكنه يحرره ايضا.
  • مَنْ فَقَدَ الضّمِير لمْ يَجِد مَسَّ التَّحْقِير.
  • الضمير الهادىء هو الطريق للإنسان الهادىء.
  • لا قوة كقوة الضمير ولا مجد كمجد الذكاء.
  • يمكنك غسل ثوبك لا غسل ضميرك.
  • الضمير كادغدغة هناك من يخافه وهناك من لا يخافه.
  • الكاتب هو ضمير الشعب.. بل يجب أن يكون وخز الضمير.
  • إن صح أن الشعراء هم ضمير الأمة، فما مصير الأمة التى تنسى شعراءها.